• ×
الإثنين 17 محرم 1441 | 1441-01-16
د.فاطمة الزهراء الأنصاري

﴿ والله يعلم المفسد من المصلح ﴾

د.فاطمة الزهراء الأنصاري

 1  0  4314
د.فاطمة الزهراء الأنصاري



الفساد .. العدو اللدود الموجود في جميع المجتمعات وعلى كافة المستويات .. بنسبية وتفاوت
سجل التاريخ حضوره على مر الزمان..
وتناقلت الناس حكاياته و سلوكياته الغير مشروعه في كل مكان ..
الفساد ليس العلاقة غيرالشرعية بين الرجل والمرأة فقط .. بل هو تلك العلاقة الاجتماعية التي يتم من خلالها انتهاك القوانين المتعلقة بالمصلحة العامة مما يؤدي الى الإضرار بها ..
تتشابه فيه الدول الفقيرة و الغنية.. والدول النائية والمتطورة .. والدول القديمة والحديثة
صحيح أنه لا يكون بنفس القدر،ولا يظهر بنفس الشكل ولكنه يظل ظاهرة تحكمها دكتاتورية أو ديموقرطية الدولة التي يظهر فيها..
وبنظرة منطقية ممكن أن نجد علاقة بين ضعف الفساد وقوته وبين الأنظمة والقوانين المطبقة بصرامة ..
فلا يمكن أن نجد فساد إذا كان هناك شفافية لإن الفساد لا يكون إلا في الظلام ، في الوقت الذي لا تظهر الشفافية إلا في النور
والفساد أنواع فمنه الفساد السياسي والمالي ، والإداري وهناك الفساد الأخلاقي، والعقائدي
كل هذه الأنواع تصب في نهر واحد هو فساد المجتمع المؤدي إلى الجهل والفقر والبطالة والرجعية..
البنك الدولي قام بعمل دراسات عن معدل دخل الفرد فوجد أنه يزيد بثلاثة أضعاف في الدول الأقل فساداً، في حين أن معدل وفيات الأطفال يزيد بثلاثة أضعاف في الدول الأكثر فساداً..
نفس البنك عمل دراسة على الفساد الموجود في العالم العربي فكانت النتيجة أن هناك هدر بحوالي 40 بليون دولار سنوياً ، وهذه تكفي لإيجاد 20 مليون فرصة عمل..
في حين أن العالم العربي وبكل مافيه من زيادة سكانية سنوية لا يحتاج إلى أكثر من 5 مليون فرصة عمل سنوياً .. كما يتسبب الفساد في العالم العربي إلى انخفاض في معدلات الدخل لدى الفرد قد تصل الى 1000 دولار سنويا ، علماً بأن بعض الدول العربية لا يتعدى فيها دخل الفرد عن 1500 دولار وربما أقل ، وتناولت عدة دراسات الفساد في مجتمعات مختلفة في بعض الدول وكانت النتيجة أن الدول التي يكثر فيها الفساد السياسي والاقتصادي يزيد فيها معدل الجرائم الأخلاقية ..
أخيراً إذا سلّمنا أن الفساد مرض فالمضادات الحيوية التي تقضي عليه هي الديموقراطية وحسن الأداء الحكومي ومحاسبة المقصرين والمساواة والتوافق الوطني

خلاصة القول يا جماعة .. " ألا وإن في الجسد مضغة،إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب" صدق رسول الله ﷺ

كتابة .. د.فاطمة الزهراء الأنصاري في 2015/9/19
بواسطة : د.فاطمة الزهراء الأنصاري
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Mahmoud alabbasi 1436-12-06 07:40 مساءً
    يعطيك العافية دكتورة فاطمة
    اوجزت فأصبت
    ولكن اصبح الفساد في النهار لا في الظلام
    الله يصلح الحال
    صدق رسول الله صل الله عليه وسلم
أكثر

جديد الأخبار

يرأس وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وفد المملكة في أعمال المؤتمر الدوري الثلاثين للمجلس..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها