• ×
الجمعة 25 ربيع الأول 1441 | 1441-03-24
 عوض بن محمد المالكي

الارشاد الاسري الواقع والمأمول

عوض بن محمد المالكي

 0  0  1382
 عوض بن محمد المالكي


في ظل التغيرات المتلاحقه التي يعيشها المجتمع السعودي لم تعد الاسره بقدراتها الذاتيه قادره علي التصدي للأثار والتداعيات الناتجه عن تلك التغيرات الاجتماعيه مما افرز عددا من المشكلات الاسريه التي اعاقت كثيرا من قدرات اعضاء الاسره عن القيام بمهامها والتي بدورها اعاقت سير الحياه الاسريه السليمه في المجتمع السعودي .

وان المتامل في ايات القران الكريم يجد ان القران الكريم اعتنى بالعلاقات الزوجيه واحكامها ايما عنايه ولم تخل مرحله من مراحل تكوين الاسره من توجيه رباني وهدي قراني وقد حوى القران الكريم من التشريعات والاحكام المنظمه للاسره وامورها الشي الكثير .

ومن مقاصد الشريعه الاسلاميه بناء الاسره المسلمه والمحافظه علي كيانها وتربية افرادها علي اداء الحقوق فيما بينهم واكدت الشريعه الاسلاميه علي اهمية السعي في دلالة الناس علي الخير ولم شمل الاسره واصلاح ما فسد من العلاقات الاسريه والاجتماعيه ولنا في نبينا محمد صلى الله عليه وسلم القدوه والاسوه الحسنه فقد كان رؤوفا رحيما بأمته مع عظم مسؤوليته في تبليغ رسالة ربه فقد كان يتحسس مشاعر افراد مجتمعه ويرشدهم الي ما فيه الخير والسعاده لهم ويبذل جاهه ونصحه في التوفيق بين المتخالفين وعلاج مشكلات البيوت والاسر.

وفي ظل التغيرات المتسارعه وثورة الاتصالات والتواصل الاجتماعي يمر العالم بعدة تغيرات سريعه ومتلاحقه اثرت علي جميع المجتمعات وخاصه علي الاسره السعوديه فاصبحت تواجه العديد من القضايا والمشكلات التي تحتاج الي كثير من الدراسات في سبيل تكوين اسره يتمتع افرادها بمستوى عال من الاستقرار لتحقيق ذواتهم والمشاركه في تنمية مجتمعهم

ان الواقع الاسري يمر اليوم بمخاطر جسيمه للقيم والسلوك فالمخدرات تغزو الوطن والشهوات تهز الفضيله والغلاه يهددون المجتمع والتفكك الاسري يتزايد والطلاق اصبح ظاهره متفشيه وحتي الاسره الواعيه المحافظه والمراقبه اربكها الاعلام الجديد ووسائل التواصل الحديث وصار التحدي اكبر وانتهى عصر السيطره والسلطه فالأبناء في فراش النوم معه جهاز صغير لا تعلم ماذا يرون وماذا يسمعون .

وتحرص الدوله علي توثيق اواصر الاسره والحفاظ علي قيمها الاسلاميه والعربيه ورعاية جميع ابناءها وتوفير الظروف المناسبه لتنمية ملكاتهم وقدراتهم من خلال العديد من البرامج الاجتماعيه والتربويه والصحيه ودعم الاهداف وترسيخها وتوعية فئات المجتمع باهميتها .

وعلينا تفعيل مقاصد الشريعه الاسلاميه في بناء الاسره المسلمه وتفعيل مراكز وبرامج الارشاد الاسري والتوضيح للمجتمع باهميتها واهمية الاستفاده من برامجها ومبادراتها والتعريف بالمشكلات الاسريه ودراسة اسبابها وحصر مسبباتها ووضع الحلول الناجعه التي تسهم في بناء الفرد والاسره من خلال تقديم التوعيه والارشاد والتثقيف الاسري والاجتماعي والمسانده النفسيه وعقد الندوات العلميه والدورات التدريبيه والتاهيليه وورش العمل ذات العلاقه بالاسره والترابط بين افرادها .

ان الاستثمار في هذه البرامج سيعود بالفايده علي افراد المجتمع وسيكون المردود اكبر واقل تكلفه وجهد من علاج المشكلات بعد وقوعها .


بقلم أ : عوض بن محمد المال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

أبدى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، الأربعاء، أمله في أن يفتح اتفاق الرياض أمام محادثات أوسع في اليمن. وقال في خطابه السنوي..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة