• ×
الجمعة 19 صفر 1441 | 1441-02-18
عبد الملك الرشيدي

كوارث جامعية

عبد الملك الرشيدي

 0  0  1909
عبد الملك الرشيدي
أنا شخصياً بحثت عن هذا المعنى في معاجم لغوية على الانترنت ووجدت له معاني عدة سأذكر اثنين احدهما سأهتم به والاخر فقط لأعرض لكم ان للكلمة معانٍ اخرى غير المعنى الذي سأهتم به
المعنى الاول : الكارثة من فعل اكترث أي اكترث الشخص بالأمر او أهتم به او أقام له وزناً واخذه بعين الاعتبار !!
حسناً هذا لا يهم كثيراً
المعنى الأخر : الكارثة نازلة جماعية تحل بعدد كثير من الناس
وهذا المعنى المهم الذي اوصلني لهذا المقال
فعلاً كارثة .. وأي كارثة
دع عنك امر الكارثة وعش معي هذه القصة لتعرف الكارثة
طالب في احدى الجامعات المحلية يخوض تجربة الدبلوم التربوي بعد حصولة على درجة البكلوريوس
وهو في اشد حماسه لخوض تجربة تجعله يستمر بمشواره العلمي وايضاً ليكون على قدر من المسؤولية عندما يصبح يوماً ما معلماً
فإنه لا يقف امام الطلاب فقط بل يقف امام وطنه ليؤدي ما عليه لهذا الوطن ..
قد يتجاهل البعض او يحط من قدر طلبة العلم وقرآنياً مكانه الذين آمنوا والذين أوتوا العلم رفيعة كما ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابة الكريم (يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ٌ) ..
وهنا ليس فقط لأصحاب العلم الشرعي كما يروج لهذا بعض طلاب الشريعة الذين درست معهم ويستدلون ببعض كتب التفسير واستنقاصهم من علوم الدنيا الاخرى
والصحيح هو ان كل مبدأ معرفة هو علم فلا يختص بهذا العلم الشرعي على الرغم من فضل العلم الشرعي وتعلمه فالاولى جمع المسلم بين تعلم العلم الشرعي والعلوم الاخرى وان لا يحط من قدر العلوم الاخرى والعكس صحيح
اذاً كل العلوم الانسانية والباحثين فيها هم طلبة علم يرفعهم الله درجات ..
نعود للكارثة الجامعية مع صعوبة الحضور اليومي للمحاضرات وضغوطات الاختبارات وبعض طلبات اساتذة المواد " ومزاجيتهم التي لا معنى لها " احياناً
بعد ان تأتي فترة الاختبارات ثم يختبر جميع اختبارات المقررات التي عليه تحت ظل ظروف المذاكرة والسهر والضغط النفسي .
يأتي بعدها الهم الأكبر وهو انتظار النتيجة على الموقع الجامعي الذي لا يفتح الا كل ساعة عدة ثواني ثم تأتي الرسالة التالية على المتصفح " خطأ في الصفحة " او لا تأتي اجابة وتضل الكلمة المشؤومة " جاري التحميل" او "loading" ويضل الطالب في حالة من القلق ليرى ثمرة جهده خلال هذه الأشهر ودعوات والديه له واخوانه بالتوفيق في هذا الفصل
غير معقول !!! هذه ليست درجاتي !! انا درست بجد واجتهدت كيف لها ان تكون الدرجات بهذا المستوى من التدني انا واثق جداً من اجاباتي في هذه المادة سأتحدث مع الشباب بمجموعة الواتس أب واستفسر هل يعانون من نفس مشكلتي ام انا وحدي ؟!
يفتح هاتفه الشخصي ليجد 250 رسالة في المجموعة كلها رسائل تعبر عن غضب زملاءه في الشعبة التي يدرس بها هذه المادة وكلها تعبر عن استيائهم
يهرع الجميع الى الاتصال بأستاذ المادة الاولى فيقول لهم " اعطيتكم درجات جيدة ومتساوية ولكني سأعوضكم في الفصل القادم ان درستكم !!!
ردود ومجاملات جاهزة للرد لكنه قطعاً سيكون احسن حالاً من استاذ المادة التربوية الثانية .
يتصل عدد اخر من الشباب بمعلم المادة الثانية ويخبرونه بأن درجاتهم متدنية ما الأمر ؟!
يرد مهدداً متوعداً اياهم " اختبرتكم اختبار مقالي لأني لو اختبرتكم اختبار موضوعي محد بيجيب شيء يذكر من الدرجات واللي يبي يشتكي راح اعيد له الاختبار وراح اختبره ونوع الاختبار بيكون موضوعي " !!!
هل هذا عذر لكي يضع عضو هيئة التدريس درجات لطلاب شعبة كاملة لم يصحح اوراقها ؟!
هل تهدد طلبة علم أئتمنهم عليك هذا الوطن ؟!
في حين انه احترمك هؤلاء الشباب واعتبروك معلماً لهم فتقوم بهذا الامر لأجل راحة بالك وراحة يدك من تصحيح عدد يسير من ورقات اختبارهم التي عملوا جاهدين خلال أشهر ليصلوا لثمرة جهدهم التي احتقرتها
نعم هذه هي الكارثة
هذه هي النازلة التي تحل بعدد كثير من الناس او بعدد كثير من شعبة واحدة
واختم بمقولة تنسب الى الامام الشافعي - رحمة الله - حيث قال : لَيْسَ العِلْمُ مَا حُفِظَ، إِنَّما العِلْمُ مَا نَفَعَ .

بقلم/عبد الملك الرشيدي
بواسطة : عبد الملك الرشيدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

ذكر خبير الطقس معاذ الأحمدي أن اليوم الأربعاء يشهد دخول أول أيام "الوسم" في السعودية، والتي تتميز بكثرة تساقط الأمطار وغزارتها وبظهور..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها