• ×
الثلاثاء 10 شوال 1441 | 1441-10-09
د/فاطمة الزهراء الأنصاري

كورونا ارجوك لا تجينا

د/فاطمة الزهراء الأنصاري

 0  0  9734
د/فاطمة الزهراء الأنصاري
كتابة/ د فاطمة الزهراء الانصاري


من شهرين واكثر سيطر على العالم حدث أكبر
ففي كل خبر ونشرة نلاقي كورونا متصدرة
برغم الجهود غير المسبوقة لمواجهته وعزل أكثر من 50 مليون انسان وتعليق أنشطة اقتصادية كبيرة في الصين واليابان. إلا أن حالات الإصابة خلال الأسابيع الماضية تزايدت بشكل سريع حيث يوجد قرابة عشرة آلاف حالة وأغلب دول العالم فيها أكثر من إصابة.
يقول الخبراء أن كورونا تسير على غرار عائلتها الانفلونزية ويمكن أن تسبب العدوى به التهابات رئوية والمتلازمة الحادة التنفسية وفشل الكلوية مما يؤدي إلى الوفاة وهي المحصلة النهائية هذا وفقاً لما صرحت به منظمة الصحة العالمية.
ولكن مصائب قوم عند قوم فوائد، فهذه الأزمة العالمية، عادت بالنفع على شركات تصنيع الأقنعة والقفازات الطبية. وتمتد الفائدة لتشمل شركات الأدوية.
ومن فوارق الأمور أن شركات الاتصالات دخلت ضمن اطار الاستفادة وذلك لتزايد استعمال التطبيقات والرسائل والاتصالات.
إضافة إلى استخدام تطبيقات التجارة الإلكترونية مع تزايد تجنب الناس للاتصالات الشخصية.
وتدخل في دائرة المنفعة من الأزمة الحالية شركات الترفيه العالمية التي تقدم الأفلام والمسلسلات الانترنتية.
فتجنب الخروج من المنازل يؤدي إلى استخدام أكثر لهذه الوسائل.
ولتفادي الإصابة بكورونا وغيره من الأمراض الحالية علينا أن نتحصن تحصينات عضوية كغسل اليدين واستخدام الطرق الوقائية وتقوية أجهزتنا المناعية ولا نهمل التحصينات النفسية كالأدعية الشرعية والأذكار اليومية.
وعلى الله نتوكل في كل حين وهو خير الحافظين.
خلاصة القول ياجماعة.. صحيح أن كورونا مرض خطير ، يمكن أن يقضي على الصغير والكبير، إلا أنه في الأساس كائن مجهري حقير، أجارنا الله من هذا البلاء المرير.



@f_alzahraaa
f_alzahraaa@hotmail.com
بواسطة : د/فاطمة الزهراء الأنصاري
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة