• ×
الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 | 1441-03-21
يمينة شَلفي

هل مللت من روتين حياتك ؟

يمينة شَلفي

 0  0  1465
يمينة شَلفي

هل مللت من روتين حياتك ؟ هل أنت مرهق من الطاقات حولك؟ هل طاقتك غير متوازنة؟ هل أنت تبحث عن مخرج لمشاكلك؟ إذن أنا أسألك عن تتوقف الأن:
توقف عن البحث عن الحلول لمشاكلك خارجيا..توقف عن سؤال الناس لكي يبحثو عن أجوبتك...وتوقف عن إتباع أناس يدّعون أنهم يعرفونك أكثر مما تعرف نفسك...توقف عن الاعتماد على عقلك بدل قلبك -توقف عن لعب الضحية وتحمل مسؤولية حياتك...توقف عن اتهام القدر...والسحر والتقاليد....توقف عن التهرب من نفسك -توقف عن الاختلاط بالسلبيين.وما أكثرهم...فهم سوف يسرقون حيويتك وسلامك....ولا تعطي أهلك الحق أن يقرروا مصيرك أو يؤثروا على حيات توقف عن الذهاب إلى النوم بدون أخذ حمام..فأنت سوف تأخذ كل طاقات يومك وطاقات الاخرين ومعظمها سلبي معك عندما تنام -توقف عن مشاهدة الاخبار والدراما... توقف عن الاستماع لكل من ينشر الخوف سواء كان صديقك أو إمام مسجد.ومن الاحسن أن تتوقف عن مشاهدة التلفاز....واجعل ساعة كل يوم لك وحدك لكي تختلي بنفسك
توقف عن الادمان سواء كان الإدمان عن الأكل .توقف عن الاكل الغير الصحي...السجائر والكحول...الإدمان يضعف هالتك ويجعلك معرض لطاقات منخفضة -توقف عن مقارنة نفسك بالاخرين...تذكر أنك فريد من نوعه....وأن بصمات أصابعك لا تشبه أحدا ...وأنكهنا لتؤدي رسالتك وتتبع طريقك.
عندما تتوقف عن اتباع افكارك القديمة وعبادة أصنام ماضيك فأنت الأن سوف تخلع نظارتك السوداء و تتعود على أن تنظر:أنظر إلى بيئتك ..أنظر إلى بيتك...غير طاقة المكان بالتخلص من الفوضى..شراء أغطية جديدة...ورود....ولا تضع صورة موتى في بيتك...فهي تؤثر على طاقة المكان.أنظر إلى مجتمعك...وشارك في نشاطات ثقافية وبيئية لنشر وعي الناس حولك
أنظر إلى حالك الان....هل أنت هنا؟ هل أنت في الماضي أم ضائع في المستقبل...؟هل أنت حر ؟ هل تختار كيف ومع من تمشي في طريقك أنظر إلى الطبيعة....هل تحس بطاقة وسحر المكان؟ هل تسمع غناء الطيور؟- أنظر إلى شوارع حيك...هل هي وسخة؟ ساهم في نشر النظافة والجمال في حيك انظر إلى من تصاد ق أنظر الى أهلك...أنظر الى من تقضي وقتك معهم؟ هل طاقتهم تتعبك أم تلهمك؟-أنظر إلى طريقة كلامك مع نفسك ومع الناس؟ هل تحب نفسك أم تنتقدها؟ هل أنت متفتح مع كل الناس ولا تميز بينهم؟ أم مازلت سجينا في عقلية قبيلتك أو بلدك.-أنظر إلى عائلتك....هل تحبون بعض؟ هل هناك حوار بينكم...؟ هل يسود الضحك والسلام منزلكم انظر إلى المرأة وركز على عيونك وقل أنا أحب نفسي..بماذا تشعر؟ بحب أو مقاومة؟وأخيرا أنظر إلى تسريحة شعرك وأخبرني بصراحة ما هي أخر مرة غيْرتها؟والان بعدما توقفت عن المشي في نفس الطريق لسنين عديدةوبدأت تنظر بعيون جديدة فلننهي رحلتنا بأن نتعلم كيف نستمع:استمع إلى قلبك وثق أن كل ما تحتاجه في رحلتك موجود فيه....نقيه من البغض...الغضب والخوف واملئه بالحب والتسامح استمع إلى مشاعرك,,,.لا تحاول كبتها....عبر عن غضبك....استمع بحب استمع الى الناس حولك....لا تقاطع كلامهم....لا تجادلهم....استمع بصمت.استمع الى موسيقى جميلة متوازنة...استمع إلى ضحكات الاطفال ....استمع الى صمت الطبيعة ونسمات الجو...استمع لتسبيحات الاشجار ..استمع بامتنان.استمع لرقصات خلايا جسمك...وغناء روحك...استمع للهواء وهو يدخل من أنفك.وأخيرا استمع لإلهامك....ولا تجعل أحدا يرغمك أن تسمع ما لا تطيقه روحك



بقلم:يمينة شلفي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

أطلق على الحالة المطرية في السعودية مسمى "غيث"، بحسب ما أكده الباحث في علوم الطقس والمناخ وعضو لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها