• ×
السبت 22 محرم 1441 | 1441-01-21
رسام نجد

التقويم المستمر بين التأييد والرفض ! مطلوب مشاركه فى التعليق

رسام نجد

 0  0  1369
رسام نجد
مساوئ ومحاسن التقويم المستمر !
التعليم مع التقويم إلي أين يتجه ، وأين سيصل ؟ ومتى ؟
بماذا نتهم التقويم المستمر ؟
هل التقويم المستمر يعني النجاح بكل الأحوال ؟
وماذا عن 1و2و3و4 بالنسبة لتقويم طالب ما ؟
عناوين لأمور بحثنا فيها .. لأجل النجاح ، فالنجاح ليس باباً بل سلماً ..

بعض معلمات المرحلة المتوسطة يتهمن التقويم المستمر بالفشل ، وأن كل الطالبات المتخرجات في عهده فاشلات ، ودون مبالغة ..!
بينما معلمات المرحلة الإبتدائية كُنَّ بين مؤيد ورافض ..
فقد خفف عليهن التقويم فترة الإختبارات المرهقة ، ما بين ملاحظة ، وتصحيح ، ورصد ، ومراجعة ... الخ
إلا أنه أرهق كاهلن من نواحي آخرى .. !
بعضها كان ينطلي تحت دائرة المادة ..؟!
معلمات المرحلة الثانوية يعانين من تندي مستويات الطالبات لديهن ، حتى على مستوى القراءة والكتابة ، ما بين عدم القدرة على القراءة بطلاقة ، بالإضافة لأن بعضهن أشارت إلى أن بعض الطالبات المتدربات في مرحلة ما يسمى بالإعداد التربوي أو التربية العملية ، يخفقن كثيراً في كتابة الملخصات السبورية بصورة صحيحة ، نظراً لكثرة الأخطاء الإملائية والنحوية مع الأسف الشديد ، مما يوقعهن في الحرج أمام المعلمات الخبيرات ، وأحياناً مع الطالبات المتفوقات ، واللاتي من السهل عليهن جداً ملاحظة خطأ كهذا ، وتصيده في كل مرة تكتب فيها طالبة التربية العملية ملخصها السبوري .. !
في لقاء بسيط سريع مع بعض المعلمات المقربات في المرحلة الإبتدائية دار هذا الحديث الجماعي والزاخر بمختلف الآراء ..

تقول الأستاذة : ص . ع
للأسف الشديد ، نظام التقويم نظام فاشل ، يكفي أن من تخرجوا منه ، قل ما يفقهون من العلم شيءً .
س1 / هل تؤيدين نظام التقويم المستمر ؟
بالطبع لا
س2 / هل يعني هذا بإنه مرفوض لديك بكل المقاييس ؟
نعم مرفوض يكفي ما حل بالإجيال من جهل وتدني .
س3 / من وجهة نظرك ماهي مساوئ ومحاسن التقويم المستمر ؟
ليس له أي محاسن إلا أننا أرتحنا فعلياً من فترة الإختبارات ومافيها من قلق وإرهاق أم المحاسن فلا أظن بأن له أي محاسن مقارنة بالتعليم سابقاً.
س4 / التعليم مع التقويم إلي أين يتجه ، وأين سيصل ؟ ومتى ؟
ليس له أي أتجاه إلا مرجو ولا أظن بأنه قدم لنا أو لطلابنا أي تقدم . لذا لو أستمر سيصل بنا إلى أمة متعلمة ولكنها جاهلة
س5 / بماذا نتهم التقويم المستمر ؟
أتهمه بإنخفاض معدلات الطلاب علمياً ، وبإجهاد المعلم دون أي فائدة .
س6 / هل التقويم المستمر يعني النجاح بكل الأحوال ؟
نعم وبكل أسف هذه الحقيقة التي لا نستطيع انكارها الكل ناجح ، لو ماهو بالطيب بالغصب .
س7 / وماذا عن 1و2و3و4 بالنسبة لتقويم طالب ما ؟
لا أظن بإن طالباً في مدارسنا قد حصل على 4 إلا في القليل النادر لأن حصوله على غير 1 يعني بإن عملاً مجهدٍ مضنيناً سينتظر ذلك المعلم الذي أعطي الطالب 4 وفي الأخير سينجح الطالب لأن نظام التقويم كما فهمنا ، نظام لا يوجد طالب في الأخير لا يستطيع أن يتقن مع التكرار المستمر .

وتقول الأستاذة : ع . ز
أضم صوتي لصوت الأخت ص.ع النظام فاشل بكل المقاييس ، ونحن كجيل جديد ، لا نجد من يفيدنا فيه وفي طريقة تطبيقة ، والهدف منه ، حتى من يرأسنا لا يفقه فيه شيءَ ، كل ما نقوم به مجرد اجتهادات ، وفي معظم الأحيان عقيمة .. لا نفع لها .. نبذل جهد فوق جهدنا السابق ، وللأسف النتائج غير مرضية مقارنة بماضي التعليم ، وأقصد أيام ما كان الطالب يؤدي اختباراً في آخر العام يقيسه قدرته ، وعلى ضوء ما يقدم ، قد ينجح وقد يخفق ، ويبقى للإعادة ، ليتعلم ويقدم الأفضل .
س1 / هل تؤيدين نظام التقويم المستمر ؟
ابداً لا أنا ولا حتى من أعرفه . لم أرى لهذا النظام مؤيدين .
س2 / هل يعني هذا بإنه مرفوض لديك بكل المقاييس ؟
أكيد مرفوض .
س3 / من وجهة نظرك ماهي مساوئ ومحاسن التقويم المستمر ؟
إن كنتم قد رأيتم له محاسن فأخبروني ، أما مساوئه فسأخبركم بها أنا
1- جيل كسول متكاسل جاهل
2- معلم لا يدري ماذا يفعل وكيف يفعل ؟
3- موجه لا يعرف ما يريد منا ، وما يقول لنا ؟
4- مدير لا يتقن سوى هل قمتم بعمل دراسة لهذا الطالب ؟ أين هي ؟ هذه فقط ؟ لا تكفي ؟ كثف عليه البرامج حتى يتقن ؟
5- نجاح بلا تعب . وآخرى كثيرة ..

س4 / التعليم مع التقويم إلي أين يتجه ، وأين سيصل ؟ ومتى ؟

لا يتجه إلا للضياع ، والتعب ، أصبحنا وطلابنا كمن يحمل اسفاراً لدينا علم ، ولا ندري كيف نوصله ، ولديهم حقيقة ثابته بنجاحهم آخر العام ، لذا لن يتعبوا .
وقد سمعتها كثيراً بالأخير واحد من الأهل ومن الطالبات أنفسهن .!
س5 / بماذا نتهم التقويم المستمر ؟
نتهمه بإنه عقيم لا يمكن أن ينتج عنه أي ناتج .
س6 / هل التقويم المستمر يعني النجاح بكل الأحوال ؟
هذه قاعدة مسلم بها ، منذ أن عرفنا التقويم ، عرفنا معه بأنه بالأخير سينجح الطالب وأن لم ينجحن فهذا يعني بأن المعلم نفسه سيء والعيب فيه .
س7 / وماذا عن 1و2و3و4 بالنسبة لتقويم طالب ما ؟
هذه الأرقام جميعها وهمية إلا واحد .

وتقول الأستاذة : ي . س
ليست المشكلة في النظام ذاته ، قد يكون النظام ناجح ، ولكن سبب فشله مع البعض وليس الكل ، هو عدم تطبيقه كما ينبغي ، وأعتقد بإن النظام من المفروض أن يكون له أسس يسير عليها ، كتحديد عدد الطالبات بعدد أقل من الأعداد التي نواجهها في المدارس الحكومية ، ليتسنى لنا تقويم الطالبات ، والإعادة لهن ، والإهتمام بالمخفقات ليقدمن الأفضل ، ثم أن هذا النظام إذا كنا سنطبقه كما ينبغي وكما يجب ، فهذا يعني أني سأضع ميزانية لا تقل عن 30% من راتبي ، لتصوير أوراق العمل ، واوراق التقويم ، وهدايا التشجيع والتحفيز .... الخ ما يجب عمله ، وإذا ما أتي يوم وطلبت من الإدارة تصوير بعض الورق لديهم ، قالوا لي بإن الآلة خاصة بالأعمال المدرسية الإدارية فقط ، فهل أنا مطالبة بالإنفاق على عملي ، أم عملي هو من ينفق علي ..؟
إلا يكفي ما نكابده من عناء ، في عمل الأوراق وتكثيفها ، وتصويرها بالخارج ؟؟
س1 / هل تؤيدين نظام التقويم المستمر ؟
نوعاً ما إذا طبق بطريقة سلسلة ، ناجحة .
س2 / من وجهة نظرك ماهي مساوئ ومحاسن التقويم المستمر ؟
مساؤئه عدم تطبيقه كما ينبغي ، بما أنه تقويم يشمل رعاية كل طالبة ، وخاصة المخفقات على حدا ، إذا يحتاج مني لوقت كبير وعدد أقل من الطالبات
فعدد ست حصص يومياً للصف الأول ومكتظه بالمناهج يعني بأني لن أتمكن من تطبيق البرنامج كما ينبغي ؟
الطالبة ليس لديها قدرة على الإستيعاب بسبب طول المدة التي تقضيها في المدرسة خاصة وهي حديثة الخروج من جدار المنزل وجو الأٍسرة ؟
كي نعيش محاسنه يجب أن نعيد دراسة وضعه ، بتخفيض انصبتنا كمعلمين ، تخفيض عدد الحصص على الطالبات انفسهن ، بالإضافة لأهمية تخفيض عدد الطالبات في الفصل الواحد كي أستطيع وغيري رعاية الطالبات بشكل مدروس مقنن .

س3 / التعليم مع التقويم إلي أين يتجه ، وأين سيصل ؟ ومتى ؟

التعليم هو التعليم سواء كان بإختبارات أو كان شفوياً أو متابعة مستمرة كما هو الحال الآن ، ويتجه لنشر العلم والثقافة ، ولكن لن يصل إلى حيث يجب وفي الوقت المناسب إلا بإعادة توجيهه توجيهاً صحيحاً بعد دراسة صحيحة ..
س4 / بماذا نتهم التقويم المستمر ؟
عني لا أتهمه بشيء ، ربما هو من يتهمني ، لأني وغيري تأخرنا في فهمه .
س5/ هل التقويم المستمر يعني النجاح بكل الأحوال ؟
أجدني في خجل من أمري وأنا أقول في أغلب الأحيان هو كذلك .
س6 / وماذا عن 1و2و3و4 بالنسبة لتقويم طالب ما ؟
مجرد ارقام تبين ما حصل عليه الطالب من مستوى من خلال اتقانه للمهارات من حد أدنى وأعلى .


الأستاذة / ش . ب
تبتسم ثم تقول معلمات المتوسط والثانوي يتهمننا بعدم الأمانة ؟؟ بحجة تدني مستوى الطالبات ، لما نحن المتهمين بهذا ؟؟
أين دور الإدارة ، المنزل ، المرشدة .... الخ
مشرفة المادة تقول لا يمكن أن الطالبة لم تصل لدرجة الإتقان ، أنت المقصرة ، لو أعدتي لها مراراً وتكراراً لاتقنت ، حاولي مجدداً ، وهذا يعني بأنهن يرفضن الفروق الفردية بين الطالبات ، ويطالبننا بنجاحهن مهما كلف الأمر ..! مع أنهن أثناء حضورهن للحصص يطالبننا بمراعاة الفروق الفردية أثناء الشرح وطرح الاسئلة ؟؟ أنه التناقض ؟؟
لما إذا أرهق نفسي ، وأخسر فوق طاقتي ، وفي الأخير يجب أن تتقن الطالبة ، حتى وإن لم تتقن ؟
التقويم فاشل وياليت نرجع مثل ما كنا زمان ..
وياليت نرجع طلابنا وطالباتنا لما كنا عليه نحن من أحترام وتوقير وتقدير للمعلم ..
س1 / هل تؤيدين نظام التقويم المستمر ؟
لا طبعاً وأرفضه بشده ، ولو كان الأمر بيدي ما أستمر للآن .

س2 / هل يعني هذا بإنه مرفوض لديك بكل المقاييس ؟
أكيد هو مرفوض لدي ولدي غيري ، وحتى أولياء الأمور من خلال لقاءهم معنا استشفينا هذا الأمر .

س3 / من وجهة نظرك ماهي مساوئ ومحاسن التقويم المستمر ؟
ليس للتقويم المستمر أي محاسن يمكن ذكرها ، فمساوئه قد غطت على كل شيء . وأصبح لنا كالكابوس نتمنى أن نفوق فلا نجده .

س4 / التعليم مع التقويم إلي أين يتجه ، وأين سيصل ؟ ومتى ؟
إلى الخسارة المادية ، وإرهاق كاهل المعلم والمعلمة ، وخروج جيل فاشل بكل المقاييس وفي الأخير نتهم نحن بأننا السبب الرئيسي وراء فشله ؟
س5 / بماذا نتهم التقويم المستمر ؟
أتهمه بأنه لم يدرس دراسة كافية ، وليس ناجحاً ولا يجب أن يستمر تطبيقه ، لأنه أثبت فشله .

س6 / هل التقويم المستمر يعني النجاح بكل الأحوال ؟
أكيد كل طلاب المرحلة الإبتدائية ناجحون ، وكلهم متقنون من الدرجة الأولى .

س7 / وماذا عن 1و2و3و4 بالنسبة لتقويم طالب ما ؟
مجرد أرقام ليس أكثر وفي الأخير بعد ثالث تقويم الكل يصل إلى واحد .

وفي الناحية الآخرى من التقويم ألتقينا بمعلمات المرحلة المتوسطة وكان هذا الحوار ..
الأستاذة : ف . ع
أغلب طالبات المرحلة المتوسطة القادمات لنا من المرحلة الإبتدائية مجرد أجساد ، لا أروح أو عقول فيها ، تشبه البيوت الخالية ..!؟
وأعتقد بإنهن لم يتلقين التعليم المفروض والمعقول ، وأنا لا أقصد التشكيك بمستوى أو أمانة معلمة المرحلة الإبتدائية ، وإن كان بينهن من لا تراعي الله في أداء واجبها ، نقلاً عن طالباتهن واللاتي أخبرن بعضهن ، بأنهن تعودن على أخذ اسئلة الإختبار مع الحل ، في حصص المراجعة ، وأعتقد بإن هناك فرق بين مفهوم المراجعة قديماً والمراجعة حديثاً ، فبدلاً من أن تسترجع معهن المعلومات السابقة على عجالة ، مع عدم الممانعة من التركيز البسيط على المهم منها ، قمن بأعطائهن الإختبار على طبق من ذهب مع الإجابة ، لترمي بالكتاب جانباً ، وتحفظ ما في صفحات المراجعة ، وتردده على الورق كالبغباغ دون فهم ..

س1/ هل يعني كلامك بإن بعض معلمات المرحلة الإبتدائية ، غير جديرات بالتدريس ؟
هناك فرق بين الجدارة في التدريس ، وبين ما يجب فيه ؟
وقد يكون بين معلمات الإبتدائية من هن أجدر من معلمات المتوسط والثانوي ، لكن ربما البعض منهن يتعاطف مع الصغيرات ، فيكون هذا التعاطف سلبياً على مستوى الطالبات ، وغير صائب بتاتاً .

س2/ معلمات الإبتدائية يشتكين من نظام التقويم ، ويشعرن بإن معلمات المراحل الآخرى يشرن لهن بأصبع الإتهام ، والتشكيك في أمانتهن ، مع أنهن ضد التقويم ويرفضن استمراره ؟ فما رأيك ؟
لا أنكر بأننا عندما نتلقى مجموعة من الطالبات الكسولات ، نوزع هذا الأمر في أغلب الأحيان ، لعدم كفاءه وأمانة معلمة المرحلة الإبتدائية إذا أن الطالبة لا يمكن نجاحها بكل المقاييس ، فأبسط الأمور لا تتقنها ، جدول الضرب ، القسمة ، القراءة ، الكتابة الصحيحة ... الخ .
ولكننا أيضاً نعلم بأن هناك طالبات متفوقات ، تخرجن من نفس المدرسة ، وربما من تحت يد نفس المعلمات ، وهذا قد يعود لأسباب آخرى ، ذكاء الطالبة ، متابعة الأهل ..
أنا لا أحتج على مستوى ذكاء الطالبات ، وفهمهن ، لا ولكني أحتج على تخرجهن لمرحلة أعلى ، وهن بهذا المستوى السيء ..؟


أما الأستاذة : م . س
قالت بإنها كارهة لإلغاء الإختبارات من المرحلة الإبتدائية ، كونها عامل قوي وصحيح لأختبار معلومات الطالبة ، ومدى فهمها ، والتحقق من مستواها ، فالطالبات المنتقلات لنا من المرحلة الإبتدائية جميعهن حصلن على التقويم 1 بينما معظمهن لا يستحققن أكثر من 4 فهل هذا الفشل ينسب للمعلمة أم للطالبة أم للنظام ذاته ، لا ندري أين العلة ؟
نطالب بعودة الإختبارات ، تشجيعن للعلم ، وليأخذ كل ذي حق حقة .

س1/ هل تعتقدي بإن الإختبارات هل العامل الوحيد لتصفية الطالب المتقن من غير المتقن وبغيرها لن ينجح التعليم ؟
أكيد لأنها مقننة ، تقيس مدى نجاحه في تلقى المعلومة ، حفظها وفهمها . وبغيرها سيصل الجميع للقمة دون عقبات ، حتى إن لم يكونوا من المستحقين .

س2/ قلتي في حديثك بأن عودة الإختبارات فيها تشجيع للعلم ، وأخذ للحقوق ؟ هل يعني هذا بإن العلم بات بعيداً عن التشجيع مع نظام التقويم المستمر ، وفيه هضم للحقوق ؟ وكيف يكون هذا الهضم ؟
نعم تشجيع العلم يكون بتمحيص الطالب المتعلم الفاهم للمادة العلمية من غيره ، وفي التقويم المستمر هضم لحقوق الطلاب فالكل سواء ناجح وينقل للصف التالي ، ما نسبة نجاحه واحد ، ما مستواه واحد ، ما مدى اتقانه واحد وفي الأخير الكل سواسية ، من يعلم ومن لا يعلم ، لدرجة أن أطفالي بالبيت باتوا يشعرون بضياع المنافسة وعدم أهميتها ، فهم ينظرون إلى مستويات من هم أقل منهم ويجدونها متماثله مع مستوياتهن ، وهذا ظلم .

الأستاذة : س . ج

أضافت بصراحة كل عام نستقبل دفعة أسوء من سابقتها ، اضافة للتبلد الحسي الطاغي على أحساسهن ، فإذا وجهنا لهن سؤالاً عن كيفية نجاهن ووصولهن للمرحلة المتوسطة ، يأخذن بالضحك والتبسم ، دون الأحساس بأدنى حرج ، علاوة على تعليق بعضهن الساخر أبله أبلاتنا بالإبتدائيات طيبات ينجحنن حتى لو لم نتقن ؟؟؟؟
س1/ هل يعني كلامك بإن المستوى التعليمي في تدني مستمر ، وبصورة تصاعدية والسبب هو التقويم ؟
أكيد وهذا الشيء ملاحظ من قبلي ومن قبل بعض الزميلات ، فالكل يشير بإن دفعت هذا العام اسوء من سابقتها ، ويستمر التدني ، ونحن نبتئس ، فلا معنى لجهدنا ، وتعبنا ، أًصبح التعليم تحصيل حاصل .

س2/ هل التقويم المستمر هو السبب الرئيسي في تدني الإحساس بنظرك لدى الطلاب والطالبات ؟ وهل تعليقاتهن الساخرة كما تفضلتي صحيحة من وجهة نظرك ؟ وما مدى صحتها ؟
التقويم المستمر أحد عوامل تدني الإحساس ، وتعليقاتهن الساخرة صحيحة لحد بعيد ، فبات الأمر مشاعاً بين الناس ، معلم الإبتدائي متعاطف لدرجة ، أجلسوا هاديين عشان انجحكم ، كونوا مؤدبين عشان أنجحكم ، أنت ماشاء الله صرت شاطر تسمع الكلام خلاص بتنجح ، مصطلحات غريبة بتنا نسمع بها ، منذ متى أًصبح الهدوء والشقاوة مقياس صحيح للتعلم ؟ حتى لو لم يكن هذا صحيح ومجرد قول من أفواه المعلمين ، لا يجب أن يشاع أكثر من هذا ، يجب أن نتحرى المصداقية في أقوالنا وأفعالنا ، فنحن أمام جيل ذكي في تصريف الأمور .


وفي المرحلة الثانوية كان لنا هذه اللقاءات
فقد اضافت الأستاذة : ج . م

معلمات المتوسط يتهمن معلمات الإبتدائية بالتقصير ، ونحن نتهمن بالتقصير أيضاً ، فكيف لنا أن نقول بإن الطالبة كسولة ، لا تفقه شيئاً ، كيف نجحت ، كيف وصلت للمتوسط ، ثم نفاجئ بأنها أنتقلت للثانوية ، ومنها ستنتقلن للجامعة والكلية ، ثم نفاجئ بها في التربية العملية لا تستطيع كتابة جملة واحدة سليمة من الخطأ النحوي أو الإملائي على الأقل ........؟؟؟؟

س1/ هذا يعني بإن كل مرحلة تتهم سابقتها ، وبما أن الإتهام حسب المراحل فإن الناتج يعني بأن المعلم متهم بتدني المستويات في جميع المراحل ؟ حتى أن المرحلة الجامعية قد تتهم معلم الثانوي بالتقصير ؟ فمن نحاسب من وجهة نظرك ؟

نحاسب الأساس ، إذا كان رب البيت بالدف ضارباَ فشيمة أهل الدار كلهم الرقص ، فعلى من يهمه الأمر ألا يطالب معلم الإبتدائي بإن ينجح الجميع ، حتى لا نتدنى علمياً أكثر مما تدنينا ، وحتى لا يأتي يوم يكون فيه المعلم غير قادر على كتابة جملة صحيحة ، أطالب بأن يعود التعليم كما كان ، ولست أقول بإن التعليم سابقاً لم يكن به ضعف ومستويات متدنية ، ولكنها ليست كما هي الآن ، والكثير أكتفى بمرحلة معينة حسب قدرته ، وترك المجال لغيره ، فعصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة

وقاطعتنا الأستاذة : ن . ن

أود أن أعلق على رد الأخت ج . م بسؤال يطرح نفسه كيف تخرجت الطالبة من كل هذه المؤسسات وهي لا تجيد الإملاء ؟؟؟؟؟؟؟؟
كيف سيعلمن اجيالنا معلمات لم يتعلمن ؟؟؟؟
كيف يحملن الشهادات العالية وهن لا يقوين على كتابة سطر صحيح .؟؟؟؟
من سيجيب على هذا السؤال ؟

عفواً يا نظام التقويم المستمر ، لا ندري من المخطئ ، ومن المصيب ، من الذي قصر ، وكيف قصر ، ومن الذي لم يقصر ، وكيف لم يقصر ؟


صافي يوسف الناشري
بواسطة : رسام نجد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الجمعة، أنه بدء تنفيذ عملية عسكرية نوعية شمال محافظة الحديدة لتدمير أهداف عسكرية مشروعة، مطالبا المدنيين..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها