• ×
الجمعة 6 شوال 1441 | 1441-10-05
م. عمران قطب

تخطيط الأحياء وارتباطها بالامراض المعدية

م. عمران قطب

 0  0  10013
م. عمران قطب

كتابة/ عمران محمدنورقطب


تعاني بعض الاحياء من تكدس السكان(حيث يصل معدل التزاحم الى اكثر من 4 اشخاص في الغرفة الواحدة وتعاني كذلك من النفايات و الصرف الصحي )كما ذكر الدكتور وليد الزامل في مقاله المنشور بجريدة عكاظ بتاريخ 27/ شعبان / 1441هـــ وتقوم حكومتنا الرشيدة منذ انتشار جائحة كارونا بحزمة من الإجراءات و الاحترازات التي من شأنها الحد من انتشار الفايروس وقد سخرت حكومتنا الرشيدة جميع امكانياتها وجهاتها للمحافظة على سلامة الانسان حيث تعتبر الاحياء العشوائية المكتظة بالسكان من أولويات المعالجة ونأخذ حي النكاسة بمكة المكرمة كمثال حيث ان هذا الحي يقع وسط العاصمة المقدسة و بالقرب من المنطقة المركزية للمسجد الحرام ومباني المنازل بهذا الحي بنيت بطريقة عشوائية ومتشابها وتفتقر الى اساسيات التخطيط وشيدت تلك المباني بمواد رديئة من الاغطية البلاستيكية والحديد المموج والورق المقوى لمعرفتهم المسبقة انه سوف يتم الازالة عليهم بوقتاً لاحق حيث تكثر بهذا الحي الازقة و الممرات الضيقة التي تساعد على وجود مخالفي أنظمة الإقامة ،وبنيت هذه المنازل على سفوح الجبال وتلك المباني غير مخططه نظاميا وغير مكتسبة القطعية لساكنيها ويوجد بها الأسواق والمحلات غير المرخصة من قبل الجهات المختصة وتؤدي تلك العشوائيات الى تجمعات أهالي الحي بالساحات الصغيرة و الازقة والتي حذرت منها وزارة الصحة ومن الحلول المقترحة الازالة و نقل سكان الحي الى مستوطنات مخططة وتلبي احتياجاتهم وإزالة تلك العشوائيات وكما ذكر بالمثل الشعبي (اخر العلاج كيه فان اخر الحلول هي الازالة لتلك العشوائيات) وهو امر ضروري لعدم إمكانية معالجة التخطيط بذلك الحي والاحياء المشابه لها لانها تخطط قبل البناء ويجب ان يدرك الجميع ان التخطيط يأتي قبل التنفيذ وليس العكس
بواسطة : م. عمران قطب
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة