• ×
الجمعة 8 صفر 1442 | 1442-02-07

إنشاء عيادة بيطرية متنقلة للإبل وقاعدة بيانات عن مُلاكها

إنشاء عيادة بيطرية متنقلة للإبل وقاعدة بيانات عن مُلاكها
فريق التحرير
اختتمت أعمال "الملتقى الأول للجمعية السعودية لدراسات الإبل"، الذي جاء برعاية الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، واستمر لمدة ثلاثة أيام، تحت عنوان "الإبل: عبر العصور".

وأقيم الملتقى الذى اختتم فعالياته يوم الخميس الماضي، في فندق ميلينيوم بحائل، وحضره نخبة من المهتمين والمتخصصين والباحثين في الإبل وعلاقتها بالإنسان والبيئة والتراث الحضاري لشعوب الجزيرة العربية.

وبدأت الفاعليات بإقامة ورشة عمل ناقشت عددًا من المحاور الأساسية، منها الصحة العامة للإبل وكيفية الارتقاء بها، وآليات الاستفادة من الإبل كإحدى الركائز الاقتصادية في المملكة، وكيفية تعزيز مكانة الإبل كموروث شعبي أصيل، وما هي الإيجابيات والسلبيات للتغذية الطبيعية والتغذية المقننة باستخدام الأعلاف، وكيف يمكن الاستفادة من التطور التكنولوجي في مجالات التربية والعناية بالإبل.

وسلّطت الجلسات العلمية الضوء على آخر المستجدات والأبحاث العلمية حول مواضيع اقتصاديات تربية وإنتاج لحوم الإبل في السعودية، والخواص البيولوجية والطبية لمنتجات الإبل، إضافة إلى مواضيع عامة تهتم بعلاقة الإبل وإنسان الجزيرة العربية القديم، وأنساب الإبل عند العرب بين السِمة والسُلالة، والإبل في النصوص العربية الجنوبية القديمة، وتشريعات الإبل الاقتصادية في حضارة جنوب الجزيرة العربية واستمراريتها، والإبل في الكتابات والفنون الصخرية بمنطقة حائل، بمشاركة متخصصين في علوم الأغذية والزراعة والاقتصاد الزراعي، والطب والتشريح والدراسات التاريخية والأثرية، والإعلام والاتصال.

من جهته، صرح الدكتور محمد بن سلطان العتيبي رئيس الجمعية قائلًا: "الفضل لله -عز وجل- ثم لخادم الحرمين الشريفين، الذي أعاد البسمة لعشاق ومحبي الإبل في المملكة العربية السعودية، وكذلك سمو ولي عهده الأمين، وذلك بعودة جائزة الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه إلى الواجهة مجددًا وفى ثوب زاهٍ جديد، ومن ثم هذا الشعور بالفخر والراحة النفسية لنا نحن عشاق الإبل، كما أن إنشاء نادي الإبل بإشراف عامّ من قبل ولي العهد، يعطي رسالة واضحة بأن الإبل تحظى بالرعاية السامية. ولا يفوتني أن أتقدم بالشكر الجزيل للأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل على موافقته بإقامة هذه التظاهرة الجميلة ورعايته الكريمة لها، في سبيل الإبل وشؤونها والعلوم المتعلقة بها، وعلى كلمته الضافية خلال حفل الافتتاح، وعلى قبوله للرئاسة الفخرية للجمعية".

وشكر العتيبي، مدير جامعة حائل الدكتور خليل بن إبراهيم الإبراهيم، لاستضافة الملتقى وحسن الاستقبال والضيافة. مشيرًا إلى أن الجمعية تمد يدها إلى لنادي الإبل ولكل من يرغب في أن يستفيد مما لدى الجمعية من إمكانيات، فوجود علماء كبار في تخصصات مختلفة، طبية وصيدلانية وتراثية واقتصادية، يؤهل الجمعية أن تكون بيت خبرة لكل من يهمه شأن الإبل.

وحول توصيات الملتقى، قال العتيبي، إنه تم في الجلسة الختامية الإعلان عن 8 توصيات، منها رفع برقية شكر وتقدير لخادم الحرمين الشريفين ولولي العهد، على الدعم السخي الذي تقدمه المملكة للأبحاث العلمية بشكل عامّ، وإلى الإبل بشكل خاص، نظرًا لما تمثله من أهمية في تاريخنا، ولارتباطها بتراثنا وثقافتنا، إضافة إلى توصية بإنشاء قاعدة بيانات للدراسات العلمية عن الأبل، وإنشاء قاعدة بيانات عن مُلّاك الإبل، وإنشاء عيادة بيطرية متنقلة لتقديم الخدمات العلاجية للإبل، وحاضنة أعمال لتحويل المشاريع العلمية عن الإبل إلى مشاريع اقتصادية ذات جدوى، وإطلاق مشروع لتعزيز الهوية الوطنية من خلال الإبل كرمز ثقافي أصيل، وإبراز دور الإبل في دعم الاقتصاد الوطني، وإطلاق مشروع قوافل الصحراء واستثمار الإبل سياحيًّا.

وفي ختام تصريحاته، شكر الدكتور العتيبي جامعة الملك سعود، ممثلة في مديرها الدكتور بدران العمر، ووكيل الجامعة للبحث العلمي الدكتور أحمد العامري، والمشرف على الجمعيات العلمية الدكتور احمد العبيداء، الذين كانوا نعم العون للجمعية ولكل الجمعيات العلمية.

يذكر، أن الجمعية السعودية لدراسات الإبل هي جمعية علمية حديثة العهد، تم إنشاؤها بعد موافقة مجلس جامعة الملك سعود، وتحظى بالدعم والتقدير من قبل كثير من عشاق ومحبي الإبل في المملكة.
بواسطة :
 0  0  1556
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

افتتح القنصل العام لجمهورية لبنان بجدة – السيد/ وليد منقاره وبحضور عدد من المسؤولين ورجال الاعمال ووجهاء واعيان محافظة جدة ورجال الصحافة والإعلام..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:37 مساءً الجمعة 8 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة