• ×
السبت 14 ربيع الأول 1442 | 1442-03-13

ابو راس تدعو إلى توحيد جهود الجمعيات البيئية

ابو راس تدعو إلى توحيد جهود الجمعيات البيئية
جده - نشر - سحر رجب
دعت خبيرة في مجال البيئة والتنمية المستدامه خلال الملتقى الأول للجمعيات والجهات التطوعية في البيئة المنعقد حاليًا في محافظة جدة إلى توحيد جهود وعمل الجمعيات البيئية بحيث لا تتضارب البرامج والأفكار والمشروعات التي تقدمها وعدم تكرار تلك البرامج من أجل تحقيق النمو المستدام في مجال البيئة
جاء ذلك في أعمال الجلسة الثانية من الملتقى الذي شهد 300 من المتخصصين والخبراء والعاملين في مجال البيئة من دول عربية واسلامية مشيرًة إلى أن الجمعيات البيئية تحتاج إلى الدعم المادي الذي يكفل القيام بأعمالها بإعتبار أن الدعم اللوجستي تقوم به هيئة الأرصاد وحماية البيئة بكل كفاءة وإقتدار برئاسة معالي الرئيس الدكتور خليل الثقفي ومنسوبي الهيئة والخبراء فيها
وأعلنت الدكتورة ماجدة محمد ابو راس نائب رئيس جمعية البيئة السعودية أن الجمعيه أصدرت خطتها البيئية الخمسية العاشرة التي بدات من عام 1437 وتنتهي 1441 هجرية والمتضمنه التحول إلى ما يسمى بالاقتصاد الأخضر القائم على برامج بناء مجتمع بيئي معرفي لافتة إلى أن برنامج المجتمع البيئي المعرفي هو ايقونة عربية أساسه دعم الاقتصاد الأخضر في المملكة ودول المنطقة
ولفتت إلى أن جمعية البيئة السعودية قطعت مرحلة طويلة من العمل في مجال الإهتمام ونشر الثقافة البيئية وسعت إلى إدخال مادة الوعي البيئي في التعليم والإعلام ووقعت اتفاقيات بيئية مع 14 أمانة وبلدية في مناطق المملكة من أجل المحافظة على البيئة والنمو المستدام كما وقعت اتفاقيات مع أربع وزارات وهيئات حكومية في واحدة من أبرز الجهود لدعم العمل الوطني المجتمعي للبيئة وترسيخ مفاهيم الثقافة البيئية في شتى مجالاتها
وأعلنت الدكتورة ماجدة ابو راس أن الجمعية أطلقت مبادرة الوظائف الخضراء بالتعاون مع وزارة العمل وقدمت عرضًا لهذه الوظائف على المستوى الإقليمي والعالمي مشيرةً إلى أن الجمعية قدمت نموذج للوظائف الخضراء يتناسب ويتوافق مع طبيعة المجتمع السعودي
ولفتت الدكتورة ماجدة ابو راس أن الجمعية طرحت أيضًا مبادرة العلامة البيئية والمتمثلة دعم وتعزيز المنتجات الصديقة للبيئة وهو من البرامج التي تعمل على تطبيقات مفاهيم الاقتصاد الأخضر مثل العلامة البيئية للمباني الخضراء ومراكز التسوق والمستشفيات والفنادق والمؤسسات الخضراء

وأشارت الدكتورة ماجدة ابو راس أن تنمية البيئة السعودية يتطلب تحسين أوضاع سكان المناطق والمحافظات التي تعاني من مشاكل بيئية وذلك بالعمل على إيجاد برامج تنمية مستدامة تهدف على تحقيق حياة اجتماعية تعتمد على تكافل أبناء المجتمع مع بعضة البعض , العمل على مشاركة الجهد الحكومي في تحقيق أهداف سياسات وبرامج التنمية والرعاية المجتمعية والتنسيق فيما بينها
إلى جانب العمل على مواجهة مشكلات البيئة الصحية والاجتماعية التي تعرقل حركة النمو والتطور. • وتحسين الظروف البيئية لصالح جميع الفئات مع التركيز على الفئات المحتاجة
وشددت ماجدة ابو راس على أهمية تعزيز برامج الحماية المهنية للعاملين في المهن الحرفية والتي تشكل مخاطرها أحد مسببات الإعاقة والبطالة
كما دعت إلى المساهمة في اثراء البحث العلمي المرتبط بالبيئة والموارد الطبيعية , وتنمية العمل التطوعي بإيجاد قاعدة عريضة من المتطوعين لخدمة قضايا البيئة
ولفتت الدكتوره ماجدة ابو راس إلى أهمية تطوير القدرات المؤسسية للعمل البيئي وتنمية القوى البشرية ورفع كفاءتها، وزيادة مشاركتها، بما يلبي احتياجات سوق العمل ومتطلبات التنمية المستدامة . وتكثيف برامج التوعية البيئية والتنسيق مع كل من وزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة واالعالم في ذلك. • المساهمة في المبادرات الحكومية في تعزيز المقدرة التنافسية للمنتجات الوطنية .
بواسطة :
 0  0  1593
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تصوير:فهد الكريمي مع بداية العد التنازلي لانطلاقة مهرجان تمور العلا عصر الجمعة الثاني من شهر أكتوبر الموافق 15 من شهر صفر بموقع الفرسان..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:58 مساءً السبت 14 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة