• ×
الإثنين 22 صفر 1441 | 1441-02-20
نجلاء آل عوض

قوة القرار

نجلاء آل عوض

 1  0  2116
نجلاء آل عوض


بعض القرارات وإن جاءت متأخرة إلا أنها حتماً وسيلة للتغيير نحو الأفضل، لأنها غالباً تكون قد نضجت بما فيه الكفاية لتصبح رغبة التغيير فيها حقيقية لا تردد بعدها.
هذه القناعة كانت بين طيات عقلي الباطن ولم يخرجها من غياهبه سوى تجربة إحدى صديقاتي التي استفزتني للحديث حولها، وهي التي عاشت مدة من الزمن قصة عاطفية "عفيفة" كان المقصد منها الارتباط الشرعي، وعلى الرغم من المعطيات العجيبة في قصتها والتسلسل الغريب إلا أنها انتهت كما ابتدأت بهدوء!!، حيث أن صديقتي في نهاية المطاف آثرت كرامتها واعتزت بشجاعتها أمام ضعف "رجُلها" الذي قدمت له الحلول وأبدت له التعاون المطلق في تحدي كل العقبات لتتويج ذلك الحب على منصة النور وزغاريد الفرح، ولكن استسلامه للخوف والضعف والمبررات الواهية رغم رغبته بها!!، كانت هي خيوط النهاية لقصة معاناة الحب الصامت الذي لم ينطق إلا قبل وفاته بأيام!، وبعدها بمدة استردت صديقتي عافيتها المعنوية وقوتها التي أوهنتها حرارة الحب وجعلتها تحت التخدير زمناً، لتنفض غبار تلك المشاعر التي احتلتها طويلاً وأسرتها، ولتفك أغلال ذلك القيد وتنطلق للحياة من جديد وترى الكون بشكل مختلف عما كان عليه، حتى وإن بقى في الروح بعض فتات الماضي.
قرارها متأخر لكنه قوي، متأخر لكنه صادق، متأخر لكنه جعلها أقوى وأكثر سعادة بذاتها الجديدة وقد تكون أكثر حذراً في المستقبل.
أعلم أن لسكرات بعض التجارب أثر والغرق فيها قد يسلب بعضاً من التفكير المنطقي والإرادة، ولكن أود أن أهمس في كل أُذن وأقول: لا نجعل أمراً ما أو أحداً ما يضيّع أوقاتنا أو نضيع من وقته طالما لا نجني ثمرة دنيوية وآخروية من ذلك، هذه الأوقات الثمينة نحن الأجدر بالاستمتاع بها واغتنامها في صنع مسيرة نجاحنا وسعادتنا، ليس ذلك مستحيل، إنما هو قرار، بل "قوة القرار" للتغيير نحو الأفضل.. لنجرب.. وأخبروني.

نجلاء آل عوض
بواسطة : نجلاء آل عوض
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    سلطان الفريعي 1436-10-09 06:14 صباحاً
    إتخاذ القرار يعتبر تجربة مستقلة قبل التجربة ذاتها..

    عوامل ماقبل اتخاذ القرار الشجاع بلاشك لابد ان تكون تستوجب ذلك حيث أن أصعب القرارت هي التي تتعلق بالعاطفة ..

    "أ/ نجلاء آل العوض" قلم وفكر تشرفت بمصافحته مرارا وكل مرة أرى عبق الحروف ونضج الأفكار يتقدم...

    دمتِ بود
أكثر

جديد الأخبار

أكدت المملكة العربية السعودية التزامها بمواصلة جهودها لتعزيز وحماية حقوق الإنسان، وحرصها على التعاون مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها