• ×
الخميس 7 صفر 1442 | 1442-02-06

ولي العهد يوجّه بتحجيج 125 متعافياً من الإدمان

ولي العهد يوجّه بتحجيج 125 متعافياً من الإدمان
الرياض ــ نشر :
وجّه الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، بتكليف أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات، ومستشفيات الأمل للصحة النفسية، في تحجيج عدد 125 متعافياً من الإدمان لهذا العام 1436هـ، ممن يواصلون برامجهم الإيمانية والتأهيلية داخل مستشفيات الأمل للصحة النفسية.

وصدر هذا التوجيه بهدف تقوية الوازع الديني لدى هؤلاء المتعافين من خلال استشعارهم روحانية هذه المشاعر خلال أدائهم مناسك الحج مع جموع المسلمين، وفي إطار زيادة الدافعية والحرص على إكمال برامجهم العلاجية، وضمان عدم العودة للإدمان على المخدرات مرة أخرى.

وقال أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مجلس إدارة مشروع "نبراس" عبدالإله بن محمد الشريف: "هذه المبادرة تأتي حرصاً من القيادة الرشيدة لإبراز سماحة الدين الإسلامي الحنيف بالعودة والتوبة النصوح والإقبال على الحياة من جديد، وتقويم المتعافين من الإدمان ليكونوا لبنة صالحة في المجتمع، وإبعادهم عن الأجواء المحيطة بهم أثناء التعاطي، والانشغال بالتركيز على عودتهم لمجتمعهم وبناء حياة سليمة وصحية وخالية من الإدمان، والتركيز على هذه الفئة الغالية التي تطمح للعودة إلى ربها والرجوع إلى مجتمعها وأسرها".

وأضاف: "تنظيم هذه الرحلات السنوية بالتعاون مع مستشفيات الأمل للصحة النفسية وفق شروط للترشيح تحددها أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مسبقاً، بالتنسيق مع مستشفيات الأمل وسكرتارية المجموعات بالمناطق، والتي تشرف عليها أمانة اللجنة والمديرية العامة لمكافحة المخدرات ضمن مشروع "نبراس"، وتحرص من خلالها على توفير بعض الشروط أثناء فترة العلاج ومتابعة استمرار تعافيه، والرغبة الصادقة وحسن سلوك المتعافي ونشاطه التوعوي ضد هذه الآفة".

من جانبه، قال مدير عام مكافحة المخدرات عضو اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات اللواء أحمد بن سعدي الزهراني: "المديرية تتعاون مع اللجنة في بذل كل جهد ممكن لإبعاد المتعافين عن الأجواء المحيطة بالإدمان، مع محاولة إشغال المتعافي بالقدر الذي يشعره بالانتماء للوطن كشخص طبيعي له أهمية، وإعادته لمجتمعه وذويه".

وقال مستشار الأمانة الدكتور نزار بن حسين الصالح: "الرؤية الأساسية لوقوف اللجنة إلى جانب هؤلاء المتعافين ذات أبعاد متعددة منها الحس الوطني والواجب الديني والنظرة للمدمن، باعتبار أنه شخص مريض يجب علاجه ورعايته والاهتمام به ودمجه في المجتمع ليكون عنصراً فعالاً ذا سلوك حسن".

وأضاف: "أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تمارس دوراً فاعلاً في دعم برامج المستشفيات المتخصصة في علاج الإدمان، والحرص على ما فيه مصلحة المتعافين من المخدرات".

وأردف: "تعدّ هذه الرحلة إلى الأماكن المقدسة إحدى الآليات المتبعة في علاج المتعافين من الإدمان، وإرشادهم إلى الطريق السليم في الحياة".

وتابع: "اللجنة تسعى إلى تطوير هذا البرنامج الإيماني وفق آليات تضمن للمشاركين استمرارية تعافيهم ودمجهم في المجتمع وإعادة تأهيلهم وحمايتهم من الوقوع في براثن آفة المخدرات مرة أخرى".
بواسطة :
 0  0  1385
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

افتتح القنصل العام لجمهورية لبنان بجدة – السيد/ وليد منقاره وبحضور عدد من المسؤولين ورجال الاعمال ووجهاء واعيان محافظة جدة ورجال الصحافة والإعلام..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:33 صباحاً الخميس 7 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة