• ×
الجمعة 25 ربيع الأول 1441 | 1441-03-24
المهندس / أحمد الفهيد

التغيير والارادة

المهندس / أحمد الفهيد

 0  0  1132
المهندس / أحمد الفهيد
بداية هذا المقال يجب معرفة ان التغيير منه ما هو سلبي ومنه ما هو إيجابي، والحديث هنا عن النوع الثاني .

التغيير : التحول من الوضع الحالي إلى الوضع الجديد .

فهو ليس هدفاً وإنما وسيلة للوصول إلى الهدف المنشود ، والمستقبل الأفضل لذلك يجب أن يكون هناك مبررات

و أسباب للتغيير يتم التخطيط لها بشكل منظم و واضح .

لن اتكلم هنا عن التغيير بالمصطلحات والكلمات المعقدة لان التغيير ليس خاص بشريحة خاصة فالصغير والكبير والفلاح والاكاديمي ورجل الاعمال جميعهم يحتاجون الى التغيير .

العقل البشري يتغير بتغير الزمن ، فمنذ ولادة الانسان طفلاً ينشأ على مراحل متتابعة تختلف فيها طباعه و حركاته حتى نضوجه ، فيتغير متأثراً بالبيئة التربوية والتعليمية والاجتماعية ، فهو يكتسب المعرفة والمهارات العلمية والعملية مع مرور الزمن فيتغير مع هذه المتغيرات وهذا اكبر مثال بان الانسان يحتاج الى التغيير طالما هو حي .

اذاً التغيير حالة من التطوير ممزوجة بالمكاشفة الجريئة بين المرء و نفسه ( أين أنا الآن ؟ أين يجب أن اكون ؟ ).

لنقف قليلاً مع بعض العبارات التي تصور لنا معنى التغيير بشكل اوضح :

لا تعتقد بأنك لم ولن تكن .. ولا تضع في حسبانك أن احلامك واهدافك صعبة وبعيدة ولن تحققها ، فقط حاول واستمر في المحاولة بجد وعزيمة ورغبة في تغيير ما انت عليه إلى ما تريد ان تكون عليه ، مهما كان هدفك صعب او بعيد فأنت تملك حلماً وتمتلك إرادة وقدرة على تحقيقه وبذلك ستجعل من الحلم حقيقة والهدف محقق بإذن الله تعالى ..

تمر الأيام ويمضي الزمان ونحن على نفس النقطة ونفس المكان دون تقدم فأين عقلنا من هذا الجمود القاتل ؟؟

تريد أن تكون و تكون وتكون ولكن ! المكان ، الظروف ، عدم القدرة .. كلها عبارات تميت تفكيرك وتجعلك أسير خيبة أمل تجعلك كخشبة بلا حراك إيجابي .

اجعل من ثقتك بنفسك وأملك بالله بداية لتغيير حياتك إلى الأفضل ولا تستسلم لفشلك ولا تيأس قال تعالى في محكم تنزيله } إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ ٱللَّهِ إِلاَّ ٱلْقَوْمُ ٱلْكَافِرُونَ } [يوسف: 87[.

ابحث في داخلك عن سلبياتك و اكتشف الايجابيات ، آمن بقدراتك و برمج عقلك بنفسك ، اخرج من أعماق فشلك إلى قمة نجاحك وتوكل على الله ... فأنت تستطيع ويمكنك فعل ما هو ايجابي وافضل .

التغيير يحتاج الى قرار قوي وذكي بمعرفة الحاجة الى التغيير ومعرفة اسبابه .

من هذه العبارات نستطيع تحديد اسباب الحاجة الى التغيير ومتطلبات نجاحه :

اسباب الحاجة الى التغيير :

- كسر الروتين اليومي .

- عدم الرضا عن الوضع الحالي والشعور بان التغيير لابد منه .

- الطموح بالوصول الى الأفضل .

- وجود اهداف تود تحقيقها .

متطلبات نجاح التغيير :

- الرغبة الحقيقية في التغيير : وهي النقطة الأهم في عملية التغيير .

- ان يكون التغيير نابع من الداخل : أي من داخل الشخص الذي يرغب بالتغيير فهو دافعاً قوياً لإنجاح عملية التغيير .

- تحديد الأهداف : تحديد الغاية من التغيير .

- التخطيط : التغيير المخطط له بوضع استراتيجية للتغير ومعرفة الأهداف المراد الوصول إليها .

- اتخاذ القرار : وهو البدء الفعلي في عملية التغيير .



امثلة واقعية على عمليات التغيير الايجابي :

- على بن ابراهيم النعيمي : مثال الشرف والتشريف .. مواطن سعودي فقير اراد ان يتغير، عمل موظفاً في شركة ارامكو والآن هو وزير البترول والثروة المعدنية السعودي .

- كوريا الجنوبية : كانت ثاني افقر دولة في العالم فأصبحت الآن قلعة عالمية للصناعة و التكنلوجيا .



ختاماً : إن التغيير مطلب هام وضروري في كل زمان ومكان مهما اختلفت اسباب الحاجة اليه والهدف منه .



المهندس / أحمد بن سلمان محمد الفهيد
بواسطة : المهندس / أحمد الفهيد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

أبدى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، الأربعاء، أمله في أن يفتح اتفاق الرياض أمام محادثات أوسع في اليمن. وقال في خطابه السنوي..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة