• ×
الخميس 17 ربيع الأول 1441 | 1441-03-16
عبدالبارئ عصام

أعظم جريمة في التاريخ

عبدالبارئ عصام

 1  0  1243
عبدالبارئ عصام

أعظم جريمة عرفها التاريخ في نظري ليست الحروب ولا الاستعمار قد تستغربون من هذا , ولكن في اعتقادي أن اغتيال اقرأ وتهميشها من صدور شبابنا هي أعظم جريمة في تاريخ الأمة الإسلامية إن ضياع إقرأ هي سبب تراجع وخذلان الأمة الإسلامية وضياع هويتها وحضارتها فهي سبب التخلف , إن ثاني آية نزلت على النبي صلى الله عليه اقرأ وربك الأكرم , سين سؤال ما علاقة اسمه الأكرم بالقراءة , يقول بعض العلماء أنك إذا قرأت فإن الله سيفتح عليك فتوح العارفين الفاهمين من علمه الرصين الثمين , يقول رئيس وزراء دولة ماليزيا مهاتير محمد هذا الرجل الذي نقل ماليزيا من العالم الثالث إلى العالم الأول عن سبب تقدم دولة ماليزيا قال كلمة واحدة هي ( اقرأ ) ما عكسها ارقى أي كلما قرأت ازدت رقيا في علمك وتفكيرك فاقرأ سرها في عكسها يقول أبو الحسن اللؤلؤي : مكثت أربعين عاما ما قلت ولا بت ولا اتكأت إلا والكتاب موضوع على صدري , ويقول أحد مفكري الغرب , بيت بلا كتب كجسد بلا بروح , ولعل الدول المتقدمة التي وصلت إلى ما وصلت عليه من تقدم يرجع بسبب القراءة تجدهم في الشوارع يقرؤون وفي الأسواق يقرؤون وفي القطارات والطائرات والسيارات يقرؤون ونحن أمة اقرأ الذين أنزلت علينا علينا آية اقرأ لم نقرأ ولم نهتم بالقراءة , وللأسف حين تسافر تجد أكثرية الركاب غير العرب يقرؤون في صمت وهدوء , في حين أن العربي إما أن يثرثر مع جاره أو يشاهد الأفلام , ونفس الأمر يحدث على الشاطئ فالغرب يقرؤون بصمت وهدوء , والعرب يتشاجرون مع زوجاتهم وأطفالهم ويقلقون راحة من حولهم , ذكروا أن الخليفة هارون الرشيد أمر في عصره الذهبي للعلم بإنشاء في كل بيت مكتبة , فليت كل منا يجعل مكتبة في بيته كما ينشأ غرفة لمشاهدة التلفاز أو لأكل الطعام ويلزم أهل وأسرته بنصف ساعة أو ساعة يوميا أو أسبوعيا يجعلها للقراءة فقط ويداوم على هذه الساعة ويجعل هذه الساعة مقدسة عنده فلا يرضى لأحد أن يمس هذه الساعة بضياع وقتها وهدرها , أحبتي إننا لن ننهض بضياع الأوقات وهجر القراءة وترك المطالعة فهو دليل على الإفلاس والأمية وسقوط الهمة وبرود العزيمة , فمن أراد أن يرقى بأمته ووطنه وأهله ونفسه فعليه بالقراءة ثم القراءة ثم القراءة
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    أ.أحمد بن مساعد الشريف 1433-02-29 07:03 صباحاً
    ماشاء الله تبارك كما عهدناك ياعبدالباري رائعا ومتألقا ، وحقيقة موضوعك هذا هيج في خاطري أمور كثيرة أنه لابد من أن تكون هنالك جهود كبيرة ومنظمة من المسؤلين عن الشباب من ولاة الأمر وأصحاب القرار لحث الشباب على القراءة وجعل لهذا الأمر خطة واضحة لها أهداف وأستراتيجيات معينة لإنقاذ هذه الأمة من أمية القراءة وكما قلت في مقالك الرائع أعظم جريمة إغتيال أقراء من صدور الشباب ، لكن الأمل يبقى بوجودك أخي عبالباري حفظك الله من كل مكروه وقر عيني وعينك وعين كل غيور على الأمة برجوعها إلى أمجادها السابقة وعزها وشرفها أنه الله ولي ذلك والقادر عليه .
أكثر

جديد الأخبار

بحضور سعادة مدير فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بمنطقة تبوك الدكتور محمد الحربي ، انطلق صباح اليوم الثلاثاء برنامج "ملتقى تبوك..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها