• ×
الخميس 18 ربيع الثاني 1442 | 1442-04-18

عبده خال يخرج عن المألوف ويكتب: يا كلاب العالم اتحدي!

عبده خال يخرج عن المألوف ويكتب: يا كلاب العالم اتحدي!
فريق التحرير خرج الكاتب والروائي عبده خال عن المألوف في كتاباته، واختار أن يتحدث عن قضية "الكلاب الضالة"، موجهًا انتقاداته لوزارة الشؤون البلدية والقروية.

ووصف خال في مقالته، التي حملت عنوانًا مثيرًا هو "يا كلاب العالم اتحدي"، قتل الوزارة للكلاب الضالة بـ"التصرف المؤسف" إلى حد المطالبة بالتواري، وقال: "هي مطالبة كل من لديه ذرة إنسانية أو رحمة في أن تكف الوزارة عن هذا الفعل والبحث عن الوسائل المثلى لحل مشكلة الكلاب الضالة بدلًا من نثر السموم في كل مكان وزاوية".

وتابع قائلًا: "ولو أن أحد مسؤولي الوزارة كان طفلًا محبًا للفيلم الكرتوني (توم وجيري) لأخبرهم بطريقة كيف يمكن جمع الكلاب الضالة وأنت إنسان من غير الحاجة لكل هذه المجازر".

وأضاف: "حين توضح الوزارة فعلها بتسميم الكلاب تلجأ إلى تبرير أن نضالها ضد الكلاب يستند على فتاوى الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بجواز قتل الكلاب العقر الناقلة للأمراض أو الضارية، فهل التزمت الوزارة بالفتوى حرفيًا من أن هذا الكلب عقور والآخر ضار، أم أنها (ريحت راسها) ونثرت السم في كل مكان يمكن أن تأتيه الكلاب بغض النظر هل هي عقر أم سائبة تبحث عن عظم يبقيها على قيد الحياة؟"

واستطرد: "إذا قامت بلدية الطائف (لوحدها) وعبر رجالها الجائلين على مدار 24 ساعة بزرع 1494 كبسولة سامة لتكون نتيجة المكافحة التخلص من 138 حيوانًا ضالًا (وأنت لا تعرف أي نوع من الحيوانات التي سقطت بسم البلدية) هل فات على البلدية ذكر أنواع الحيوانات أم أن الحرب لا تحصي أنواع إصابات القتلى؟"

وتابع قائلًا: "ربما يقول قارئ تركت كل ما يموج على الكرة الأرضية ولم يعد مهمًا لديك سوى الكلاب الضالة، أقول نعم لأن فعلًا كهذا يمكن تحميله ما لا يخطر ببال ذلك القارئ، ويمكن تصعيده من كبسولة مسمومة مقذوفة في شارع لقتل كلب إلى ملايين الكبسولات السامة المنتشرة في حياتنا".

وختم قائلًا: "لو حمينا الحيوان فهذا يعني وجود قلب رحيم سوف يعمم هذا القلب على بقية المناشط، فلا يكون هناك تسميم جماعي في كل شؤون حياتنا".



بواسطة : أماني
 0  0  2312
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

انطلقت اليوم أعمال الدورة الـ 210 للمجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) افتراضياً بمشاركة المملكة العربية..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:52 مساءً الخميس 18 ربيع الثاني 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة