• ×
الأربعاء 4 جمادى الثاني 1441 | 1441-05-29
البراء عشقان

اين هويتي ؟

البراء عشقان

 0  0  6913
البراء عشقان
كتابة/ البراء عشقان



سؤال بليغ يحمل اجابة مؤلمة جدا
فنحن اليوم نضيع هويتنا حتى اندثرت وبقيت حصراً مع كبارنا اما الجيل الحالي يحاول التهرب من هويته وجذوره من أجل التطور ومواكبة العصر وماهي إلا خدعة بدأها البعض منذ زمن واستمرت الى يومنا هذا حتى تحولت المدن العربية مجرد لمجرد اسم لا اكثر لأنها في الغالب فقدت روحها وشهدت تحولاً جذرياً وانسلاخ من أصالتها وعروبتها
انهم يصورون لك انه من التطور أن تتحدث لغة العصر لا بل ويجب عليك أن تعلم أبناءك عليها منذ نعومة أظفارهم وأن تدخلهم مدارس لا تعترف بالعربية الا اختياريا لاغين دور اقوى لغات العالم لغتهم الأم اللغة العربية لغة القرآن واللغة اللتي تحمل في طياتها ١٢ مليون كلمة غير مكررة إنها لغة الإعجاز
إذن هل الإشكال في اللغة فقط؟ سأقول ياليتنا توقفنا هنا لما اكملت هذا المقال ولكن تابع معي الى النهاية
اليوم اصبحنا مهمشين ثقافيا يجب ان نلبس مثل المغني او الفنان الفلاني وعندما تفرض المغنية الفلانية تلك الموضة السخيفة يجب ان نقلدها حتى نواكب العصر والموضة وتغرق الاسواق بتلك المنتجات التافهة اللذين يسوقونها من الغرب الى الشرق وقس على ذلك حتى في المطاعم مع أن بعض الدول تحرم الخمر بأشكاله ولكن ترى اماكن القهوة تقلد نفس الطريقة ولكن باختلاف المنتج وايضا بعض المطاعم مثلا
(كشطاف المياه الغازية) بدلا من الويسكي ومثيلاته
لماذا كل هذا التقليد الأعمى هذا سؤال يجب ان نسأله لأنفسنا هل ينقصنا شيء ؟ إذن لماذا نحتاج أن نأخذ حتى نخدع انفسنا بأننا متطورين بدلا من أن نؤثر نحن في العالم حينها يكون التطور الفعلي وليس المزيف
قد تسأل عزيزي القارئ هل هذا الكاتب ينبذ التطور ؟
بالطبع لا فلا مانع من تعلم اللغات واكتساب الخبرات من كافة الشعوب والثقافات ولكن دون أن يؤثر على هويتنا سلباً دون أن نشعر بالعار وأن نكره اصلنا وجذورنا وتراثنا كي نتباها بأننا نقلد الثقافة الفلانية كونها عصرية جميلة وملفتة وثق تماما أن اعتزازك بأصلك وجذورك يزيد من احترامك لدى الشعوب كثيراً وأستشهد ببعض الرؤساء والسياسيين مع انهم يعرفون الإنجليزية إلا انهم لا يتكلمون بها في الزيارات الرسمية ويستبدلون بها المترجم هل هو نقص ؟ لا انهم يحبون هويتهم ولا يريدون التخلي عنها تحت اي ظرف .

إذا اردتم أن ترو القليل من جمال اللغة العربية سأترك لكم هنا بعض القصائد اللتي تدل على قوة واعجاز
اللغة العربية

لامية العرب للشنفري
ضادية ابن زيدون
ميمية الفرزدق
ميمية المتنبي الشهيرة

وفي الختمام تأملوا حتى تتفكروا كي
بواسطة : البراء عشقان
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

قالت السلطات الصحية السعودية، الخميس، إنه لم يتم تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا في المملكة. وفي بيان صحفي، نفت وزارة الصحة السعودية، الخبر الذي..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة