• ×
الجمعة 19 صفر 1441 | 1441-02-18
ياسين سالم

شبح التوصيل المدرسي!

ياسين سالم

 0  0  5022
ياسين سالم



في حادثة وفاة طالبة حي الشفا في الرياض تناول هذا الخبر الكثير من الناس واخذ حيزاً كبيراً من إهتمامهم من خلال متابعتي لتعليقات الجمهور سواء في الصحافة او على شبكات التواصل او الحديث اليومي في المجالس بين ناقد وناغم ومبرر بعد تصريح المتحدث الرسمي لتعليم الرياض.

في رأيي نفي التعليم لايعفيها من المسئولية مهما تبرأت أو تملصت من المسئولية فالواجب على وزارة التعليم وضع إشتراطات أقوى من تلك التي وضعتها وذكرتها في معرض حديثها على لسان متحدثها الإعلامي بتصريحه لوسائل الإعلام ، كما انه يترتب عليها الإهتمام في مركبات النقل المدرسي حتى لايضطر أولياء الأمور للبحث عن وسيلة نقل أخرى، فالتأخير بالحضور صباحاً والتوزيع للطلبة في نهاية الدوام وعدم مسئولية سائقي الباصات المدرسية وإهتمامهم لهذا الجانب والتكدس الحاصل في العدد أودى بحال أغلب أولياء الأمور لهذا الحال حيث يبحث الكثير منهم عن وسيلة خاصة لنقل ابنائه وبناته.

فالمفترض تطوير ألية النقل عدداً ونوعاً وتوزيعاً ووضع شروط على السائقين بمواعيد الحضور وضبط الطالبات أثناء ذهابهن وأيابهن في الباص. قبل لوم أولياء الأمور في عزوفهم عن باصات التعليم لعدة اسباب، فعندما تعج العشوائية داخل باصات التعليم دون محاسبة مع تكرار شكاوى الأهالي وعدم إعطاء صلاحية للسائق في التدخل لإخماد الفوضى داخل الباص وعدم منح إدارة المدرسة في محاسبة الطالبات بعد ورود شكاوى بعض الطالبات المتضررات من زميلاتهن الأخريات خٓلق عدة أسباب ومبررات لأولياء الأمور للبحث عن وسيلة نقل خاصة يأمنون بها على بناتهم.

فعندما تشتكي إبنة الثاني والثالث الإبتدائي من تسلط إبنة السادس والخامس ولم تجد رادع يردعها لا من إدارة المدرسة ولا من سائق الباص هنا تكمن بعض الأسباب في البحث عن بديل لوسيلة نقل التعليم.

فلو وُضعت الكميرات داخل الباص وخصصت الوزارة تعيين إدارية او حارسة أمن لكل باص تمنع حدوث اي مشاكل تحصل او مثلاً يُمنح السائق حق التدخل أو على الأقل حقه في الإمتناع عن نقل اي طالبة تتسبب في إزعاجه وهو يقوم بعمله او إزعاج زميلاتها داخل مركبة النقل بعد التثبت من فلم التصوير لأستقام الكل وخشي الكثير من عدم تعاون النقل معه كعقوبة وقائية ووقتية تنتهي بتعهد الطالبة او ولي أمرها.

لكن مع عدم الإهتمام بذلك وإعتبار كل مايحصل خارج سور المدرسة هو خارج مسئولية التعليم هذا غير صحيح بل الطلاب بذمة المدارس حتى عودتهم لبيوتهم،
وعندما يتم إستبعاد سائق الباص إذا حاول منع الشغب ولو بكلمة وعندما تعتذر إدارة المدرسة عن معاقبة المشاغبات بحجة حدوث ذلك بعد نهاية الدوام الرسمي ومنع إستخدام وسائل العقوبة الاخرى كالضرب والإيقاف وما شابه.
هنا لاتستطيع لوم الأسر عن الإبتعاد عن وسيلة نقل التعليم حين تجتمع رداءة الأنظمة وتكدس الطالبات وخلط الصفوف مع بعضها في النقل اليومي حيث تجد الكبيرات في الخامس والسادس مع اللاتي أصغر منهن وتهاون السائقين بمواعيد النقل والوصول كما ذكرت آنفا،

ولكن لو توفرت كل الوسائل المريحه والمُطمئِنه للنقل المدرسي ووُضِعت أنظمة قوية لمن تثبت مخالفته لقواعد النقل سواء من النقل المدرسي او البديل الخاص كعدم قبول الطالبة إلا بعد الزامها في باص التعليم بعد أن يكون مهيئاً بالطبع أو في وسيلة بديلة بنفس الشروط والمواصفات بعد فرض أنظمة صارمة على النقل الخاص من حيث نوع المركبة وإكتمال شروط قبول السائق المدرسي من قِبل إدارة التعليم صحياً ونظامياً ولابد من وجود شرط الفحص الصحي للجميع سواء سائقي النقل التعليمي أو الخاص عندها سأقبل تصريح المتحدث الرسمي لإدارة التعليم ولا حجة لي كولي أمر في عدم قبول تبريره .

أنا من الناس عانيت معاناة كبيرة مع باصات التعليم وتركت النقل المدرسي لمدة شهرين وأضطررت لتوصيل ابنائي بعد أن تعذرت علي الحلول حتى وجدت مؤخراً فرصة الوصول لولي أمر إحدى الطالبات وشقيقاتها في السادس والخامس إبتدائي وذهبت له في منزله وعرضت عليه أن أخصص فسحة يومية لبناته شريطة أن يعتقن بنتي في الثالث إبتدائي ويتركن طعامها وفسحتها اليومية أو على الأقل الكف عن ضربها وركلها وخنقها أثناء عملية التسليب ومصادرة الساندويش والعصير التي تتعرض له بنتي يومياً،
ومن خطورة ما واجهناه وحدث هذا لنا بالفعل أن بعض المشاغبات من الطالبات تدفع بزميلتها عند النزول من الباص سواء على طريقة الدعابة او على إثر مشاجرة داخل الباص قبل نزول زميلتهن من درجة الباب وهذا يحصل كثيراً ليس لحالة خاصة فقط لهذا ذكرت انه لابد من أخذ النظر والمسئولية في هذا الجانب .

ومع ذلك ناشدت سائق الباص في الله أن يتدخل لمنعهن من إبنتي عند حدوث هذا الوضع المؤسف يوميا سواء في الذهاب أو العودة ولكنه أعتذر وقال لي بالحرف الواحد لو تدخلت أو لمست إحداهن لغرض التفريق أو رفعت صوتي لفُصِلت فوراً وخصوصاً انهن يتشاجرن في أغلب الأوقات وانا اقوم بقيادة الباص في الطريق فيصعب علي التدخل هذا اذا حاولت جاهداً ان أمنعهن من العراك،

اما عذر مديرة المدرسة كان لوالدة بناتي كان كالتالي وبهذه الجملة الباردة (والله يختي مانقدر نسوي شي ممنوعين نعاقب احد لكن يمكن نحسم من درجاتهن) وما فائدة الحسم عند بعض الطالبات الغير آبِهات بهذا الشيء وبعض الأُسر خصوصا الذين لايهتمون بموضوع التعليم أو من لديهم نية فصل بناتهم بعد الثانوي او المتوسط كما يفعل البعض تحت بند المبادئ الرجعية (البنت مالها غير البيت اهم شي تتعلم تقرا وتكتب) هذا منطق بعضهم لذلك لايوجد إهتمام في موضوع حسم الدرجات ولايعتبر تهديد رادع لبعضهن ! ،
قبل قليل ذكرت مسمى مديرة مدرسة ولم أذكر مسمى قائدة لعدم قناعتي بهذا المسمى البته لا بالقائد ولا بالقائدة فعندما يفتقِران قائدة وقائد المدرسة لأساليب الحزم والردع للمخالفين والمخالفات وتُسحب منهما صلاحيات كثيرة فالأجدر إبقاء مسمى مديرة ومدير لتسيير الأعمال فقط فالمعلوم أن معنى القيادة القدرة والضبط وفرض الرأي والسيطرة والقوة!! .

كما أنه يفترض تغيير نوع قماش العباءة بنوع اخر سميك حيث يصعب تعلقه او السماح في إرتداء البالطو او السماح لهن الدوام بلا عباءة ويكتفى بالثوب المدرسي شريطة ان يكون فضفاضا خصوصاً للإبتدائي والمتوسطة .

ايضاً هناك مشكلة في ألية رواتب السائقين فعندما تخصص الفين وخمسمئة ريال أو ثلاثة الاف لسائق "الباص الأصفر" ماذا تنتظر من سيتقدم للتسجيل في وظيفة سائق لدى التعليم إلا المتقاعد او من يعمل بعمل آخر وغير متفرغ فستجده يريد أن ينتهي من نقل الطلبة أو إيصالهم بأسرع وقت َممكن وهو على عجلةً من أمره لضيق جدوله وإرتباطه بمسؤليات أخرى او لإحساسه بالإرهاق لوجود وظيفتين في اليوم الواحد وقد تجده خرج الصباح من عمله كحارس أمن في مؤسسة أو ماشابه وواصل عمله كسائق للباص المدرسي إلى منتصف النهار ويريد الوصول للبيت لأخذ قسط من الراحة بعد جهد كبير ،
لكن عندما تُخصص رواتب مجزية للسائقين ويُشترط التفرغ التام للعمل،
هناك سيتقدم لك من يريد العمل حقاً ويقوم بمهامه على أكمل وجه وسيحافظ على عمله وسيعض عليه بالنواجذ وننتهي بهذا السرد لحل بعض مشاكل التوصيل المدرسي .



بواسطة : ياسين سالم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

ذكر خبير الطقس معاذ الأحمدي أن اليوم الأربعاء يشهد دخول أول أيام "الوسم" في السعودية، والتي تتميز بكثرة تساقط الأمطار وغزارتها وبظهور..

سحابة الكلمات الدلالية

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها