• ×
الأربعاء 23 ربيع الأول 1441 | 1441-03-21
حمدان سلمان الغامدي

أخصائي الأزمات والكوارث

حمدان سلمان الغامدي

 3  0  2887
حمدان سلمان الغامدي
قدم الأخصائي الإجتماعي نفسه بشكل مغاير في أزمة التدافع بمشعر منى يوم العاشر من شهر ذي الحجة للعام 1436هـ حيث كان محط أنظاروإهتمام المسؤولين على كافة الأصعدة والمستويات وتصاعدت الأصوات وتعالت المطالبات به من أجل تلبية نداء الوطن وتقديم يد العون والمساعدة والإستعانة والإستفادة من علمه وخبرته ومهنيته التي تجلت في كثير من المواقف والظروف وقيامه بالأدوار المناطة به لتذليل كافة السبل ومواجهة التحديات المتوقعة للفرق الطبية الميدانية والتنسيق فيما بين الجهات ذات العلاقة وتخفيف حدة القلق والتوتر لدى الأسر المتضررة من الوفيات أو التي لحقت بها الإصابات على إعتبار أن العلاج الفردي أوالجماعي أوالمشاركة والمساهمة في إجراءات تنظيم المجتمع أمر رئيسي وفي غاية الأهمية بل يظل من أبجديات وأولويات مهام وأدوار الأخصائي الإجتماعي ، ولذلك قد تسابق الأخصائيين والإخصائيات الإجتماعيين والإجتماعيات لتلبية النداء وتقديم الخدمة الإجتماعية في شكلها المهني وإطارها التطوعي ومضمونها العلاجي كداعمين من أجل التواصل مع أسر ذوي المتوفيين أوالمصابين أومواجهة الحالات المعنية الراغبة في الحصول على الدعم المعنوي والعلاج الجمعي مع العلم أن الحس الإنساني لديهم عالي جدآ ولا يمكن قياسه على الرغم من توجيه العديد من الحملات المضاده والمعاكسه بمحاولة التقليل منهم ومن أدوارهم إلا أن الأزمات والكوارث كفيلة بإنصافهم وتوضيح أدوارهم المهنية والإنسانية ومن أجل ترسيخ هذا الدور فإن أقل ما يمكن تقديمه لهؤلاء المهنيين قدرآ ومقامآ وقيمة هو التكريم والتحفيز والدعم المعنوي والمادي وإبراز ذلك من خلال الوحدات الإجتماعية على إمتداد مسارها في الهيكل التنظيمي إبتداءآ من مراجعهم الوظيفية وصولآ إلى الوحدة الإجتماعية الأم بالوزارة التي تحتاج لمزيدآ من توكيد الذات والأهلية والتوثيق لكل ما تقوم به من أدوار تذهب أدراج الرياح في غالب الأحيان نظير عدم إعطاءها القدر الكافي من الإهتمام وختامآ فإن قلمي وفكري مرسخ لدعمكم وإبراز دوركم وهذا أقل ما يمكن تقديمه من جهتي أما المسؤول الإجتماعي فهو كفيل بإبراز الدور والمحافظة عليه إنطلاقآ من المكان والمكانة .

بقلم : حمدان سلمان الغامدي – أخصائي إجتماعي أول
بواسطة : حمدان سلمان الغامدي
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    سعيد المالكي 1436-12-15 11:54 مساءً
    أحسنت أخي حمدان بهذا الطرح الذي قدم تصورا واضحا لدور الإخصائي الاجتماعي في المساهمة بجهده خلال الكوارث والحوادث والتدافع كما تم في حادثة منى
    *وأضم صوتي لصوته في تكريم وتقدير أعمال الاخصائيين الاجتماعيين*
    وتحفيزهم بالمكافآت والحوافز والرفع من مستوى كادرهم الوظيفي
  • #2
    بسمة صالح 1436-12-15 07:17 مساءً
    مقال رائع وفقك الله ا. حمدان وسدد خطاك *
  • #3
    اشواق ناصر ماهر 1436-12-15 06:06 مساءً
    مقال جدا رائع وبالتوفيق استاذ حمدان ومن تقدم لتقدم باذن الله*
أكثر

جديد الأخبار

‏ترأس ⁧‫سعادة محافظ العلا الأستاذ/راشد بن عبدالله القحطاني صباح يوم الإثنين بصالة الاجتماعات بالمحافظة‬⁩ اجتماع القطاعات الأمنية بالمحافظة لبحث..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها