• ×
الثلاثاء 3 شوال 1441 | 1441-10-03
د. إبراهيم عباس نــَـتــّو

*د.غازي القصيبي، * مع مرور 15 رمضاناََ على فقدانه!

د. إبراهيم عباس نــَـتــّو

 0  0  3534
د. إبراهيم عباس نــَـتــّو
(الأبيات التالية كنتُ قد نشرتها قبل ٣٠ عاماََ في ١٦ من مايو، ١٩٩١م، و سمعها هو منى في البحرين، في عيد ميلاده (و لد في ٢ من مارس، ١٩٤٠م، و هو من مواليد الأحساء.)

*الدكتور غازي القصيبي*

نظم: د.إبراهيم عباس نــــَــــتــــّو،
عميدسابق بجامعة البترول.

مِن مِثلِ غازي هاتِ يا أيامي!#
من صِنفهِ عـَلَماََ على الأعلامِ!

في كلّ تنميةٍ تجدهُ'جُبيلــَنا'#
يَحدو (الصناعةَ) يُنبعَ الأحلامِ(١)

و كذا 'الإضاءةُ بلوَرتْ أرجاءَنا#
انوارُها تعلو مع الأيامِ (٢)

و المَشفياتُ بِناءُها و دواءُها#
صَرحٌ مُعَلـّى، بـَلسمُ الآلامِ (٣)

النشرُ دارسُه و الشعرُ فارسُه#
سِيّانَ في الإنثارِ و الإنظامِ.

قد صالَ في لغة البديعِ يراعُه#
و لَدَى الفِرنجِ لسانُ 'باكــِنهام'! (٤)

نجمُ السياسة، عالِماََ و مُعلّماََ#
في الجامعات عميدُها المُتسامي! (٥)

هو في الوزارة و السفارة دانةٌ#
في صدر مـَنبرِها العلي (الدِّبلامي)! (٦)

الجسر واكبَه بَدءاََ بنشأته#
للإفتتاح.. و كانَ في الأحلامِ!(٧)

آنظرْ و عــَدِّدْ في مناكبِ أرضنا#
تُحصَى مُناقبُه بلا إيهام!

هاذي المَبرةُ للطفولة أنشِئت#
تـَسعَى لصونِ الجسمِ و الأفهام(٨)

آمّا الوفاءُ ففي الخليج شواهدٌ#
محفوفة بالبـِرّ و الإسهامِ!

و عليهِ قد فاضَ الإلهُ و زادَه#
في العِلمِ بـَسْطاََ ثمّ في الأجسامِ!

و هوَ الكريمُ لكلِ ضيفٍ وافدٍ#
و هوَ القصيبي مَفخرُ الإسلامِ!!
______
(١) عضو الهيئة الملكية لمشروعي الجبيل و يــُنبع؛
(٢) تولى منصب وزير الكهرباء و الصناعة؛
(٢) تولى منصب وزير الصحة؛
(٤) إشارة إلى قصر ملك بريطانيا بلندن Buckingham Palace؛ و الاشارة إلى عبارة 'لغة المَلِك' حين الاشارة إلى اللغةِ الإنگليزية بالغةِ الفصاحة؛
(٥) في أيامي بالرياض بوزارة المعارف و إعارتي للتدريس بكلية التربية بالجامعة، كان الدكتور يدرّسُ في كلية التجارة؛ ثم تولى عمادتها لفترة؛
(٦) أثناء عمله سفيراَ لدى دولة البحرين تولى عمادة السلك (الدبلوماسي و أُسمّيه انا: الدِّبلامي)؛
(٧) واكبَ تطور الجسر، و حضر افتتاح الجسر بحضور الملك فهد و الشيخ عيسى و ألقى قصيدته الشهيرة: ضٌربٌ من العِشقِ، لا دَربٌ من الحَجـَر# هذا الذي طارَ بالواحاتِ للجــُزر!

(٨) أنشأ مبرة الأطفال المعاقين؛
بواسطة : د. إبراهيم عباس نــَـتــّو
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة