• ×
السبت 17 ربيع الثاني 1441 | 1441-04-17
يحيى عبدالله هزازي

اليوم الوطني لأهالي الحٌرّث الذين لم يعودوا بسبب أحداث الجنوب

يحيى عبدالله هزازي

 0  0  1377
يحيى عبدالله هزازي
أنت يا وطن العز والإباء والشموخ جميعنا ننعم بك نتطلع من خلالك بتعدد ألواننا وجذورنا من الشمال إلى الجنوب من الشرق إلى الغرب كلاً منا بحسب موطنه ومن خلاله يعبر عن مواطنته ، وانتماءه وولاءه لك يا وطن ولحٌكامك يا كيان أروّاحنا تحت راية التوحيد خفاقة في ظل شرّعية الكتاب والسنة ، هي دستورك ونورك ما أجملك وهي تضيف لك الطابع الروحي بروحانية تٌستمد وقيمة تمتد ترضي ربنا إلى أن يشاء الله .

آه يا وطني لي بك موطن العام تلو العام يمضي وما زال موطني هناك خّلف تلك الأسوار أسير كسير خالي من أهله يئن لهم ينادي بصوت هامس يلامس قلوبهم المغلوب على أمرها وما من مجيب يجمع الخلان والعشاق بعد طول فِراق وتعود الروح لتلتئم كل الجروح وننسى ذاك الضيم ونبدأ قصة نعيم أنت عنوانها ونحنٌ مضمونها ، لا يا وطن لن ننسلخ منك هٌم يحاولون طمس هويتنا التي من خلالها نعبر عن مواطنتنا الصالحة ، أليس الأرض التي نشأ بها أبائنا وأجدادنا هي الإرث العظيم الذي نعتز به ومن خلاله تكون قبلتنا إليك إيمان ويقين لا يشوبه شيء .

ما الذي سيحدث لو صَادرتم موطني هل يا وطن ستكون بنفس تلك القيمة العظيمة وأنا افتقدت بسموك موطني وبقايا الآباء والأجداد ، تاريخهم على شفى جٌرف من طمسه ، لأسباب ورؤى تخضع للخطى والصواب لماذا همشتموني وأنا أبن المكان دون أي اعتبار لتضحيات أبائي وأجدادي من أجلك ، أهذا الجزاء ، وطني إن كان بك همزة وصل لا تتصل بحمد يذكر أو أن تتصف بحب الخير للآخرين ولو بشيء ، فمن الأولى إبدالها بهمزة وصل حميدة تراعي مصالح الأمة ضميرها حاضر في كل قضية بحسن النية لا بتعميم الأخطاء بتعدد تلك الأهواء ، لي بك أملٌ يا وطني لأعود فلا تفقدني الأمل ويسود شعور فقدان الأمن بك لسوء تعامل وتقدير بعض من خولت لهم أمرنا
دمت يا وطني شامخاً ودامت أفراحك والكل يهنأ بك دون البعض .

يحيى عبدالله هزازي
Yhaya.hazazi@hotmail.com

 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

وثّق مواطن من خلال مقطع فيديو، سير فتاة في وقت متأخر من الليل بطريق مُظلم بالقرب من قرية شجوى في اتجاه محافظة العلا، في واقعة بدت مريبة. وأظهر..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة