• ×
الأحد 10 صفر 1442 | 1442-02-09

الاسوار حول المدن واهميته

الاسوار حول المدن واهميته

اعداد زكيه القرشي
الراوي خالد ابوالجدائل-جدة








الهدف او الغاية الاساسية من انشاء الدول الاسوار حول المدن في العصور الماضية كان تحصينا وامنا وامانا لسكانها من الغزو الخارجي او من نهب قطّاع الطرق في تلك العصور؛ وهذا ما اكدته لنا المراجع التاريخية التي تحدثت عن المدن التي حولها اسوار وتاريخها عبر العصور الماضية، وأكبر مثال لهذا الواقع سور مدينة جدة وتحصينها من الغزاة
اما أنشأ سور مثل السور الذي فصل مثلا المانيا الى دولتين فكان لأسباب سياسية وخصوصا بعد الحرب العالمية الثانية وانهزام المانيا في تلك الحرب، وعندما زالت الاسباب زال السور وهو ليس ارثا عمرانيا يحكى عنه مثل اسوار المدن القديمة
جدة مدينة قديمة سكنها الانسان منذ العصور التاريخية واثبتت الاكتشافات والاثار التي عثر عليها المتخصصون في علم الاثار على قدمها وكانت نشأت المدينة تقريبا في موقع حواري جدة والتي تعرف اليوم بالمنطقة التاريخية
بقيت هذه الاسوار قائمة لمئات السنين كمدينة جدة والرياض والمدينة المنورة ومكة المكرمة وغيرها حتى ازيلت الاسوار لأسباب عديدة منها كثرت عدد السكان ادى الى اتساع مساحة تلك المدن ورغبة تلك الدول ربط ماضي مدنها بحاضرها
اهتم الباحثون والمؤرخون بتسجيل تاريخ الكثير من المدن وتاريخ من سكنها من الاقوام او القبائل حتى العوائل القديمة التي عاشت داخل اسوارها
مثال رقم (١)
هذه الصفحة بها خريطة لمدينة الرياض واسماء سكانها القدماء
https://mobile.twitter.com/aoqiel/status/650426874049495040?lang=ar
وتعني كلمة عنصرية التي يرميها البعض بدون معرفة معناها
مَذْهَب يَقول بِتَفوُّق جَماعة على الجَماعات الأُخرى داخِل بَلَد واحِد، وذلك بِفَضْل انْتِمائها إلى عُنْصر واحِد، ويَمنحها بالتَّالي حُقوقًا ومَزايا تُخوِّلها التَّفرقة، وعَزْل تلك الجَماعات ومُمارسة سياسة التَّمييز المَعروف بالتَّمييز العُنْصريّ، عِرقيَّة. مثل النازية
وهذا المعنى والمقصد ينتفي تماما عن ابناء المدن فهم يتكونون من اعراق مختلفة تعارفوا وعاشوا مع بعضهم البعض عبر مئات السنين واصبحت بينهم قرابات ورحم واخوة وجيرة وأصبح لهم عاداتهم وتقاليدهم المستمدة من تعاليم دينهم وكونوا نسيج اجتماعي بعيد كل البعض عن مفهوم العنصرية البغيضة الذي يطلقها البعض جزافا بقصد او دون فهم لمعناها الحقيقي أصلحهم الله وانار بصيرتهم
بل ننفي ذلك عن كافة المجتمعات الاسلامية بمختلف اطيافها الاجتماعية سواء ابناء مدن او بادية او قبائل وهذه نظرتنا للجميع فـ ديننا ولغتنا ولدولتنا هي التي تجمعنا على التآخي بيننا بعيدا عن مفهوم العنصرية او الطبقية او المناطقية التي تعشعش في عقول البعض أصلحهم الله
نعود لحديثنا عن اسوار المدن ونقول ان العديد من المدن في دول الغرب وفي بلاد المغرب العربي لاتزال تحتفظ بأسوارها التاريخية ومحل اهتمام ورعاية تلك الدول






اهتمام السياح بالمدن القديمة
يفد اليها السياح لزيارتها والتقاط الصور التذكارية تعبيرا عن اعجابهم لذلك الارث العمراني التراثي الذي يحكي لنا الماضي واهله وكيف كانت حياتهم وكيف كانوا يعيشون في تلك البيوت القديمة التراثية ويسلكون طرقاتها وينهلون من علم كتاتيبها ومدارسها ويشترون ويبتاعون في اسواقها
ولازالت كثير من اسر تلك المدن التي كان حولها اسوار يذكرون ذلك عند حديثهم عن ذكريات الاباء والاجداد حيث يتحدثون عن صور من حياتهم كيف عاشوا ومن كان جيرانهم ومن اقاربهم وارحامهم وزملاءهم في الحارة والمدرسة
المثال رقم (٢) معلومات عن اسر الرس قديما
وهذا مثال يؤكد صدق حديثي وحب الناس لمدنهم والاسر التي كانت ولا تزال تعيش فيها
http://www.alrassxp.com/forum/t288437.html
أنشأ العديد من ابناء المدن داخل المملكة وخارجها صفحات على شبكات التواصل الاجتماعي تحكي ماضي مدينتهم وأقدم الاسر والقبائل التي عاشت فيها، والتوسعات التي حدثت لمدنهم ورغم ذلك كله لم يرى احدا يقول ان هذا العمل فيه شيئا من مفهوم التعنصر بل بالعكس نظرنا اليه جميعا نظرة اعجاب وافتخار بذلك العمل واشادنا به
ومنذ عقود وعقود وعقود مضت ألف العديد من ابناء المملكة الكرام كتبا تحدثوا فيها عن مدنهم ومن سكنها عبر التاريخ ومن أقدم العوائل التي اقامت فيها واصبحت مراجع يرحع اليه طلاب العلم في مجلاتهم
المثال رقم (٣) عوائل ينبع داخل السور
http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=10142
الاحياء والمناطق التي نشأت فيما بعد خارج سور تلك المدن
ولا يعني ان ما اقيم او استحدث من مناطق او احياء خارج اسوار تلك المدن ليس امتدادا لها بل هو امتداد طبيعي للمدينة القديمة وربطها بأحيائها الجديدة التي كانت في السابق من الضواحي
فعندما ضاقت المدن باهلها اخذ الناس يتوسعون خارج اسوار تلك المدن العتيقة واخذو يشيدون لهم منازل وبيوت تتلاءم مع عدد افراد اسرهم ولكن بقي ارتباطهم بأحيائهم القديمة قائما لم ينسوها كما هو الحال الان لأبناء جدة ومحبيها من ابناء مدن المملكة الاخرى
ارتباط اهل جدة بالمنطقة التاريخية
ارتباط اهالي جدة بالمنطقة التاريخية شيء طبيعي جدا جدا، فكل ابناء المدن مرتبطين وجدانين بمواقع اقامة اباءهم واجدادهم بل في المناسبات والاجازات والاعياد تجدهم متواجدين في بيوت اجدادهم واباءهم ويفتخرون بها وبإمضاء اوقاتهم فيها
وعندما هدمت الاسوار في العديد من المدن رأى الكثير من المهتمين بالتراث العمراني انه كان من الافضل ابقاءها لتحكي لأجيال القادمة ماضي تلك المدن بصورة واقعية وصادقة خالية من التشتت الذهني
وحاولت بعض المدن بناء اسوار او تحديد معالم للسور القديم حتى لا تفقد معالم تاريخها عبر الزمن
بواسطة :
 0  0  3276
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

افتتح القنصل العام لجمهورية لبنان بجدة – السيد/ وليد منقاره وبحضور عدد من المسؤولين ورجال الاعمال ووجهاء واعيان محافظة جدة ورجال الصحافة والإعلام..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:14 صباحاً الأحد 10 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة