• ×
الأربعاء 24 ذو القعدة 1441 | 1441-11-22
admin

حبنا يابس … يائس

admin

 0  0  3650
admin
سيل من القهر يجري بعروقي ، اتخذ قراره دون مشاركتي ، و قسم أرضي لنصفين يابس و يائس .

إن هاجمك اليأس تأكد أنك حينما تنكسر لن يستطيع أي شخص ترميم مشاعرك يرممك إلا أنت …

لأي مدى نحب ؟


ماذا لو ؟

قرر الشريك أن ...

يذل ...

يهجر...

يخون…

ماذا لو ؟

دخل اليأيس ...

الإكتئاب ...

الحزن …

و إنهارت حياتنا و تمزقت جميع الخطط المستقبيلة ...

متى نقول يلا يا قلبي سرينا

ضاقت الدنيا علينا

لمن نحمل مسؤولية هذا الإنهيار ؟

عليك...!

أم علـى قلبك …!

بالتأكيد إن المسؤول الوحيد لهذا الإنهيار هو أنت فقط ، تركك لقلبك وحيداً يتحكم بهذه المشاعر و علاقتك بالشريك لتحمله مسؤوليه فشلك ، اللقب أضعف من أن يحكم لا يستطيع أن يستلم منصب الحاكم وحيداً دون العقل اجعل عقلك هو رفيق قلبك دائما يساعده و يستشيره و لا تدعه يمشي وحيداً.

في أي علاقة تسلم فيها المرأة القلب مقاليد الحكم و تدعه يتحكم بتصرفاتها ، لتكتب من الأن نهاية لهذا السيناريو” تحطم قلبها و مشاعرها “

فكرة ” العشق الممنوع “ التي اختلقناها وصدقناها.

من أين أتت هذه الفكرة ؟

من أخترعها ؟

و لماذا صدقناها ؟

لو ألقينا نظرة سريعة لجميع العلاقات التي تحيط بنا لن نجد علاقة العشق الممنوع

كل ما نحتاج إليه أن نؤمن بهذه الأية الكريمة لنخرج من سجن الهيام و العشق الذي أختلقه الشعراء و الكتاب …

قال الله تعالى :

﴿ وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ(21)﴾

كل ما نحتاجه معادلة بسيطة :

العقل القلب = مودة و رحمة ألفه و عشرة



نادين الدويغري
بواسطة : admin
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

كرم سعادة محافظ العلا الأستاذ راشد بن عبدالله القحطاني،مدير التطوير الإداري بمحافظة العلا الأستاذ توفيق بن عبدالله الجبعة البلوي. وذلك نظير..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:18 مساءً الأربعاء 24 ذو القعدة 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة