• ×
الأربعاء 16 ربيع الأول 1441 | 1441-03-14
عبدالله الاسمري

إدارة تدريب الموظفين

عبدالله الاسمري

 0  0  903
عبدالله الاسمري
بقلم/ عبدالله الاسمري


‏يقال في المثل الصيني (المعرفة التي لا ننميها كل يوم تتضاءل يوما بعد يوم)
المنظومات الناجحة لديها خطط لتدريب و تطوير العاملين التابعين لها بل تضع التدريب المناسب و الصحيح الذي يخدم أهدافها ويحقق لها الإنتاجية والأرباح , وقد توسعت بعض المنظومات إلى تدريب و تطوير العاملين معها خارج نطاق مسؤوليتها او العاملين معها بشكل غير مباشر مثل العاملين في العقود التشغيلية أو عقود المشتريات المؤقتة أو تدريب الموردين وذلك لارتباطهم بأعمال المنظومة وتحقيق الأهداف , إذا النجاح متعلق كثيرا بالتدريب الذي هو وسيلة مهمة لتطوير العاملين في أي منظومة تسعى للنجاح و المحافظة على السمعة الجيدة و الإنتاجية العالية وجودة العمل الفائقة وتقليل الأخطاء , ويؤمن الكثير من المفكرين أن النجاح 1% موهبة و 99% جهد ، و التدريب هو الجهد الذي قد يتفوق على الموهبة في مواضع كثيرة عندما يكون في المكان الصحيح و الشخص المناسب والدعم , يقلل التدريب المناسب للموظفين من الحاجة إلى قضاء وقت طويل في الإجابة على الأسئلة و يكون هناك تقليل للوقت المهدر للحصول على المعرفة في الوقت المناسب , إن وضع خطط التدريب للعاملين تحتاج إلى مهارة لكي تكون النتائج أكثر فعالية , فبدون التخطيط ووضع الأهداف لا يؤدي أي نشاط أو أي عمل إلى نتائج تذكر وإن كان هناك نتائج فإنها لن تصل إلى المأمول , لذا تحديد الاحتياجات التدريبية تكون بمعرفة الفرق بين الأداء الحالي و الأداء المستهدف أو المطلوب الوصل له , وتدريب الفرد هو الذي يحدث التغيير في معلوماته و أدائه ليكون مناسب لأداء المهام التي تطلب منه لتحقيق أهداف المنظومة , ويعتبر التدريب و التطوير المستمر زيادة في المعارف إضافة إلى تحفيز الموظفين ووضع الأهداف لهم , و تحظى المنظومة التي توفر تدريبا محفزا و فرصا تعليمية للأشخاص على كل المستويات بإنتاجية عالية ونجاح على المدى الطويل , ويعتبر تحديد الاحتياجات أساسا لصناعة خطة التدريب للعاملين وفقا لأداء الوظائف و تطلعات المنظومة تجاه تحقيق رؤية المنظومة الساعية إلى التحسين المستمر ولا ننسى أهمية التدريب للفرد من تنمية للمهارات و التعرف على السمات الشخصية و الدوافع .
إن إجراءات التدريب تختلف من منظومة إلى منظومة أخرى فبعضها تجعل التدريب متعلق بالتقييم السنوي أو النصف سنوي حيث يوضع في نماذج التقييم عناصر للتدريب التي يحتاجها الموظف حسب تقدير معد التقييم (المدير المباشر) ويكون هناك متابعة مستمرة لهذه العناصر من الإدارة العليا و إدارة التدريب و التطوير في المنظومة على أساسها توضع لبنة خطط التدريب للموظف ليكون بعد ذلك عدة مراحل للتقيم و مدى الاستفادة من خطط التدريب وربط ذلك بأهداف المنظومة ومدى تحقيق النتائج للفرد و لفريق العمل و للمنظومة بشكل عام .
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

بحضور سعادة مدير فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بمنطقة تبوك الدكتور محمد الحربي ، انطلق صباح اليوم الثلاثاء برنامج "ملتقى تبوك..

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها