• ×
الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 | 1442-03-09

ورقة بحثية: 6 فنادق فقط بمدينة أبها .. لا تكفي

ورقة بحثية: 6 فنادق فقط بمدينة أبها .. لا تكفي
فريق التحرير
نالت منطقة عسير عامة، ومدينة أبها خاصة، حظًّا وفيرًا من أوراق العمل في اليوم الثاني والختامي لملتقى العمران السياحي للمناطق الجبلية.

وتركزت الأبحاث والأوراق في رؤى التنمية والحفاظ على العمران السياحي.

قلة الفنادق

أكّد أستاذ الجغرافيا بكلية العلوم الإنسانية في جامعة الملك خالد أ.د. مارش أحمد سعيد العديني قلة عدد الفنادق المصنفة سياحيا في مدينة أبها والتي لا تتجاوز 6، وتصل طاقتها الاستيعابية نحو 1600 نزيل.
وأشار في ورقة العمل التي حملت توقيع العديني برفقة أ. نجود ناصر القحطاني، وحملت عنوان "معوقات النشاط السياحي الفندقي في مدينة أبها" إلى تركز الفنادق في الجزء الشرقي والجنوبي الشرقي من المدينة.
ونادى بضرورة تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في القطاع السياحي الفندقي عن طريق منح التسهيلات والحوافز التشجيعية، ووضع حد للمبالغة القائمة في أسعار الإيواء لاسيما في مواسم الصيف والعطلات ومحاولة معالجة مشكلة الموسمية، وعمل برنامج تنفيذي لمعالجة المعوقات والمشكلات ذات الأولوية تدريجيًّا.

وادي أبها متنفسًا

ووصف أستاذ الجغرافيا البشرية والخرائط المشارك بكلية العلوم الإنسانية في جامعة الملك خالد د. فايز بن محمد آل سليمان، وادي أبها، بالمحور الترفيهي والمتنفس لسكان مدينة أبها، مناديا في ورقته "التنمية السياحية المستدامة للأودية الجبلية– حوض وادي أبها نموذجًا" بضرورة حمايته من التعدي وإنشاء بنية تحتية تعمل على تحقيق التنمية وتشجيع الاستثمار، وبناء قاعدة بيانات بيئية وسياحية خاصّة باستعمالات الأراضي وسن القوانين لحماية الغطاء النباتي وقوانين وتشريعات تجريم النموّ العشوائي للتجمعات العمرانية على الأراضي الزراعية ومجاري الوادي.

مكانة السودة

في حين شدّد أستاذ الجغرافيا البيئية المشارك بكلية العلوم الإنسانية في جامعة الملك خالد د. عادل معتمد عبدالحميد على أهمية الاهتمام بالسودة لتأخذ مكانتها التي تستحقها على خريطة السياحة السعودية، ورفع مستوى الوعي البيئي من خلال البرامج المختلفة، وإجراء مسوحات ميدانية ودراسات استقصائية للوقوف على حالة المنتزه وتحقيق استدامة للنشاط السياحي بها.

ونادى في ورقته "الطاقة الاستيعابية للسياحة البيئية بمنطقة عسير، منتزه السودة، نموذج تطبيقي"، بتشكيل فريق علمي من مختلف التخصصات لإجراء دراسات شاملة ومراجعتها وتحديثها فيما يتعلق بالطاقة الاستيعابية بمختلف أنواعها وتوفير بيانات بأعداد السائحين ليسهل للباحثين دراستها والوصول لنتائج تعود بالنفع.

تجربة إعمار الديار

وقدّم إبراهيم مسفر الألمعي ورقة عمل عن "تجربة مشروع إعمار الديار"، بداية بقرية رجال ألمع التراثية التي بدأ العمل في مشروعها 2013م، وتم تأهيل 22 حصنًا تراثيًّا بتكلفة أكثر من أربعة ملايين ريال مع المسار السياحي الشرقي، إلى جانب توظيف الحصون كنزل تراثية ومطاعم ومتحف رئيسي، مبينًا أن القرية تستعد لاستكمال ملف تسجيلها في منظمة التراث العالمي اليونسكو.

كما استعرض بعض تجارب المشروع كقرية وطن أمسودة وهي أعلى قرية في المملكة بارتفاع 10000 قدم فوق سطح البحر وهي ثاني قرية في المشروع تم افتتاحها.

وكذلك قرية ساحل ببارق التي تعتبر من أقدم القرى التجارية ببارق، وتشمل المرحلة الأولى على ساحة سوق خميس بارق وحصن بن زبان ليكون متحف تاريخ بارق وقسم سوق حباشة الذي تاجر فيه الرسول (عليه الصلاة والسلام) قبل البعثة.

تميز آل عليان

وعرّج الأستاذ بكلية التخطيط العمراني في جامعة القاهرة د. مصطفى محمود إلى تميز نمط عمران قرية آل عليان التراثية في ورقة عمله "منهج علمي لتهيئة وتحسين أداء المناطق التراثية الجبلية وضمان الاستدامة.. سانت كاترين في جنوب سيناء وقرية آل عليان في عسير كحالتين دراستين".

موضوعات مختلفة

يذكر أن أوراق العمل ناقشت عدة موضوعات، وهي: "تقنيات الواقع الافتراضي وسيلة إعلامية فعالة في الترويج للسياحة الجبلية" للأستاذ بقسم العمارة في كلية الهندسة بجامعة أسيوط المصرية أ. د. نوبي عبدالرحيم، و"دور العلاقات العامة في الترويج السياحي" لأستاذ إدارة الأعمال بكلية العلوم الإدارية مدير مركز دراسات الاقتصاد الإسلامي بجامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية في السودان أ. د. محمد الفاتح محمود بشير المغربي، و"الأنماط السياحية غير التقليدية ودورها في تنمية الاستثمار السياحي بالمناطق الجبلية" لأستاذ قسم التخطيط العمراني في كلية الهندسة بجامعة الأزهر الباحث عماد عثمان مصطفى محمد، و"السياحة المستدامة في المناطق الجبلية من خلال تطبيقات المدن الذكية" لأستاذ التخطيط العمراني بكلية الهندسة في جامعة الأزهر أ. د. وائل محمد يوسف، و"تخطيط الهوية العمرانية المحلية لتنمية الوجهات السياحية الجبلية" لرئيس قسم العمارة الأستاذ المساعدة بالعمارة والتصميم العمراني في جامعة دار الحكمة بجدة د. منى حلمي، و"معوقات تطوير السياحة في مدينة كسلا- شرق السودان" لاختصاصي دراسات بيئية جمهورية السودان أ. آلاء عرفات حسن أبشر.
بواسطة :
 0  0  11158
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تصوير:فهد الكريمي مع بداية العد التنازلي لانطلاقة مهرجان تمور العلا عصر الجمعة الثاني من شهر أكتوبر الموافق 15 من شهر صفر بموقع الفرسان..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:18 صباحاً الأربعاء 11 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة