• ×
الجمعة 27 جمادى الثاني 1441 | 1441-06-27
سامي أبودش

الوجوه الأربعة !

سامي أبودش

 0  0  2375
سامي أبودش
قالوا عن الوجوه الأربعة من كانت له أربعة أوجه ، فوجه يستخدمه لله كـ رياء ونفاق من أجل أن يتظاهر به أمام الناس ، ووجه يستخدمه في تعامله مع الغير بكل سماحة ووقار ولطف وإحسان وأخلاق زائدة وصفات حميدة .. الخ بعكس ما يكنه في قلبه ونفسه من بغض وكره وحسد ونفاق .. الخ ، ووجه يستخدمه في عمله من حب وولاء وإخلاص له ومن همة ونشاط ، ومن حسن التعامل والتواضع مع الزملاء والوقوف معهم في حل مشكالهم .. الخ وهو في الباطن يتسبب في إيذائهم وبنشر الفتنة والكره بينهم ، ومن عنصريته المفرطة معهم .. الخ ، ويبقى الوجه الرابع والأخير ما يستخدمه مع زوجته كـ محبا وغيورا لها ، صابرا عليها ، وفيا مخلصا معها .. الخ وهو في الباطن يتمنى زوالها أو أن يتزوج عليها بعشرة لولا أن الشرع قد حلل لنا أربع ، إلا أنه لم يقدر عليها إما من خوف أو من طمع لمالها أو ورثها أو بالأصح لما تجنيه هي من عملها مع نهاية كل شهر ، وفي الختام ... نجد أن الوجوه كلها واحدة ، لكنها تقسم بحسب نية كل شخص لأن يعطيه الله على قدرها ، فإن كانت نيته خيرا أعطاه الله على حسب نيته من خير ، وأما إن كانت شرا وكلها حقد وشرور وبغض .. الخ أعطاه الله منها ليكون مكروها غير مقبول مهما حاول هو إخفائها في الظاهر فيظهر كذبه وخداعه ونفاقه أمام الناس ، وأن تقسم في وجهه ليسود الله وجهه بحسب كثرتها وأن يفضحه الله على شر أعماله مهما طال به الأمد أو طالت به السنين ، بعكس الرجل الخير والذي كله خير وبركه إذ تجده مقبولا ومحبوبا لدى الغير ، ووجهه ما زال بشوشا ومبيضا على قدر أفعاله ونيته الحسنة ، لذا .. فسبحان من جعل الوجوه لها وجه واحد لم تقسم إلا بحسب صاحبها وصنع يديه ونيته لها .

سامي أبودش
بواسطة : سامي أبودش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تطلق جامعة الملك عبد العزيز في الثالث والعشرين من فبراير الجاري فعالية اليوم الهندسي، الذي يعود بطموح يلامس عنان السماء في عامه الثالث عشر. و..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة