• ×
الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 | 1441-03-21
بدريه بدر

أعداء السعوده أنصار البطاله

بدريه بدر

 0  0  1567
بدريه بدر
ا[B]نكشفت الأقنعة وبانت النوايا عندما أعلن معالي وزير العمل عادل بن محمد فقيه برنامج نطاقات والذي بين فيه بأن للعامل الحق في نقل الكفالة من الشركة الغير ملتزمة بالنسبة القانونية للسعودة إلى الشركة الملتزمة دون موافقة صاحب العمل ، وبالتعبير الجديد لنطاقات أي نقل الكفالة من شركات النطاقين الأصفر والأحمر(الغير ملتزمة) إلى شركات النطاق الأخضر (الملتزمة) ، وهذا القرار( الجريء) كان له أصداء واسعة أثلجت قلوب المواطنين و كدرت نوم بعض التجار الذين هم أعداء السعودة وأنصار البطالة .
منذ بداية إجبار الشركات (الوطنية!) على نِسّب معينة من السعودة ، وهم ما فتئوا يبحثون عن طرق وحيل للتلاعب على مكاتب العمل بحيث يصلون ولو إلى الحد الأدنى المطلوب للسعودة ، ومن هذه الطرق تسجيل موظفين لا يعملون في هذه الشركات أصلاً ، وعدم حذف الموظفين الذين تركوا الخدمة لأي سبب ، بل ووصلوا إلى أن يسجلوا في مكاتب العمل ذو الاحتياجات الخاصة والفتيات على أنهم موظفين رسميين ولكن دون الحضور للعمل وذلك بدفع مبالغ رمزية (رواتب) يتفق عليها الطرفان ، وذلك لاحتساب الفرد من هذين الفئتين بأربعة أفراد عاديين ، مع العلم أن هذه الميزة وضعت لتحفيز الشركات على دمج ذوي الاحتياجات الخاصة مع المجتمع بالتعامل مع الموظفين والجمهور وأيضاً تحفيز الشركات لمواكبة التوجه بتوظيف المرأة في الشركات ، بل وهناك طرق لا تخطر على بال أي مخلص لبلده محب لأبناء وطنه ، وما الطرق المذكورة إلا غيض من فيض ، ولو سألنا وزارة العمل عن بعض الطرق الأخرى التي تستخدمها بعض الشركات في التحايل على نسبة السعودة لسمعنا العجب العجاب ، والوزارة باتت عاجزة عن حل موضوع التحايل والتلاعب بنسب السعودة حلاً جذرياً ، ومع تزايدت أعداد العاطلين زاد الفقر ومن ثم زادت الجرائم ، كل ذلك أثر تباعاً على الأمان الذي(كان) يحسدنا عليه كثير من دول العالم بل وبعض الدول المجاورة ونحن الآن له طلاب " ومعظم النار من مستصغر الشرر" وبالتأكيد إن هذا المستصغر هو البطالة .
برنامج نطاقات فيه ملامح للمساعدة في حل معضلة البطالة بالسعودة الفعلية ، وهذا يدعونا للوقوف والانتظار حتى بداية تطبيق نطاقات في شهر رجب من السنة الحالية لنرى النتائج والتي نرجو أن تكون ايجابية. وبكل صراحة فإن الأوامر الملكية خدمت وزارت العمل وذلك بإعطائها الصلاحيات النافذة لحل مشكلة البطالة وسعودة الشركات ، ومما لا شك فيه بأن وزير العمل مشكوراً وفريقه بدأ اللعب هذه المرة بقوة وبخطوات واثقة ، علّها تثمر هذه المرة (نطاقات) .
وبلسان الآباء وكل المواطنين والعاطلين وكل من يهمه الأمر ، نرجو من الوزارة بأن لا تفرط في هذه الفرصة باستغلالها على أكمل وجه ، فلا تسمح لبعض التجار أعداء السعودة أنصار البطالة في التلاعب والتحايل على نطاقات كما فعلو مع نِسّب السعودة سابقاً .

21/06/1432هـ
الكاتبة بدرية بدر
بواسطة : بدريه بدر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

‏ترأس ⁧‫سعادة محافظ العلا الأستاذ/راشد بن عبدالله القحطاني صباح يوم الإثنين بصالة الاجتماعات بالمحافظة‬⁩ اجتماع القطاعات الأمنية بالمحافظة لبحث..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها