• ×
الجمعة 18 ربيع الأول 1441 | 1441-03-17
لواء م طلال ملائكه

( النقد أول خطوات الاصلاح )

لواء م طلال ملائكه

 0  0  1402
لواء م طلال ملائكه
بقلم/ لواء م طلال ملائكه


يمر عالمنا العربي بتغييرات لم نشهد مثلها ألا لفترة بسيطة كانت بعد أحداث ١١ سبتمبر ثم عادة الامور الى مستقرها .. ولكن هذه المرة التغييرات ستكون جمة فحالت المخاض التي مرت بالعالم العربي فيما سمي بالربيع العربي سنشهد نتائجه خلال الفترة الزمنية البسيطة القادمة وقد ظهرت بعض معالمه بتغير أحادية القطب الى تعدد القطبية العظمى .
لن اطيل الخوض في ذلك .... لأسباب متعددة وسأرجع بك الى حالة قديمة حدثت بعد احداث ١١ سبتمبر خاصة بالنقد او ماسمي بالحوار ( النقد ونقد الاخر من خلال الحوار ) ..والذي ظهر لسبب ثم اختفى لأسباب ... ولكنه ظهر خلال ال٧ سنين الماضية من خلال السلطة الخامسة ... عموماً الخص القول في النقد بمايلي :-

*هناك حكمة صينية تقول ان الثقافة التي لا تقبل النقد من الداخل ستموت .

*النقد يفكك حالة التشنج والتشدد والغلو والتكفير على المستوى الفردي والمجتمعي ( أين ذهب الحوار الوطني ؟... راجع في ذلك مقالي قبل ٤ سنين - "من أطفاء نور الحوار الوطني" ) .

*الـنقد يعتمد على مبدأ الانصات المتبادل ثم ياتي التحليل .

*النقد إذا يفند الفرضية او النقاش او يقابلها بالقبول مع النقد .

*النقد يتطلب الحوار والمجتمعات المتحضرة تشجعه ولا تكمم افواهه .

*انتقاد الذات هو أولى مراحل النضج الفكري يبداء اولاً في تأمل الانسان لذاته بعمق داخلي ليكتشف الانسان ذاته ( من أنا ؟) ينطلق بعدها للمحيط الذي حوله ليكتشف الواقع ويسعى لنقده .
*لايوجد مايسمى بالنقد الهدام فهذا فكرة اصطنعها الديكتاتوريون ( أنظر للدول المتحضرة وحرية النقد " الرائ"... الخ ).

*النقد الذاتي هدفه الاصلاح الذاتي . ( كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ)... والنقد العام هدفه الاصلاح أيضاً ( إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ ).

حفظ الله البلد الامين .
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

أعلن المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامي..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها