• ×
الأربعاء 10 ربيع الثاني 1442 | 1442-04-09

التفاصيل الكاملة لاستفتاء "استقلال" كردستان العراق

التفاصيل الكاملة لاستفتاء "استقلال" كردستان العراق
فريق التحرير
بدأ، الاثنين (25 سبتمبر 2017)، التصويت في الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراقي، رغم مخاوف إقليمية ودولية من أنه سيؤدي إلى زعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباح اليوم، وستغلق في السادسة مساء، بالتوقيت المحلي، وستعلن النتائج النهائية خلال 72 ساعة.

وستكون نتيجة الاستفتاء على الأرجح (بحسب وكالة رويترز) تصويت الأغلبية بـ"نعم" على الاستقلال عن العراق.

ويهدف الاستفتاء غير الملزم إلى منح تفويض لرئيس الإقليم مسعود البرزاني لإجراء مفاوضات مع بغداد ودول الجوار.

ويشارك نحو خمسة ملايين نسمة في مناطق خاضعة لسيطرة الأكراد في شمال العراق في استفتاء على الاستقلال.

وسيجيب المشاركون في الاستفتاء بنعم أو لا على سؤال مفاده: "هل تريد إقليم كردستان والمناطق الكردية خارج إدارة الإقليم أن تصبح دولة مستقلة؟".

ويحق التصويت لجميع السكان المسجلين الأكراد وغير الأكراد في المنطقة الخاضعة للأكراد بشمال العراق.

وتشمل المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد مناطق داخل الحدود الرسمية لإقليم كردستان ومناطق محيطة سيطرت عليها قوات البشمركة خلال حربها مع داعش.

وسيسمح للنازحين داخليًّا من المناطق المتنازع عليها بالتصويت. كما سيسمح للأكراد العراقيين المقيمين بالخارج بتقديم بطاقات اقتراع إلكترونية يومي 23 و24 سبتمبر.

وتقول حكومة إقليم كردستان (شبه المستقل شمال العراق) إن حكومة بغداد التي يهيمن عليها الشيعة لم تحترم الحكم الذاتي للإقليم بعد سقوط النظام العراقي عام 2003.

وترى حكومة الإقليم أن الاستفتاء يقر بالمساهمة الحاسمة التي قدمها الأكراد في مواجهة تنظيم داعش بعد انهيار الجيش العراقي أمامه عام 2014.

وتخطط حكومة إقليم كردستان لاستخدام هذا التصويت كتفويض شرعي للضغط من أجل إجراء مفاوضات مع بغداد ودول الجوار للوصول إلى الاستقلال.

وتعتقد بغداد أن التصويت قد يُحدث انقسامًا فوضويًّا بالعراق في الوقت الذي يكافح فيه من أجل إعادة الإعمار وعودة اللاجئين.

وتعترض الحكومة على إجراء محادثات لحل النزاعات على الأراضي وموارد الطاقة والمشاركة في السلطة بما في ذلك وضع منطقة كركوك المتعددة الأعراق الغنية بالنفط. ويخشى جيران العراق من انتقال عدوى الانفصال إلى سكانهم الأكراد، لا سيما تركيا التي توجد بها أكبر أقلية كردية بالمنطقة.

وتقاتل أنقرة لإنهاء تمرد كردي في جنوبها الشرقي منذ عام 1984. أما الأكراد الإيرانيون فقريبون ثقافيًّا من أكراد العراق ويتحدثون اللغة الكردية ذاتها.

وتُعد طهران قريبة من الأحزاب السياسية الشيعية التي تحكم العراق وتتولى مواقع أمنية أو حكومية مهمة منذ عام 2003.

ويعارض الاستفتاء عدد كبير من الدول، لا سيما الولايات المتحدة والأمم المتحدة، خشية زعزعة استقرار العراق في وقت لم تضع فيه الحرب على تنظيم داعش الإرهابي أوزارها.

وكركوك مدينة متعددة الأعراق تقع خارج إقليم كردستان ويقطنها أكراد وتركمان وعرب ومسيحيون أشوريون. ولدى كركوك احتياطيات نفطية كبيرة.

وهي تصدر النفط الخام من خلال خط أنابيب عبر البحر المتوسط يمر من إقليم كردستان العراق وتركيا. وإذا قررت تركيا إغلاق خط الأنابيب ستحرم حكومة كردستان من معظم دخلها.

وينتج إقليم كردستان العراق نحو 650 ألف برميل نفط يوميًّا من حقوله بما في ذلك حوالي 150 ألف برميل من مناطق كركوك المتنازع عليها.

ويُمثل إنتاج الإقليم 15 في المئة من إجمالي الإنتاج العراقي ونحو 0.7 % من إنتاج النفط العالمي. تطمح حكومته إلى إنتاج ما يربو على مليون برميل نفط يوميًّا بحلول عام 2020.

وتهيمن شركات نفط متوسطة الحجم، مثل: جينيل ودي.إن.أو، وجلف كيستون، ودانة غاز، على إنتاج النفط في كردستان.

ولدى شركات النفط الكبرى مثل: شيفرون، وإكسون موبيل، وروسنفت، مشروعات أيضًا في كردستان لكن أغلبها في المرحلة الاستكشافية.

غير أن شركة النفط الروسية العملاقة روسنفت أقرضت حكومة إقليم كردستان ما يزيد على مليار دولار بضمان مبيعات النفط وتلتزم بأربعة مليارات دولار لمشاريع في كردستان.

وأقرضت مؤسسات تجارية دولية، مثل فيتول وبيتراكو وترافيجورا وجلينكور، نحو ملياري دولار إجمالًا لكردستان بضمان مبيعات النفط. وقدمت تركيا أيضًا 1.5 مليار دولار في المجمل دعمًا لأربيل في العامين الأخيرين.

والأكراد هم أكبر مجموعة عرقية ظلت بلا دولة عندما قسمت بريطانيا وفرنسا القوتان الاستعماريتان المنتصرتان في الحرب العالمية الأولى، الإمبراطورية العثمانية.

وظل حوالي 30 مليون كردي بالمنطقة متناثرين في أربع دول هي العراق وإيران وتركيا وسوريا.
بواسطة :
 0  0  1737
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

أصدر الرئيس التنفيذي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن الغامدي قراراً إدارياً يقضي بتكليف محمد أحمد الريحان..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:37 صباحاً الأربعاء 10 ربيع الثاني 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة