• ×
الأحد 14 ربيع الثاني 1442 | 1442-04-14

أعلنت الرحيل ...

أعلنت الرحيل ...
 



من أجل هذا الحب الجميل ...

هذا العشق الأسير ...

لأنني أريد لهذا الحب ان يعيش ...

فلتكرهيني قليلا ...

من أجل أجمل الذكريات لدينا ...

وحب ليس له مثيل ...

مازال مرسوما على شفتينا ...

مازال منقوشا على جسدينا ...

من أجل رسائلكِ في صندوق البريد ...

وملامحكِ المنقوشه بدفاتري ...

وعشقكِ المتغلغل بأوردتي ...

من أجل الحزن الجميل ...

و الابتسامه الأجمل ...

من أجل حبنا الذي كل يوم سيكبر ...

حتى يتعدى حدود الكتابه ...

أعلنت الرحيل .. ولنرحل عشاقا ...

فالقمر يا سيدتي يرحل بعد ليل طويل ...

والموج يهدأ بعدما البحر يستكين ...

كوني معذبتي .. كوني وهمي ...

كوني ضبابا .. كوني غيابا ...

من أجل أجمل أسطورة للعشق ...

نقشت على القلب ودونت كتابا ...

لكي تكوني مليكتي الجميلة ...

ولكي أكون أكثر اقترابا ...

لنرحل وكل منا غارق بعشقه ...

لنرحل فقد حان وقت البكاء ...

فمن خلال دموعكِ ستبصريني ...

ومن خلال دموعي سأذداد اشتياقا ...

لنبكِ يا سيدة قصري فقد نسينا نعمة البكاء ...

أعلنت الرحيل ..كي لا يكون عشقنا مقلدا ...

وأشواقنا سرابا ...

ولا يتبخر عطركِ من أجزاء الكتاب ...

واطمئني يا سيدتي ...

مازلت أشتاق لعطر أنفاسكِ...

مازلت أشتاق لصوتكِ الرنين ...

وما زلت أؤمن بحلمي الكبير ...

أنكِ أميرتي وسيدة قصري ومولاتي ...

لكنني أخشى على هذا الحب الكبير ...

أخشى أن يأتي يوما ونلعن حبنا ...

أخشى أن يأتي يوما ونكره أجسادنا ...

فباسم هذا الحب الكبير ...

المضيئ كالشمس بقلوبنا ...

المزهر كالربيع بأحداقنا ...

باسم هذا العشق الأسير ...

أعلنت الرحيل .

عمرو ابونخلة....



بواسطة : بدر صالح
 0  0  2671
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

أطلقت "الصحة "، اليوم الأحد، حملة توعوية تفاعلية تحت شعار "عيونك تكفي" تهدف من خلالها إلى التذكير بأهمية لبس الكمامة في كل مكان،..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:27 مساءً الأحد 14 ربيع الثاني 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة