• ×
الأربعاء 4 ربيع الأول 1442 | 1442-03-03

وعدت بإصدار إحصائية خلال يومين..

"التعليم": هذا ما قصده الوزير بـ"فائض المدرسين"

"التعليم": هذا ما قصده الوزير بـ"فائض المدرسين"
فريق التحرير
أصدرت وزارة التعليم، مساء الإثنين (13 فبراير 2017)، توضيحًا حول تصريح وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، صباح اليوم، عن وجود فائض في المدرسين بالمملكة. مؤكدة أنها ستنشر إحصائية تؤكد هذا.

وقال المتحدث باسم وزارة التعليم، مبارك العصيمي، في بيان، أنه "إشارةً إلى تصريح الوزير حول وجود فائض في أعداد المعلمين، توضح الوزارة أنها حاليًا تتخذ بعض الإجراءات الخاصة بهيكلة القوى البشرية."

وأضاف العصيمي، أن هذا يؤكد عدم وجود عجز حقيقي في المدرسين، وإنما العجز الظاهر ناتج عن توزيع الوظائف.

وقال العصيمي، إن كافة الدراسات التي تجريها الوزارة، تؤكد وجود فائض، في بعض التخصصات، في عدد من المناطق، والمحافظات التعليمية.

وأشار إلى أن نسبة الطلاب لكل معلم في المملكة، من أقل المعدلات العالمية، وهذا يتطلب مراجعة المعادلة، وتصحيحها، مع مرور الوقت.

وأكّد العصيمي، أن الوزارة ستنشر، خلال يومين إحصائية توضح الفائض المقصود في أعداد المدرسين.

وكان وزير التعليم، قد أكّد أن المملكة العربية السعودية، لديها فائض من المعلمين، رغم تقاعد 18 ألفًا و800 معلمًا ومعلمة هذا العام.

وأشار العيسى إلى أن المملكة ستقوم بتوزيع المعلمين، وفقًا لاحتياجات المناطق، بحسب عجز كل منطقة مع وجود فائض في أخرى، وفقًا لخطة النقل.

وأضاف (خلال افتتاح ملتقى عمداء كليات التربية السابع، بجامعة شقراء)، أن "هناك أعدادًا كبيرة تتخرج في كلية التربية، وهذه الأعداد تضيف عبئًا على وزارة التعليم؛ لإيجاد فرص وظيفية لهم".

وأشار مراقبون إلى أن بعض التخصصات -خاصة في المناطق الطرفية- يوجد بها عجز واضح في المعلمين، داعين إلى تطوير مخرجات كليات التربية، حتى تغطي احتياجات التعليم بجميع مراحله.
بواسطة :
 0  0  1455
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تصوير:فهد الكريمي مع بداية العد التنازلي لانطلاقة مهرجان تمور العلا عصر الجمعة الثاني من شهر أكتوبر الموافق 15 من شهر صفر بموقع الفرسان..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:44 مساءً الأربعاء 4 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة