• ×
الأربعاء 13 صفر 1442 | 1442-02-11

«ساما»: اتجاه تنازلي للتضخم في الربع الأول من 2017

«ساما»: اتجاه تنازلي للتضخم في الربع الأول من 2017
فريق التحرير
كشفت بيانات صادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) عن اتجاه تنازلي لمعدل التضخم في السعودية خلال الربع الأول من العام الحالي2017.
شهدت المستويات العامة للأسعار خلال الربع الرابع من عام 2016 ارتفاعاً سنوياً بلغت نسبته 2.2 في المئة مقارنة بنفس الربع من العام السابق، كما سجل انخفاضاً ربعياً طفيفاً بلغت نسبته 0.4 في المئة مقارنة بالربع الثالث من نفس العام.
وبحسب تقرير مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) عن التضخم في الربع الرابع من العام الماضي 2016 الصادر أول من أمس، سجل الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة ارتفاعاً سنوياً نسبته 1.7 في المئة لشهر كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي.
وخلال الربع الرابع من العام الماضي سجل قسم التبغ أعلى ارتفاع بين الأقسام الرئيسة مقارنة بالربع المقابل من العام السابق، إذ بلغ معدل التضخم السنوي له 20.5 في المئة، ثم قسم النقل بنسبة 7.5 في المئة، تلاه قسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى المرتبة الثالثة بنسبة 6.4 في المئة، ثم قسم الصحة بنسبة 5.6 في المئة، تلاه قسم الاتصالات بنسبة 2 في المئة، ثم قسم التعليم بنسبة 1.9 في المئة، تلاه قسم الملابس والأحذية بنسبة 1.2 في المئة.
في المقابل سجل قسم الأغذية والمشروبات تراجعاً خلال الربع الرابع من 2016، مقارنة بالربع المقابل من العام السابق نسبته 3 في المئة وكذلك تراجع قسم الترويح والثقافة بنسبة 1.6 في المئة تلاه قسم المطاعم والفنادق بنسبة 1.1 في المئة.
وتتأثر معدلات التضخم بالتغيرات التي تشهدها أقسام الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة، إذ حقق قسم الأغذية والمشروبات المرتبة الأولى من حيث قوة التأثير على الرقم القياسي العام، لتكاليف المعيشة بنسبة 41.6 في المئة خلال الربع الرابع من عام 2016 في مقابل 26.1 في المئة لنفس الربع من العام السابق، تلاه قسم الاتصالات بنسبة 11.3 في المئة مقابل 0.7 في المئة ثم قسم النقل بنسبة 10.9 في المئة في مقابل 4 في المئة، تلاه قسم السلع والخدمات المتنوعة، إذ بلغت نسبة تأثيره 7.7 في المئة في مقابل 7.3 في المئة لنفس الربع من العام السابق.

الرقم القياسي لتكاليف المعيشة بحسب المدن خلال الربع الرابع 2016

سجل متوسط الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة لجميع المدن الرئيسة خلال الربع الرابع من عام 2016 - بحسب تقرير مؤسسة النقد - انخفاضاً بلغت نسبته 0.4 في المئة مقارنة بالربع السابق، إذ سجلت محافظة الطائف أعلى نسبة ارتفاع بلغت نسبته 0.8 في المئة، تلتها مدينة الدمام في المرتبة الثانية بنسبة 0.3 في المئة ثم مدينة جازان بنسبة 0.1 في المئة.
كما سجل متوسط الرقم القياسي العام انخفاضاً خلال الربع الرابع في كل من مدينة بريدة بنسبة 1.7 في المئة ومدينة الباحة بنسبة 1.1 في المئة ومدينة تبوك بنسبة 1 في المئة ومدينة حائل بنسبة 0.39 في المئة، وكل من مكة المكرمة وسكاكا وعرعر بنسبة 0.8 في المئة.
وبلغ إجمالي واردات المملكة بحسب آخر بيانات متوافرة خلال الربع الثالث من عام 2016 نحو 114 بليون ريال بانخفاض ربعي نسبته 16.7 في المئة عما كان عليه في الربع السابق، وسجلت واردات المملكة انخفاضاً سنوياً نسبته 27.5 في المئة مقارنة بنفس الربع من العام السابق.
ومن حيث ترتيب أهم الشركاء التجاريين وبحسب آخر بيانات متوافرة خلال الربع الثالث من عام 2016، جاءت الصين في مقدم الدول المصدرة للمملكة، إذ بلغت واردات المملكة من الصين نحو 17.6 بليون ريال وتمثل 15.4 في المئة من إجمالي قيمة الواردات بانخفاض سنوي نسبته 21.7 في المئة، بينما حلت أميركا في المرتبة الثانية بقيمة بلغت 16.5 بليون ريال تمثل 14.5 في المئة من إجمالي واردات المملكة بانخفاض سنوي بلغت نسبته 2016 في المئة، وحلت ألمانيا في المرتبة الثالثة بقيمة واردات بلغت 7 بلايين ريال تمثل 6.1 في المئة من إجمالي قيمة الواردات بانخفاض سنوي نسبته 38.2 في المئة، تلتها اليابان في المرتبة الرابعة بقيمة واردات بلغت 5.9 بليون ريال تمثل نحو 5.2 في المئة من إجمالي قيمة واردات المملكة بانخفاض سنوي نسبته 28.6 في المئة.


وقالت في تقرير لها أول من أمس عن التضخم في الربع الرابع للعام الماضي 2016، إن «البيانات الفعلية خصوصاً في الربع الحالي تشير إلى اتجاه تنازلي لمعدل التضخم، مما يؤكد انحسار الضغوط التضخمية الناشئة من إصلاح أسعار الطاقة. فترشيد الإنفاق الحكومي وانخفاض أسعار الغذاء العالمية وكلفة الواردات ستحد من تأثير ارتفاع أسعار الطاقة، وبالتالي نتوقع أن يستمر الانحسار لمعدل التضخم خلال الربع الاول من عام 2017 لمستويات مقاربة أو أقل من مستويات الربع الحالي». وتشير توقعات صندوق النقد الدولي لمؤشر أسعار السلع الأساسية إلى تراجع الضغوط التضخمية في معظم مكوناته الرئيسة لعام 2016، إذ تشير توقعات الصندوق إلى انخفاض أسعار الطاقة لعام 2016 بنسبة 16.3 في المئة تليها أسعار المواد الزراعية الأولية وأسعار المعادن بنسبة 5.7 في المئة، تليها أسعار المشروبات بنسبة 5 في المئة، في حين سجلت أسعار الأطعمة نسبة ارتفاع متوقعة تبلغ 2 في المئة.
بواسطة :
 0  0  1683
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

افتتح القنصل العام لجمهورية لبنان بجدة – السيد/ وليد منقاره وبحضور عدد من المسؤولين ورجال الاعمال ووجهاء واعيان محافظة جدة ورجال الصحافة والإعلام..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:35 صباحاً الأربعاء 13 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة