• ×
الخميس 18 ذو القعدة 1441 | 1441-11-18
زكية القرشي

رحالة في بلادي

زكية القرشي

 0  0  8389
زكية القرشي
الرحالة. د. زكيه آل زيد القرشي

عطرها ورد


السرد"3"



شبرة
خطـرت تميس وتنثني ... ما بين شبرة والعقيق
هيـــفاء وجنـــاء تقول ... أيــــــــن الطــــــريق
هل عرفتم من هو ذلك الرجل العظيم بديوي الوقداني؟
سنعرج على سيرته لاحقاً.
تحدثت في السرد الثاني عن أول الأقوام التي سكنت الطائف وفيما يخص قوم عاد فقد حظرني الحظر اليوم للإسهاب في التعريف عنهم وربما أنثر بين السطور النذر، وأعدكم بالعودة إليهم عندما تسمح الظروف لي بزيارة الأديب القدير حماد السالمي للحظي بهديته التي أسعدتني كثيراً وهي بعض الكتب التي دوّن بين سطورها قصة مدينة الورد.
ولأن التاريخ ذاكرة الزمن فقد ورد عن ذاكرة الطائف القديم قوم بنو مهلائيل: أأنهم أول من عرف بسكنى الطائف من الأمم البائدة بعد العمالقة خلال الأزمنة السحيقة.
انهم بنو مهلائيل بن قينان نزلوها قبل الطوفان ثم هلكوا خلاله وقد ذكر الدكتور جواد علي: وأن سروات الطائف كانت بنو مهلائيل بن قينان، وهو الذين عمروها وغرسوها وأحيوا مواتها وقد سكنوها قبل الطوفان، فلما وقع الطوفان كانوا في جملة من هلك فيه من الأمم الخالية، فخلت الطائف منهم وسكنها بعدهم بنو هاني بن هذلول بن ثمود فأعادوا بنائها وعمروها وقد ذكرهم حرثان بن محرث الملقب بذي الأصبع العدواني.
أما قبيلة ثمود فقد نزلوا الطائف بعد بني مهلائيل.
نسبهم: بنو هاني بن هذلول بن هوذلة بن ثمود بن جائر بن إرم بن سام
وهم الذين خطوا مشاربها وآتوا جداولها وأحيوا غرسها ورفعوا عرائشها.
ويليهم قوم إياد: وهم قبيلة سكنت الطائف ونسبهم: بنو إياد بن نزار بن معد بن عدنان.
وكان لهم شرف في أهل تهامة ومنزلة فيهم، وعزة ومنعة في ذلك الزمن، تعرفه العرب وتخلّفت عنهم ثقيف، وأقاموا مع أخوالهم عدوان بن عمرو بن قيس عيلان الى جانب الطائف، وخرجوا من مساكنهم، ونزلتها كِنانة بن خُزيمةَ بن مُدرِكة بعدهم.
هنا سوف أتوقف عن سرد القبائل وأعود الى قبيلة عدوان وبنو عامر بن صعصعة لاحقاً، حيث قلمي في شوق الى البديوي العظيم الآن ولن أدعه يقف على ناصية الورق كثيراً.
أيامنا والليالي كم نعاتبها
شبنا وشابت وعفنا بعض الأحوالي
تاعد مواعيد والجاهل مكذبها
واللي عرف حدها من همها سالي
إن أقبلت يوم ما تصفى مشاربها
تقفي وتقبل وما دامت على حالي
في كل يوم تورينا عجايبها
واليوم الأول تراه أحسن من التالي
أيام في غلبها وأيام نغلبها
وأيام فيها سوا والدهر ميالي
جربت الأيام مثلي من يجربها
تجريب عاقل وذاق المر والحالي
قصيدة أيامنا والليالي هي من أشهر قصائده وأعذبها على لسان قارئها وهي قصيدة طويلة جداً وما سردته هنا ما هو الا بعض من أبياتها.
إذا غرّد أسكت البلابل، وإذا غنّى أطرب المحافل، كما جاء في الشوق الطائف حول قطر الطائف.
شاعرنا بديوي بن جبران بن جبر الوقداني ولد سنة 1244م، بوادي نخب بالطائف من بادية الحجاز ولقبه "شاعر الحجاز"، ونظم شعره في الغزل والحكمة والمدح، توفي عن عمر يناهز اثنين وخمسين عاماً.
أنه شاعر كبير من قبيلة وقدان التي تسكن ما كان يسمى ضاحية" نخب" بالطائف، خرج في عصره حاملاً لواء الشعر، فارس الميدانيين القريض و(الحميني)، مدح وجهاء عصره ونال جوائزهم، وبز أقرانه فلم يلحق له غبار، كان في بدء أمره مشهوراً بنظم (الحميني)، ثم قرأ قليلاً من النحو والأدب، فنظم القريض، وأجاد فيه. وتوفي سنة 1296هـ
أول إستبداي باسمك يا حنون
يا كريم ما تخالفه الظنون
أمرك المحفوظ في كاف ونون
وأنت لي في كل مغواة دليل
هيج أشواقي حمام في الغصون
بات ساجع في بديعات اللحون
بين تغريد وترجيع يهون
ما درى إني في الهوى مثله عليل
وهل بعد عذب الكلمات وروح الشعر في قلمي روح تكمل ما بدأت وقد أصمت حرف البديوي حرفي.
انتظروني في السرد القادم فما زال في خاطري الكثير والوفير عن معشوقتي الطائف قلب الود الورد.

بواسطة : زكية القرشي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

كرم سعادة محافظ العلا الأستاذ راشد بن عبدالله القحطاني،مدير التطوير الإداري بمحافظة العلا الأستاذ توفيق بن عبدالله الجبعة البلوي. وذلك نظير..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:42 مساءً الخميس 18 ذو القعدة 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة