• ×
السبت 17 ربيع الثاني 1441 | 1441-04-17
نانا السقا

إيقاع الزمن. ذات مساء

نانا السقا

 1  0  1283
نانا السقا
المكان يزخر بالجمال الطبيعي والبشري، أمواج وأطياف من الألوان والأشكال. إتخذت مكاني بينهم في هدوء. وفجأة سمعت صوتاً من خلفي يذكر إسمي، إلتفت، كانت أختي تمسك بيدها، إمرأة قدمتها كصديقة لها. نظرت إليها، كانت لحظة تجمعت فيها كل تفاصيلي ومكنوناتي وإختصرت سنواتي. شعرت أني بعثت من جديد لأجد نفسي أعيش في ظلال عينيها وأحتمي بها من كل ما يمكن أن تأتي به الأيام. راحة شملتنا معاً وجعلتنا ننساق وراء أشواقنا المفعمة.
كانت جميلة، ذلك الجمال الهادي الذي يشعرك بالأمان والسلام، عينان عسليتان كلون الغروب
عندما يتألق فوق سطح بحيرة هادئة، يمتزج فيهما حزن وحنان. شعر بني فاتح تتماوج خصلاته الناعمة وتضطرب عندما تتخلله النسمات ثم يستقر فوق كتفين عاجيين ناعمين.
وإكتملت اللوحة بكف ناعم يصافحني في ود وقبول. شعرت بدوار وكأنني أقف فوق برج عالي، وتسارع النبض في قلبي حتى كاد أن يقفز من مكانه.
وفي غفلة من الزمان وجدنا نفسينا ننفصل عن الجميع، ونواصل حديثاً لم تهمنا تفاصيله بقدر ما أهمنا أنه كان وسيلتنا للبقاء معاً. كان كل شيء يوحي بأنه لن يكون لقاءنا الأخير. كانت لغتنا مشتركة في كثير من النقاط وكان صوتها الناعم يتسلل إلى وجداني، فيغسل أشجاني وعذابي. حلقت معها إلى عالم من الجمال والهدوء وصفاء النفس. أحسست برغبة بأن أضع رأسي على كتفها الجميل وأبكي عمراً لم تكن فيه. وتعجبت من نفسي كيف أستطاعت هذه المرأة أن تغزوني وتجردني من جميع أسلحتي وتحتل مواقعي ومنابعي.
كيف إستطاعت أن تغزو حصوني وتجردني من جميع أسلحتي وتحتل مواقعي ومنابعي وأنا الذي كنت أعتقد أنني أملك زمام نفسي والسيطرة على مشاعري بقوة أعهدها وأعرفها.
وأسعدني أنني أيضاً إستطعت أن أحتل منابع الحلم فيها.


نانا السقا
بواسطة : نانا السقا
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عاشور الجهني 1438-12-03 04:48 مساءً
    سبحان الله ما اروع الخيال
    جميل هذا التصوير الراقي وليت استاذتنا واصلت هذه اللوحة الماتعه كما عودتنا دائما بإبداعاتها المتجدده
    تحاياتي ومزيد من العطاء
أكثر

جديد الأخبار

وثّق مواطن من خلال مقطع فيديو، سير فتاة في وقت متأخر من الليل بطريق مُظلم بالقرب من قرية شجوى في اتجاه محافظة العلا، في واقعة بدت مريبة. وأظهر..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة