• ×
الأربعاء 4 ربيع الأول 1442 | 1442-03-03

أكاديمية الأمير أحمدبن سلمان للإعلام التطبيقي ومتعة التجربة!

أكاديمية الأمير أحمدبن سلمان للإعلام التطبيقي ومتعة التجربة!
منادي العنزي
تم تدشين هذا الصرح الإعلامي الرائد برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله في عام ٢٠٠٨م ؛ ويقدم دورات تدريبية متخصصة في شتى مجالات القطاع الإعلامي وهو بذلك يلبي الحاجة الماسة إلى كوادر وطنية قادرة على الإبداع ومؤهلة أكاديمياً وحرفياً للإنخراط في العمل الإعلامي بشتى جوانبه وهي خطوة يشكر عليها كل من شارك في صناعة هذا الصرح الأكاديمي ؛بدءاً من كونه فكرة طموحة إلى أن تجسد حقيقة وواقعاً لا تخطئه العين ؛ فجزيل الشكر وعظيم الإمتنان للراحل صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولصحيفة الجزيرة ومؤسسة اليمامة للتوزيع والنشر وصحيفة الحياة ومجموعة mbc والمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق وبقية المؤسسين ؛؛
ولكنني شخصياً وبدافع الفضول أتسائل لماذا لم تتم خدمة هذه المنارة وورشة صناعة الإعلام وكوادره بالإعلان عنها وتعريف المجتمع وأبناءه على نطاق واسع في شتى وسائل الإعلام المرئي منها والمقروء والمسموع ؛ ومايدفعني لهذا التساؤل وبقوة أنني سألت الكثير عنها فلم أجد شخصاً لديه أدنى فكرة عنها ولعل كونها مؤسسة غير هادفة للربح اختصر علي الإجابة فهدفها الرئيس هو استقطاب من لديهم مواهب إعلامية كمن يرغب أن يصبح مذيعاً في التلفزيون أو الإذاعة ؛ ومن يرغب في التصوير التلفزيوني أو من لديه ميول للكتابة والتحرير الصحفي ؛؛ إضافة لكونه يحمل مؤهلاً أكاديمياً معين فما عليه سوى أن يصقل هذه الموهبة من خلال الإلتحاق ببرامج الأكاديمية المختلفة والتي يقوم عليها نخبة من الأساتذة والمدربين والمختصين وذوي الخبرة والكفاءة في مختلف مجالات القطاع الإعلامي ؛ وهي برامج تختلف في مدة دراستها الزمنية وأيضاً تختلف من حيث الرسوم المالية المطلوبة مقابل كل برنامج وأيضاً تختلف من حيث الآلية المعدّة للتدريب مقابل كل برنامج فلو أخذنا على سبيل المثال برنامج "المذيع الشامل" والذي أتشرف بكوني أحد الملتحقين به فهذا البرنامج يتكون من عدد كبير من الساعات الدراسية المجدولة على نحوٍ يضمن للمتدرب الحد الأدنى من الإلمام بشخصية المذيع ويزيد من جرعة مايسمى بالكاريزما التي بدورها تعزز من حضوره وتجعل له بصمة متميزة عن بقية أقرانه ومن تلك البرامج أولاً مادة في مهارات اللغة العربية للمذيعين حيث تحضى ب٣٠ثلاثين ساعة تدريبية لمدة ١٠عشرة أيام بمعدل ثلاث ساعات يوميا وأربعة أيام في الأسبوع أي من الأحد _ إلى الأربعاء ؛ بالإضافة إلى مواد أخرى مثل مادة طبقات الصوت ومقدمة في هندسة الصوت وإعداد البرامج الإذاعية وتطول القائمة التي يتخللها أيضاً زيارات لقنوات تلفزيونية وأخيراً وليس آخراً التدريب التعاوني في جهات اعلامية ؛؛ وهانحن قد انتهينا من الأسبوع الأول في هذا البرنامج الممتد لأربعة أشهر وكأنه دقائق مرت وانقضت بلمح البصر وستنقضي الدورة كاملة ولن نشعر بذلك إنها متعة لاتضاهيها متعة فكل شيء مهيء ومعد إعداداً يجعل من حلمك حقيقة تراها تتجلى يوماً بعد يوم ؛أسأل الله التوفيق والسداد للجميع وخصوصاً زملائي في دورة المذيع الشامل وأشكر كل القائمين على الأكاديمية من أساتذة وإداريين ومدربين وأشكر لهم تعاونهم وحرصهم على راحة المتدربين والعفوية الجمة في التعامل الراقي المحترم ؛ وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
بواسطة :
 0  0  1754
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تصوير:فهد الكريمي مع بداية العد التنازلي لانطلاقة مهرجان تمور العلا عصر الجمعة الثاني من شهر أكتوبر الموافق 15 من شهر صفر بموقع الفرسان..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:10 صباحاً الأربعاء 4 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة