• ×
الجمعة 19 صفر 1441 | 1441-02-18
المطوف خليل

عدنان كاتب مربيّ الفاضل

المطوف خليل

 3  0  1792
المطوف خليل

بسم الله الرحمن الرحيم
سعادة الاستاذ والمربيّ الفاضل الوالد / عدنان محمد امين كاتب السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعثر القلم , وتأججت المشاعر, وطافت بي الذكريات, وأنا أريد خطابك.
أحجم قلمي عن الكتابة , ومشاعري عن التدفق والسيلان , فأقسمت على قلمي أن يمتطي صهوة جواده وعلى مشاعري أن تتدفق سيالة .

مربيّ الفاضل:
كم لك علي من الجمائل والأفضال , وكم كسوتني من كريم السجايا والخصال,
غمرتني بحنانك وعطفك , وشملتني بحبك وكرمك.

مربيّ الفاضل:
كنت عريا من الأخلاق فكسوتنيها , فقيرا من معاني المحبة والإخاء فأعطيتنيها .

مربيّ الفاضل:
كم أتيتك والهم قد أقلقني, والحزن قد أهلكني, فما هو إلا أن جاذبتك أطراف الحديث, حتى تبدد الهم , واندثر الحزن , وأشرقت النفس بفضل ربها ثم بفضلك .

مربيّ الفاضل:
كم أخطأت فقومتني بحسن أسلوبك , وزللت فانتشلتني بلباقة تعاملك , وكم أحسنت فكنت لي مشجعا , وأتقنت فكنت لي محفزا .

مربيّ الفاضل:
لم أكن ابنك فتفرح لي , ولا قريبك فتحزن لي ,فرحي فرحك , وحزني حزنك , ما بعثك على ذلك إلا حب هذا الدين وحب البذل له.

مربيّ الفاضل:
كم كان يعجبني فيك مطابقة قولك لفعلك وعلانيتك لسرك , تحث على الصفوف الأولى وأنت من اهلها , وتحث على البذل لهذا الدين وأنت في مقدمة من عرفت .

مربيّ الفاضل:
كم صعد على كتفك من المتربين , المطوفين شربوا ماء شبابك , وأخذوا عظيم أوقاتك , وأنت رابط الجأش , ثابت الجنان , لا تتأفف ولا تتمنن .

مربيّ الفاضل:
كم رماك الحاسدون بسيء الألفاظ وجارحها , والمثبطون برديئها وقاتلها ,
ولسانك حالك : إن في أذني صمما مما تقولون , فازددت في نظري رفعة ومكانه .

مربيّ الفاضل:
كم كنت أطير من الفرح وأنت تنصف من حولك من المطوفين وغيرهم ولو كانوا من غير( !!!!) , توضح بلطف , وتبين برقة,من دون تجريح ولا غيبة .

مربيّ الفاضل:
كم أكن لك من المودة والمحبة أنا وإخواني المطوفين لما نرى من عدلك بيننا , وحرصك على تصفية قلوبنا لبعضنا .

مربيّ الفاضل:
كم كنت أتأثر وأنت تسأل عن خصوصياتي , بل وتحل ما يحدث من مشاكل بين المطوفين ,

مربيّ الفاضل:
ما زلت أذكر تلك الدمعة الصافية التي انهملت من عينيك وأنا أودعك وكأني أرى في طياتها ذكريات الماضي, وأرى فيها حبك لي وشفقتك علي.

مربيّ الفاضل:
مهما بعدت ففي القلب مكانك, ومهما بعدت فكلي شوق للقائك,.

مربيّ الفاضل:
كم كنت أود أن أبث لك كل ما في جعبتي من محبة
ولكن اختلطت مني المشاعر, وانهمرت من عيني الدموع ,
فبارك الله فيك وجزاك عني وعن كل مطوفي جنوب اسيا كل خير.
ابنكم المطوف خليل محمد ربيع الفارسي
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عبد المالك المهند 1434-11-18 03:45 مساءً
    جزاك الله عن أهل مكة ومحبي الطوافة كل خير .
    والله صدقت في عباراتك يا اخي خليل .
  • #2
    حسن محمود سالم 1434-11-17 10:16 مساءً
    اللي خلف ما مات. واستاذ الدكاتره. ذهب وخلف وراءه كل من هو موجود اﻻن.
    والعجيب ان الذي لم يكن له مكتب يقول عدنان.
    وحشتنا يا كبير.
  • #3
    حسن محمود سالم 1434-11-17 10:16 مساءً
    اللي خلف ما مات. واستاذ الدكاتره. ذهب وخلف وراءه كل من هو موجود اﻻن.
    والعجيب ان الذي لم يكن له مكتب يقول عدنان.
    وحشتنا يا كبير.
أكثر

جديد الأخبار

ذكر خبير الطقس معاذ الأحمدي أن اليوم الأربعاء يشهد دخول أول أيام "الوسم" في السعودية، والتي تتميز بكثرة تساقط الأمطار وغزارتها وبظهور..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها