• ×
الجمعة 25 ربيع الأول 1441 | 1441-03-25
خضر. بن عطاف ال خضر المعبدي

جدتي وقلم الرصاص

خضر. بن عطاف ال خضر المعبدي

 2  0  1346
خضر. بن عطاف ال خضر المعبدي
من الابداعات التي كتبها الكاتب العالمي البرازيلي الاصل ( باولو كوليو) في كتابه الرائع
( مثل النهر المتدفق) قصة الحوار الذي دار بين الحفيد وجدته حينما وجدها تكتب بقلم الرصاص ونظر اليها بتعجب وقال لها بتهكم لعلك تكتبين عني! فتوقفت عن الكتابة والتفتت اليه وقالت لا تهتم بما اكتب ولكن بما استخدم للكتابة. فقال لا يعدو كونه قلم رصاص، فقالت الجدة لكن قلم الرصاص متميز جدا! فالتفت الصبي وماذا يميز قلم الرصاص ؟ فالتفتت الجدة قائلة يميزه خمسة اشياء:
اولا : يحتاج قلم الرصاص لليد فبدونها لا يتحرك فهو يعتمد اعتمادا كليا على اليد ليتحرك واليد هنا يابني ترمز الى الله فوفق ارادته تتحرك ووفق ما يريد لك الله تتيسر أمورك وبدون الله انت اشبه بالصنم لا حول لك ولا قوة.
ثانيا: يحتاج قلم الرصاص الى مبرأه لكي تسنه ليكون مؤهلا للكتابة . نعم قد تكون المبرأه مؤلمه وقاسية في تسنين قلم الرصاص لكنها تصقله للكتابه وكذلك انت يابني قد تمر عليك محكات في الحياة مؤلمة لكنها تصقل حياتك فالألم ليس منتهى الحياة وانما هو اكبر محفز ليصنع منك شخصا متميزا.
ثالثا: يحتاج قلم الرصاص الى ممحاه لكي تمحو ما خطه بالخطأ وانت كذلك يابني لن تسلم من الخطأ في حياتك لكن اهتم بان تتلاشى اخطائك كل ما وقعت فيها وان تعترف بها بدون ان تكابر.
رابعا: يصنع قلم الرصاص من الخشب لكن بداخله الرصاص وهو الاهم لذلك اهتم بداخلك ولا تهتم بظاهرك فالانسان بما يحمل من نفس وليس بما يلبس وما يظهر امام الناس فاهتم بداخلك كثيرا.
خامسا: لابد وان يترك قلم الرصاص بصمة على ورقه ام على اي شي اخر وانت كذلك لا تغادر الحياة الا وقد تركت بصمة لك تنفع بها غيرك وان كانت بسيطة.
اسلوب رائع استخدمت فيه الجدة اسلوب والتشبيه والتشخيص لكي تلخص لحفيدها الحياة من خلال قلم الرصاص وهي بذلك اختصرت امهات الكتب في التربية والتعليم. نعم انها الحكمة التي مدح الله تعالى من اكتسبها في قوله ( ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا) والحكمة فهم للامور وفق نصابها وانزالها منزلها، وهي اختصار الحديث وفهم ما بين سطور الحياة قبل سطور الكتب. وهي الحكمة التي منحها الله لبعض الناس فكان كثير السماع وقليل الكلام واذا تكلم كان موجزا لا يستأثر بحديث المجلس ليكسب مدح الجميع. شكرا لك ايتها الجدة حين لم تعقدي الامور لهذا الطفل بل جعلتيه يفهم بان الحياة ليست في ان تلقي المحاضرات ، وان تمتلئ رفوف المكتبات بالكتب والاشرطة الوعظية، وان تتكرر الخطب في كل جمعة بنفس عنوانها وبنفس المقدمة والخاتمة ، وانما في ابسط الامور فقط بوجود الحكمة وليس بوجود المعرفة ورفع الصوت بالمكبرات التي تخترق طبلة الاذن لكنها لا تخترق القلب.
خضر بن عطاف آل خضر المعيدي
اكاديمي وباحث – جامعة ام القرى
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Dream 1438-07-27 12:29 صباحاً
    نعم كنت أتمنى لو أن الجده تكلمت عن معجزة الدعاء التي أنعم الله*
    * * * * * *علينا بها وكيف أنه قادر على إلغاء القلم والممحاه * *تحياتي
  • #2
    M.alamri 1438-07-26 11:20 مساءً
    استمر دكتور خضر انت قدوه لنا ،، *حقيقة تعجبني شفافيتك في * الطرح ..اتمنى تخصص يوم في الاسبوع تنشر فيه مقالاتك*
أكثر

جديد الأخبار

أبدى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، الأربعاء، أمله في أن يفتح اتفاق الرياض أمام محادثات أوسع في اليمن. وقال في خطابه السنوي..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة