• ×
الجمعة 24 ذو الحجة 1441 | 1441-12-23
طلال ملائكه

( القواعد الذهبية ال10 للتعامل مع التغيير السعودي )

طلال ملائكه

 0  0  14472
طلال ملائكه


*التغيير في السعودية واقع ولا أحد يستطيع أن يوقف ذلك ، هناك أصوات لها أهداف ومصالح خاصة لازالت تنتقد وتلوم المسئولين بطرق مباشرة وغير مباشرة وتبرز السلوكيات السلبية والمتوقعة من عملية التغيير .

* كتبت عشرة مقالات منذ نشأة هيئة الترفيه والتغييرات المهمة الاخرى المصاحبة لها ، لم أقرأ أو أسمع أحد يتحدث بشفافية عن أهم سؤال ( ماذا نفعل حيال تلك التغييرات ؟)وأعتقد أن قلائل تحدثوا في هذا الموضوع ( ماذا نحن فاعلون ؟وكيف سنتعامل مع القادم ؟)


*فيما يلي 10 قاعدة ذهبية أضعها للقارئ الكريم كوجهة نظري الشخصية للتعامل مع التغيير السعودي الحالي والقادم :-
١)-نحن بشر مثل بقية البشر وجزء من العالم ..وأقصد أننا كمجتمع سعودي جزء من العالم متساويين في القيم والأخلاقيات ولسنا بأفضل عن غيرنا أو كما يكرر البعض ( شعب الله المختار ومقولة كُنتُم خير امة أخرجت للناس ) الطرف الممانع يريد النقاش والفذلكة !( هل ممكن ان تقول لي ايها الممانع ؟ أي شعب هل هو هذا الشعب أم شعب الدولة الأموية او الدولة العباسية أو أو أو ..وأي أمة تقصد هل هي هذه الأمة أم أمة الصحابة الراشدين أو أو أو )..ملخص ردي لك بأن الحضارة الإسلامية في المجمل هي جزء من الحضارة الإنسانية الممتدة ل7 الاف عام وأن الحضارات البشرية كافة تشترك في العدالة والقيم وليس قيمكم المختارة فقط.

٢)- إحترام الغير .. وأقصد بأنه علينا إحترام الاختلافات بكافة أنواعها الفكرية والعقائدية والإثنية .. وليس معنى ذلك أن نتقبلها وإنما نتفهمها فقط .. وأهم ما في ذلك استبعاد الاختلافات التي فيما بيننا فالواقع خلال الفترة الماضية يقول أننا أمة لا تقبل الاختلاف إنما أمة تَفرضْ و تَقَبل الإملاء .

٣)-تجهيز أبنائنا وبناتنا للتغيير .. وأقصد بذلك تهيئة بناتنا وأولادنا وأحفادنا في منازلنا لذلك التغيير ( تثقيفهم بالثقافة العلمية والتي تعتمد على العلم وليس على العادات والتقاليد ) وأن لا نعتمد على الدولة بشكل كامل لتهيئتهم فالدولة لا تتحمل كل شئ وهنا يأتي دوركم ايها الاباء والامهات .

٤)- التفاؤل بالقادم .. وأقصد بذلك النظرة التفاؤلية لواقع الحال وللمستقبل وأبعاد الصور التشاؤمية التي يسعى البعض لترويجها " في مقالات سابقة حذرت منهم وفي آخر مقال سميتهم بالمتبرقعون وقسمتهم لفئتين ..المتنطعون والتقليديون واليوم أضيف إليهم المتذبذبين .

٥)- الإيمان بفكرة الحداثة الواقعية وأننا في القرن ال21 ( لا أريد الخوض في التفاصيل فيما يخص الحداثة فكفى ما أصيب به كتابنا المفكرين من قزع وقرح قبل ٣٥سنة ).

٦)-الواقعية .. وأقصد بذلك التعامل بواقعية مع مايظهر من سلبيات ومحاولة وضع الحلول لها ومعالجتها ( لاحظ أن البعض منها قد يكون صادماً وخارجاً عن المألوف والتقليد) .

٧)-تحديث الفكر .. وأقصد بذلك تغيير الفكر التقليدي والإنتقال إلى فكر المتغيرات السريعة لحظة بلحظة ( توقع اللا متوقع وكيفية التعامل معه ).

٨)- نبذ التعصب .. فإن فكرة الهوية الثقافية أصبحت فكرة تقليدية ( وليس معنى ذلك الغاؤها أو التقليل من أهميتها فلكل أثنية وعرقية لها الحق في الإحتفاظ والتفاخر بهويتها ولكن ليس على سبيل تحقير وإقصاء الهويات الأخرى ).

٩)-المواطنة هي الفاصل .. وأقصد بذلك تقبل أن فكرة المواطنة هي الفاصل في ال ( حقوق والواجبات ) بل ممكن أن أذهب إلى أبعد من ذلك بالقول أن فكرة المواطنة العالمية ستكون هي الأعم والأوسع انتشاراً بعد عقدين أو ثلاث عقود من الآن .

١٠)- التسامح .. وأقصد بذلك التسامح مع النفس ومع الآخر بحيث لا نجعل اللاوعي المتذبذب يسيطر على الوعي الواقعي .

* وفي حالة تحقق ذلك فإن الأيدي ستتشابك لنخرج للعالم ولنعيش مع العالم بسلام كما فعل سيد الخلق .
بواسطة : طلال ملائكه
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

كرم سعادة محافظ العلا الأستاذ راشد بن عبدالله القحطاني،مدير التطوير الإداري بمحافظة العلا الأستاذ توفيق بن عبدالله الجبعة البلوي. وذلك نظير..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:51 صباحاً الجمعة 24 ذو الحجة 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة