• ×
السبت 9 صفر 1442 | 1442-02-08

ضمن حيثيات الجلسات التي عقدتها المحكمة العليا بلندن

وثائق بريطانية تكشف إصرار الحكومة على تصدير الأسلحة للمملكة

وثائق بريطانية تكشف إصرار الحكومة على تصدير الأسلحة للمملكة
فريق التحرير
اهتمت الصحف البريطانية بمتابعة التفاصيل التي كشفتها الحكومة حول الأسباب التي دفعتها لعدم الاستجابة لدعوات بعض الناشطين الحقوقيين بوقف تصدير الأسلحة إلى المملكة على خلفية الأوضاع في اليمن، وذلك ضمن حيثيات الجلسات التي عقدتها المحكمة العليا في لندن لمناقشة القضية.

وذكرت صحيفة الجارديان، الجمعة (10 فبراير 2017)، أن الحكومة أطلعت المحكمة على وثائق تكشف حقيقة المراسلات التي دارت بين وزير الخارجية، بوريس جونسون، ووزير التجارة، ليام فوكس، وكيف تمكن الأول من إقناع الثاني بالموافقة على تمرير 4 عقود عسكرية للمملكة جرى تعليقها عقب واقعة قصف قاعة عزاء في اليمن.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن الوثائق الرسمية كشفت عن المراسلات التي دارت بين الوزيرين، بعد مطالبة كبير مسؤولي التصدير، إدوارد بل، وزارة التجارة باستشارة وزارة الخارجية حول ما إذا كان الاستمرار في تصدير الأسلحة البريطانية إلى المملكة صحيحا أم يعد خرقا للقوانين الدولية.

وجاء في الرسالة، التي كتبها جونسون لوزير التجارة البريطاني في (8 نوفمبر 2016): "أعلم أنك أجلت إعطاء الموافقة الأخيرة على 4 طلبات لإمداد القوات الجوية الملكية السعودية بمعدات من الممكن أن يتم استخدامها في الصراع الدائر في اليمن، إن الوضع في حالة اتزان كامل، وأرى أن السعوديين في الوقت الحالي ملتزمون تماما بالعمل على تحسين العمليات واتخاذ الإجراءات المناسبة لمواجهة أي أخطاء أو حوادث فردية".

وتابع وزير الخارجية رسالته معربا عن اعتقاده في عدم وجود أي خطورة فيما يتعلق بتصدير الأسلحة البريطانية، خاصة بعدما أكدت المملكة التزامها التام بجميع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان في الحرب التي تخوضها في اليمن.

وأشارت الجارديان إلى أن التأكيدات التي قدمها جونسون لوزير التجارة البريطاني دفعت الأخير للعمل على إعطاء الضوء الأخضر لتمرير الصفقات العسكرية المؤجلة للمملكة.

وجاء في الرد الذي أرسلة وزير التجارة لجونسون في (17 نوفمبر 2016): "أوافقك الرأي حول كون الوضع هناك بالغ التعقيد وأن مسألة حدوث خروقات للمواثيق الدولية هناك مدروسة جيدا، وطبقا للنصيحة التي قدمتها لي وتقييمك للموقف هناك، أرى أنه من الواجب علينا معاودة تصدير الأسلحة للمملكة، لكن على أن يتم تقييم كل صفقة يتم تقديمها للمملكة على حدة".
بواسطة :
 0  0  1442
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

افتتح القنصل العام لجمهورية لبنان بجدة – السيد/ وليد منقاره وبحضور عدد من المسؤولين ورجال الاعمال ووجهاء واعيان محافظة جدة ورجال الصحافة والإعلام..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:54 صباحاً السبت 9 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة