• ×
الجمعة 19 صفر 1441 | 1441-02-18
د.عبدالكريم العريني

أنماط الناس عند الخلاف

د.عبدالكريم العريني

 0  0  753
د.عبدالكريم العريني
قد درس العلماء أنماط ، وأنواع الناس عند الخلاف ، وتبين أن الناس تتنوع في التعامل مع وجهات النظر ، وعند الاختلاف ، إن معرفة ذلك تزيد ذكاء الشخص الاجتماعي وتمده بقدرة على التعامل مع المواقف المختلفة ومع الآراء المخالفة لذلك سأذكر في مقالي هذا هذه الأنواع مختصرة وإليكم هي :
أولا : شخصية سمك القرش ، عندما تختلف معه يتحول لقرش مهاجم ، عنيف ، يكسب وتخسر أنت مهما كنت ،الرأي رأيه ، والقرار قراره ، أنت مخطئ وهو مصيب ، ويل لك ، ثم ويل لك المنطق لدية أن يخسر علاقاته وينتصر لرأيه .هل هذا النمط سيئ , الحقيقة أن هذا النمط ينبغي أن يستعمل في حدود معينة فقط وقد استخدمه النبي صلى الله عليه وسلم في أحوال ، وقد قال تعالى " قل يا أيها الكافرون .." تؤكد الآية على هذا النمط .
ثانيا : شخصية السلحفاة : من أسمائه المنسحب و المتجنب ، والهدف الرئيسي تجنب الخلاف ، وعدم الدخول في الموضوع ، يعتبر أسلوب مناسب في بعض الحالات ، وفي الصحيح قال صلى الله عليه وسلم ( دعوا الحبشة ماتركوكم ) ، في بعض العلاقات الزوجية ، والأحوال الإدارية يكون هذا النمط هو المناسب .
ثالثا : شخصية الثعلب : يسمى الحل الوسط ، ويهدف إلى حل الخلاف بأسرع الطرق ، يستخدم هذا النمط إذا طال الخلاف ، واستمر ، ونتج عن ذلك توتر في العلاقات ، وضعف في الإنتاج ، فالكل يخسر ، ويتوقع حل الخلاف على المدى القصير دون البعيد ، وقد يسعى أحد الأطراف لنقض الخلاف ، ومن ذلك ما حصل في صلح الحديبية .
رابعا : شخصية الدب الوديع : يعتبر المنطق لدية أن يخسر وأنت تربح يخسر قصداً و يربح من أمامه عمداً , تعتبر العلاقة أهم ما لديه ، يبحث عن أي طريقة يسعدك فيها المهم لا يخسرك و يمارس هذا النمط في العلاقات الزوجية كثيراً .فالعلاقات هي مصدر السعادة وليس الموقف ، احذر من التمادي في هذا النمط إذ أن التحمل الزائد يؤدي لمشاكل مستقبلا غير متوقعه ، لذلك فإن التوازن في المواقف هو المطلوب .
خامسا : شخصية البومة الحكيمة : تهدف لحل المشكلة على المدى البعيد ، التعمق في فهم المشكلة ، وتمييزها عما يلتبس بها ، والسعي لتحقيق الهدف المنشود للجميع يحتاج لصبر ، ووقت ، و نظر، و إبداع يحصل عن ذلك شعور قصير بالألم و الرضا على المدى الطويل .


تعتبر هذه الأنماط تسميات شائعة عند المثقفين ، والمهتمين ، ولا يوجد نمط يصلح لكل المواقف ، أكثر نمط مستعمل هو القرش أما نمط البومة فقليل من يستخدمه ، إذ أن الصبر ، والإبداع كجناحين له ، يحسن في القائد أن يستخدم الأسلوب الأمثل في الموقف الأمثل ، فشكل نفسك حسب الموقف ، عند الاختلاف على المبادئ و القيم استعمل القرش ، استعمل الدب الوديع إذا كانت العلاقة هي الأهم .
تحياتي لكم ، دعواتي لكم بالتوفيق ، والعيش السعيد .

د . عبدالكريم بن إبراهيم العريني
مستشار شرعي وقانوني ومحكم دولي .
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

ذكر خبير الطقس معاذ الأحمدي أن اليوم الأربعاء يشهد دخول أول أيام "الوسم" في السعودية، والتي تتميز بكثرة تساقط الأمطار وغزارتها وبظهور..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها