• ×
الإثنين 11 صفر 1442 | 1442-02-09

تبادل الأتهامات والقذف بين المصري وزوجته

تفاصيل جريمة قتل سعودية وابنتها في مصر

تفاصيل جريمة قتل سعودية وابنتها في مصر
متابعات ــ نشر :


الزوج للنيابة: زوجتي هي السبب لأنها كانت تهددني بالخلع بعد أن طالت غربتي في الكويت
أطلقت النار على السعودية وابنتها الكويتية من «طبنجة» طمعا في أموالهما
كنت أحرس عمارة القتيلتين في الكويت وكانتا تحسنان إلي ولم تقصرا معي طوال إقامتي هناك
كنت أخطط لسرقة المرأة السعودية منذ فترة إلا أن ذلك لم يسعفني في الكويت
الزوجة: زوجي أقنعني بالفكرة كونها تخلصه من الغربة وتوصلنا إلى ثراء سريع
الجانيان: مخطط الجريمة.. إيهام السعودية بمشروع الشراء.. استدراجها إلى مصر.. سرقتها.. ثم قتلها
ظننا أن لا أحدا يمكنه اكتشاف الجريمة.. فالمزرعة نائية.. والجثتين تخلصنا منهما في البئر
أوهمنا السعودية وابنتها بشراء السكن ولما استلمنا الأموال اشترينا بها المزرعة وماطلناهن
السعودية وابنتها استغربن المماطلة وشككن في الأمر فاستدرجناهن إلى المزرعة وأجهزنا عليهن
النيابة المصرية بدأت التحقيقات مع الجناة بتهم عدة أبرزها القتل العمد والسرقة بالاحتيال
الجانيان مثلا الجريمة بحضور وكيل النيابة ومسؤولين أمنيين بعد استخراج الجثتين من البئر
الجانيان أرشدا السلطات المصرية عن بقية أموال وحقائب المجني عليهن
التأكد من اتصال الجثتين بالأم السعودية وابنتها الكويتية من خلال الحمض النووي لأقاربهن


أطاحت أجهزة الأمن المصرية بثلاثة جناة بتهمة قتل مواطنة سعودية وابنتها الكويتية وإلقاء جثتيهما بإحدى آبار المياه الجوفية بصحراء المنيا جنوب القاهرة
و بدأت النيابة العامة المصرية تحقيقاتها مع المتهم المصري عبدالتواب وزوجته هناء وأشقائها الثلاثة سيد وعلي ومحمد، وذلك في قضية قتل الفتاة الكويتية ووالدتها السعودية.

وكشفت مصادر أن المتهم عبدالتواب وزوجته هناء قاما بتمثيل الجريمة أمام وكيل النيابة ومسؤولين في شرطة محافظة المنيا وذلك داخل مزرعة بقرية 4 بمركز سمالوط غربي المحافظة.

ونقلت المصادر أن الجاني وزوجته اعترفا بالجريمة أمام وكيل النيابة، حيث أشار الأول إلى أنه استطاع أن يقنع المجني عليها الأم «61 عاما» وهي مطلقة كان يحرس العمارة التي تقطعن بها في الكويت، بالحضور إلى مصر وشراء قطعة أرض وفيلا، ولما وصلت وابنتها «28 عاما» إلى القاهرة في 30 أغسطس الماضي بدأ التخطيط للجريمة بالاتفاق مع زوجته.

وأضاف الجاني وزوجته في اعترافاتهما أمام وكيل النيابة أنهما استضافا الأم وابنتها بمنزلهما في منطقة القوصية التابعة لمحافظة أسيوط وسط صعيد مصر وأوهماهما بالفكرة حتى تسلما منهما 200 ألف جنيه بذريعة شراء مزرعة ومسكن لهما، غير أن الجاني وزوجته الشريكة ماطلا في ذلك وقاما بشراء قطع أرض من أشقاء الأخيرة.

وتابع الجانيان في اعترافاتهما أنه وفي ظل شكوك الأم وابنتها واستغرابهما من تأخر عملية الشراء، قاما باستدراجهما إلى قطع الأرض التي قاما بشرائها بذريعة اطلاعهما عليها تمهيدا لاتمام صفقة الشراء مقابل تسليم بقية المبلغ، وهناك تم الإجهاز عليهما داخل مزرعة هناك حيث قام الزوج بإطلاق النار عليهما من طبنجة «سلاح ناري» ثم رمي جثتهما في بئر عمقه 20 مترا داخل المزرعة ثم ذر التراب في داخله حتى لا يتم اكتشاف الجريمة، ومن ثم استوليا على مبالغ كبيرة كانت بحوزة القتيلتين، ومنها 400 ألف جنيه أرشدا الأمن عنها بالإضافة إلى حقائب عائدة للضحيتين.

وأشار مصدر أن وكيل النيابة سأل القاتل عن طبيعة معاملة الأم القتيلة له وما إذا كان هناك سببا جعله يقدم على قتلها، فأجاب بأنها كانت تسكن بالشقة التي كان يحرسها في الكويت حيث كان يقضي بعض حاجاتها وأهلها كما أنها وقفت وأهلها إلى جانبه في مواقف عدة ولم تقصر معه في شيء على الإطلاق طوال إقامته هناك، مضيفا أن ارتكابه الجريمة يعود إلى طمعه وزوجته بالأموال التي كانت بحوزتها وابنتها.

وأكمل المصدر أن وكيل النيابة سأل الجاني عن المدة التي كان يخطط لها لتنفيذ الجريمة الشيطانية، فأشار إلى أنه وزوجته كانا يخططان لها منذ فترة، مشيرا إلى أن زوجته سئمت من وجوده في الكويت طويلا وكانت تهدده بالخلع فاتفقا على أن يستحوذان على أموال المرأة السعودية إلا أن ذلك لم يسعفه في الكويت، فقررا أن يستدرجانها إلى مصر وسرقتها من خلال إيهامها بالمشروع الوهمي.

وأضاف أن وكيل النيابة سأل الجاني عن الشخص الذي خطط للفكرة، فقال أن زوجته هي السبب في هذه الفكرة الشيطانية، لافتا إلى أنها خيرته مابينها أو الطلاق ما دعاه إلى الاتفاق معها على الجريمة.

وزاد المصدر أن أقوال الزوجة دحضت ادعاءات زوجها القاتل مؤكدة أنه من اقترح عليها هذه الفكرة حيث أقنعها فيها كونها الحل الأسرع الذي يوصلهما إلى الثراء سريعا ويخلصه من الاغتراب والعمل في الخارج، مضيفة أنها حاولت ثنيه دون جدوى، كما أنها كانت تخشى افتضاح أمرهما إلا أنه أقنعها بأنه لا يمكن لأحد اكتشاف الجريمة بعد إلقاء الجثتين في البئر الذي يقع في منطقة نائية.

وأضافت الزوجة في اعترافاتها أن أشقائها علموا لاحقا بالجريمة بعد أن استغربوا ثرائها المفاجئ وزوجها والذي دعاهما إلى شراء المزرعة وقطع الأرض منهم لاسيما مع انتشار خبر الجريمة، ما دعاها إلى الاعتراف لهم لكنهم تستروا عليها ولم يبلغوا الجهات الأمنية بجريمتها وزوجها.

ولفت المصدر إلى أن النيابة وجهت إلى الزوج تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد بالإضافة إلى تهم تتعلق بالسرقة عن طريق الاحتيال، كما وجهت إلى الزوجة تمهة الاشتراك بالجريمة وتقوية عزم الجاني زوجها ومشاركته في جريمة السرقة، في حين وجهت إلى أشقائها الثلاثة تهمة التستر على مجرم وإخفاء جريمة عن السلطات والقضاء، مبينا أن التحقيقات متواصلة تمهيدا لإغلاق ملف القضية وإحالتها والمتهمين إلى المحاكمة.

وانتهى المصدر بقوله إن السلطات المصرية أكدت أن الجثتين اللتين عثر عليهما داخل البئر بعد استخراجهما بواسطة معدات خاصة، تعودان إلى الأم وابنتها وذلك بعد أخذ عينات من الحمض النووي DNA من أقاربهما ومقارنتها بالحمض الخاص بهما.
بواسطة :
 0  0  2966
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

افتتح القنصل العام لجمهورية لبنان بجدة – السيد/ وليد منقاره وبحضور عدد من المسؤولين ورجال الاعمال ووجهاء واعيان محافظة جدة ورجال الصحافة والإعلام..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:29 مساءً الإثنين 11 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة