• ×
الثلاثاء 9 ربيع الثاني 1442 | 1442-04-08
مريم عبدالرحمن الشلوي

تنمية المهارات اللغوية واللفظية

مريم عبدالرحمن الشلوي

 0  0  4368
مريم عبدالرحمن الشلوي
كتابة/ مريم عبدالرحمن الشلوي




تسعى المؤسسات التربوية في شتى بقاع الأرض إلى تطوير انشطة واستراتيجيات وأدوات التعلم لمواكبة التطور المتسارع في المعرفة البشرية وتناقلها باستخدام التقنيات الحديثة وتكنولوجيا المعلومات، وبما أن الطلاب في مختلف المراحل التعليمية هم محور هذا الاهتمام فإن الطلاب من ذوي صعوبات التعلم قد وجدوا حظهم من ذلك. وفي هذا المقال سوف تستعرض الكاتبة لمحة من هذا الاهتمام من خلال التعرف على بعض الانشطة والاستراتيجيات لتنمية المهارات اللغوية واللفظية بالاستناد إلى نظرية الذكاءات المتعددة والتي تناولها المختصين في مجال التربية وعلم النفس في ابحاثهم التطبيقية.
إذ يشير المصطلح الشامل لذوي صعوبات التعلم إلى جماعة غير متجانسة تعاني من اختلالات معينة تظهر من خلال الصعوبات التي تعترضها في اتقان واستعمال اللغة أو الكتابة أو العمليات الحسابية والمهارات الاجتماعية، وهذه الاختلالات ذاتية متأصلة في الفرد، وهي ناتجة عن قصور في وظيفة النظام العصبي المركزي (حياة، 2015م)، وتظهر هذه الاختلالات في نقص القدرة على فهم الكلام المسموع واختيار المفردات التي تعبر عن أفكارهم أو في تعلم بعض المهارات المدرسية مثل الكتابة والقراءة وغيرها. وقد توصل الباحثين من المختصين من خلال دراساتهم التجريبية أن هذه الصعوبات هي محصلة للضعف في اللغة والمهارات الشفوية كالاستماع والمحادثة والتي تحدد باستخدام قواعد اللغة والتركيب اللغوي وتأليف الجمل والتعبير اللغوي (الزعبي، 2020م). وللتغلب على هذه الصعوبات سعى المختصين لابتكار وتطبيق برامج تدريبية قائمة على نظرية الذكاءات المتعددة تضم مجموعة من الانشطة والاستراتيجيات ليستخدمها المعلم تبعا لنوع الذكاء النشط لدى الطالب، وذلك بهدف تنمية مهارات اللغة التعبيرية والاستقبالية والتحصيل.
وبما أن نظرية الذكاءات المتعددة قد حددت إثني عشرة ذكاء في وقتنا الحاضر، فإن موضوع تنمية المهارات اللغوية واللفظية للطلاب ذوي صعوبات التعلم سوف يتمحور حول نوع الذكاء اللفظي – اللغوي Verbal –Linguistic Intelligence الذي يشير إلى القدرة على استخدام الكلمات والجمل شفويا أو تحريرا بفعالية وكذلك معالجة بناء اللغة وأصواتها ومعانيها والاستخدامات العلمية لها مثل الاقناع أو الشرح (تايه، 2016م). وبناءا على ذلك فإن الأنشطة والاستراتيجيات التعليمية المناسبة للذكاء اللغوي تتمثل في: المحاضرات، المناقشات في المجموعة، العصف الذهني، لعب الدور، ألعاب الكلمات، الأسلوب قصصي، كتابة التقارير والمقالات، البحث في الكتب والمجلات، والبحث في شبكة الانترنت. ويكون ذلك باستخدام أنواع متنوعة من أدوات التعلم كالكتب والأشرطة وحلقات النقاش وحاسوب متصل بشبكة الانترنت (أمبوسعيدي، 2009م).
وبالاطلاع على بعض النماذج التطبيقية نلاحظ أن أدوات تحليل المحتوى واختبار المفاهيم النحوية التي استخدمتها ألفت الجوجو (2011م) في دراستها عن فعالية تدريس النحو العربي في ضوء نظرية الذكاءات المتعددة في تنمية بعض المفاهيم النحوية، قد أوضحت أهمية توظيف مدخل الذكاءات في تدريس النحو العربي بناءا على نتائج الدراسة التي اعتمدت فيها على المنهجين الوصفي التحليلي وشبه والتجريبي، كما أضاف كل من مسعودي وحيداوي (2019م) تطبيق مقياس الذكاء المصور ومقياس الذكاءات المتعددة في البرنامج التعليمي لرفع تحصيل التلاميذ في مادة اللغة الفرنسية، إذ توصلا إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات المجموعة التجريبية في التطبيق القبلي والبعدي للاختبار التحصيلي لصالح التطبيق البعدي، الأمر الذي يتطلب ضرورة معرفة المعلمين لنظرية الذكاءات المتعددة وتطبيقها في بناء تقويماتهم واختباراتهم، بالإضافة إلى أهمية تضمين أنشطة واستراتيجيات أنواع الذكاءات المتعددة في كتب تعليم اللغات.
لقد سعيت في هذا المقال الموجز تقديم اطلالة حول امكانية توظيف أنشطة واستراتيجيات نظرية الذكاءات المتعددة في معالجة مشكلات التعلم للطلاب ذوى صعوبات التعلم وفتح نافذة مهمة للمختصين والمهتمين وصناع القرار لتفعيل واستخدام نظريات التعلم وبخاصة نظرية الذكاءات المتعددة في وضع الأسس العلمية السليمة للبرامج والمناهج التعليمية.

المراجع:
1- أمبوسعيدي، عبد الله بن خميس بن علي (2009م)، أثر استراتيجيات التدريس القائمة على الذكاءات المتعددة على التحصيل الدراسي والفهم البديل في مادة الكيمياء، مجلة جامعة الملك سعود، مجلد 12 – العدد1، الرياض: العلوم التربوية والدراسات الإسلامية.
2- الجوجو، ألفت محمد (2011م)، فعالية تدريس النحو في ضوء نظرية الذكاءات المتعددة في تنمية بعض المفاهيم النحوية لدى طالبات الصف السابع الأساسي ضعيفات التحصيل، سلسلة العلوم الإنسانية- المجلد 13– العدد 1 ( (B، غزة: مجلة جامعة الأزهر.
3- الزعبي، نضال أحمد (2020م)، أثر برنامج تدريبي مبني على نظرية جاردنر للذكاءات المختلفة في تنمية المهارات اللغوية واللفظية وانعكاسه على أداء الطلبة من ذوي صعوبات التعلم، مجلة الجامعة الاسلامية للدراسات التربوية والنفسية- المجلد 28- العدد 3، الأردن: وزارة التربية والتعليم.
4- تايه، إيمان عبدالله حسن (2016م)، فاعلية برنامج مقترح قائم على نظرية الذكاءات المتعددة في اكتساب المفاهيم الفقهية والتفكير الاستنباطي لدى طالبات الصف التاسع الساسي، رسالة ماجستير "غير منشورة"، الجامعة الاسلامية، غزة: شئون البحث العلمي.
5- مسعودي وحيداوي، بوجمه، مبارك (2019م)، أثر برنامج تعليمي قائم على نظرية الذكاءات المتعددة في الرفع من تحصيل تلاميذ السنة الخامسة ابتدائي في مادة اللغة الفرنسية، رسالة ماجستير "غير منشورة"، جامعة أحمد دراية أدرار، الجزائر: كلية العلوم الانسانية والاجتماعية والعلوم الاسلامية.

المقال متطلب مقرر المنهج ونظريات التعلم .
كتبته / مريم الشلوي . باحثة ماجستير الآداب في التربية تخصص المناهج وطرق التدريس/ جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز
أشرف عليه / د. حمد القميزي . أستاذ المناهج وطرق التدريس المشارك .كلية التربية. جامعة األمير سطام بن عبدالعزيز .عميد كلية المجتمع بالخرج
بواسطة : مريم عبدالرحمن الشلوي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

أصدر الرئيس التنفيذي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن الغامدي قراراً إدارياً يقضي بتكليف محمد أحمد الريحان..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:38 صباحاً الثلاثاء 9 ربيع الثاني 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة