• ×
الخميس 14 صفر 1442 | 1442-02-14

الشرطة توصلت للدافع وراء الجريمة..

مصادر: استخبارات أجنبية وراء هجوم الملهى الليلي بإسطنبول

مصادر: استخبارات أجنبية وراء هجوم الملهى الليلي بإسطنبول
نشر - فريق التحرير
ضبطت الشرطة التركية مبلغ قدره 150 ألف دولار، خلال عملية خاصة جرت بمنطقة سيليفري بإسطنبول، إذ يعتقد أن هذا المبلغ قدم لمنفذ الهجوم الإرهابي الذي استهدف ملهى "رينا" الليلي، الذي وقع في الساعات الأولى مع بداية العام الميلادي الجديد بإسطنبول.

ونقلت صحف تركية، الإثنين (16 يناير 2017) عن مصادر أمنية، أن الشرطة تعتقد أن الأموال، وليس الأيديولوجية، كانت الدافع الرئيسي وراء المذبحة التي وقعت في أحد أشهر مطاعم إسطنبول، ليلة 1 يناير الجاري، وفقًا لموقع "روسيا اليوم".

وحسب المصادر، تعتقد السلطات أن هذه البيانات الجديدة قد تكشف عن دور لاستخبارات أجنبية وراء الهجوم، حيث تم اعتقال شخص على علاقة بهذا المبلغ، اعترف بأنه كان من المقرر إرسال هذا المبلغ إلى الأوزبكستاني عبدالقادر مشاريبوف، الملقب بـ"أبومحمد الخراساني" بعد تنفيذه الهجوم، لكنه لم يكن موجودًا في العنوان الذي حدده لتسليم الأموال.

وسبق لوسائل إعلام أن ذكرت أن مشاريبوف، منفذ المذبحة، بعد خروجه من المطعم، ليلة 1 يناير، عاد إلى مقرّ إقامته، ومن ثم فر منه مع ابنه البالغ من العمر 4 سنوات.

وأوضحت صحيفة "حريت" التركية، أن مشاريبوف ترك وراءه في إسطنبول زوجته وابنته البالغة من العمر عامًا و6 أشهر، وهرب مع ابنه إلى جهة مجهولة، حيث لم تتمكن الشرطة من إيجاد أثر له حتى الآن.

وكانت المذبحة في مطعم "رينا" قد أودت بحياة 39 شخصًا، بالإضافة إلى إصابة 65 آخرين.

وكان منفّذ الاعتداء وصل مع أسرته إلى محافظة قونية التركية في أوائل العام 2016، وفي أواخر ديسمبر الماضي انتقل إلى إسطنبول مع أسرته حيث بدأ بالتحضير لتنفيذ الجريمة.
بواسطة :
 0  0  1323
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تصوير:فهد الكريمي مع بداية العد التنازلي لانطلاقة مهرجان تمور العلا عصر الجمعة الثاني من شهر أكتوبر الموافق 15 من شهر صفر بموقع الفرسان..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:28 صباحاً الخميس 14 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة