• ×
الجمعة 25 ربيع الأول 1441 | 1441-03-25
admin

العناقيد التي لم تقطف .. يا عاصمة الثقافة الأسلامية

admin

 0  0  1440
admin

لو لم أكن أعرف وجهة طائرتي لظننت أن رحالي قد حطت في دولة قطعت أشواطاً طويلة من الحضارة عبر قطار من سنين العطاء والانجاز . ولكن كوني أصل إلى إمارة صغيرة ترتمي في أحضان الخليج العربي عبر أصول وجذور تاريخية عريقة مع أنها إمارة فتية لم يتجاوز عمرها الأربعون عاماً في خوض تجربة الريادة العالمية عبر محطات الثقافة والتعليم والسياحة .. فلم أكن أصدق ما أشاهده في الشارقة من تنظيم وتخطيط للعمران ؛ حيث تمتد عبر سواحلها الخلابة بل وحول بحيرتها الصناعية داخل الإمارة : المباني والمقاهي والمطاعم والأسواق التي تنتظم بعقد فريد حولها تمازج بين الهندسة الرائعة والطبيعة الخلابة التي صنعتها يد الإنسان المبدع لتكون البحيرة الرئة التي تتنفس منها الامارة . حتماً كل ذلك كان عبر رؤية عميقة وخيال وطني ترجم الحلم إلى واقع جميل .. وبذلك استطاعت إمارة الشارقة أن ترسم لنفسها لوحة بديعة امتزجت ألوانها بعبق التاريخ واللغة والفن والتراث وإضافة ألوان مشرقة من التكنولوجيا المتطورة والتنظيم الحضاري في تخطيط المدن مشتملة على كافة مرافق الحياة المعيشية للفرد المقيم والسائح وللطالب الدارس .
وفي مناسب مثل إجازة الربيع لم يفت على هذه الأمارة الفتية أن تجعل منها مهرجاناً ثقافياً وعرساً خليجيا ً مبهراً للأبصار بمناسبة اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2014م .
ومما زاد الشارقة جمالاً في هذه الفترة هو أجوائها المناخية التي جعلت المرء يعيش أجواء لندنية بامتياز ، وربما أن هذا كان السبب الرئيس في تأجيل افتتاح مسرحية ( عناقيد الضياء ) والتي يفترض أن تكون مساء الخميس 27 مارس 2014م ولكن للأسف تأجلت إلى 31 مارس 2014م مما يعني تأجيل جميع العروض في الأيام التالية لها !! . وهذا أصاب السواح الذين حضروا من كل أنحاء العالم لمشاهدة العرض -وحتى من روسيا وأروبا وغيرها -بخيبة أمل كبيرة وأثبتت الأمارة بذلك أننا عرب بامتياز .. !! فلماذا لم تكن هناك احتياطات للأجواء المناخية ؟ وتكون مثلاً هناك مظلات كهربائية واقية للمسرح الروماني المكشوف ؛ فالأجواء لا بد ان لا تغيير من الموعد شيء ؟؟ وهل في مناسبة رائعة بأن تكون عاصمة للثقافة الإسلامية يخل بركن من أهم أركان الفعاليات وهي المسرحية التي تختصر حياة سيد البشر محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام فهو سيد البشرية منطلق الثقافة الإسلامية ؟ هل سيتم تعويض السائح الذي خسر ربما عشرات الآلاف من الدراهم من السكن والإقامة والإعاشة - وجاء خصيصاً -لحضور المسرحية ؟؟ ربما في البلاد الديموقراطية والتي تحترم الفرد تقام دعوى ضد منظمي الفعاليات لدفع التعويضات ..
ولكن ومع كل ذلك ، كان جميلاً أن يقضي الإنسان بعض الوقت في مكان يسعد فيه وهو ( الشارقة ) والتي يسميها بعضهم للأسف ( الشارجة ) وشتان في المعنى بين الاثنين !! فهي مكان جميل بكل محطاته فتجعل المرء يتمثل بشعارهم ( ابتسم فأنت في الشارقة ) وهي رؤية كتبت وترجمت في الميادين بالزهور حتى باللغة الانجليزية smile you are in sharjah .
فهي تستحق لقب عاصمة الثقافة الإسلامية ، بل تستحق تتويجها عاصمة للسياحة العربية للعام 2015م ... إنها لؤلؤة الخليج العربي التي أزيح عنها غبار الماضي لتُفتن الناظر بروعة جمالها .

فاتن ابراهيم محمد حسين
عضو نادي مكة الثقافي الأدبي

بواسطة : admin
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

أبدى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، الأربعاء، أمله في أن يفتح اتفاق الرياض أمام محادثات أوسع في اليمن. وقال في خطابه السنوي..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة