• ×
الإثنين 11 صفر 1442 | 1442-02-09

التباين يسيطر على أداء الأسواق مع تفاقم أزمة شح السيولة

التباين يسيطر على أداء الأسواق مع تفاقم أزمة شح السيولة
فريق التحرير
سجل الأداء العام للبورصات العربية تداولات متباينة خلال جلسات تداول الأسبوع الماضي متأثرة إيجاباً بتزايد فرص الاستثمار التي يمكن اقتناصها على كافة القطاعات والشركات المدرجة، وسلباً نتيجة استمرار انحسار السيولة وتقلبات أسواق النفط وعدم استقرارها، والتي كان لها تأثير مباشر على معنويات المتعاملين وقرارات الاستثمار التي اتخذوها، حيث سيطرت التداولات السريعة قصيرة الأجل على غالبية التداولات المنفذة.
وقال رئيس مجموعة "صحارا" للخدمات المالية، الدكتور أحمد السامرائي، إن تداولات الأسبوع الماضي بدأت ضعيفة وأغلقت على تباين بسبب استمرار التوجه نحو إعادة هيكلة الأسهم المحمولة، والبحث عن فرص الاستثمار التي تحمل مؤشرات تماسك ونمو بعيدا عن الأسهم المتقلبة وذات المخاطر المرتفعة، وفي الوقت ذاته سجلت الأسهم القيادية مزيداً من التركيز كونها تستحوذ على نسبة كبيرة من السيولة المتداولة، لتنهي البورصات العربية تداولاتها الأسبوعية عند مستويات جيدة من الاستقرار والتعويض.
واستحوذت ثلاثية أسعار النفط، وقيم السيولة المتداولة، وتداعيات نتائج الأداء للنصف الأول من العام الحالي، على الحيز الأكبر من الأداء خلال الجلسات اليومية، دون أن يسجل أياً من العوامل الثلاثة سيطرة كاملة، الأمر الذي عمل على الحفاظ على مستويات السيولة الحالية دون تسجيل تراجعات ملموسة أو قفزات نوعية، لكنه أثر سلباً على قدرة المتعاملين على اتخاذ قرارات شراء متوسطة الأجل من قبل الأفراد والمؤسسات وذلك مع استمرار التذبذب والتراجع على أسعار النفط.
وبات واضحاً التأثير السلبي لمستوى المعنويات المتدني للمتعاملين على تحفيز السيولة وتنشيط التداولات اليومية.
ورغم تسجيل الشركات المدرجة نتائج أداء جيدة خلال النصف الأول من العام الحالي والتي جاءت بدعم من استقرار نسبي لأسعار النفط، وتحسن الأداء التشغيلي لعدد كبير من الشركات المدرجة والتي قامت بإجراء إعادة هيكلة لأوضاعها المالية والإدارية، إلا أن ضعف قيم السيولة المتداولة عمل على إضعاف قدرة البورصات على التفاعل مع المؤشرات الجيدة التي سجلتها الشركات.
في حين فشل المتعاملين في اقتناص الفرص الاستثمارية الجيدة، الأمر الذي ساهم في استمرار التراجعات وصعوبة التعويض بين جلسة وأخرى، مع الإشارة إلى أن الجاذبية الاستثمارية لكافة الأسهم قد تساوت نظرا لتساوي المخاطر المصاحبة لقرارات الشراء على كافة الأسهم المتداولة خلال جلسات التداول الماضية.
بواسطة :
 0  0  1381
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

افتتح القنصل العام لجمهورية لبنان بجدة – السيد/ وليد منقاره وبحضور عدد من المسؤولين ورجال الاعمال ووجهاء واعيان محافظة جدة ورجال الصحافة والإعلام..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:12 صباحاً الإثنين 11 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة