• ×
الأربعاء 13 صفر 1442 | 1442-02-12

من وحي الذكريات

من وحي الذكريات

من وحي الذكريات
الجزء الرابع
اعداد. زكيه القرشي
الراوي. ردة الحارثي

عزيزي القارئ كنا قد حطت بنا رحالنا في السلسلة القصصية السابقة الجزء الثالث عند نهاية مرحلة الاعدادية وما تخللها من ذكريات جميلة وهي كثر لكنني اقتطفت لكم ما طاب وجاز ...وبقدر حاولت الايجاز حتى لا تملوا.
اما وقد وصلنا بكم الى الجزء الرابع والأخير عن مرحلة الثانوية العامة والتي تعتبر هذه المرحلة من أخطر المراحل التي يمر بها الشباب حالي كحال اي شاب قديما وحديثا لكن الفرق كبير بين الزمنين.......
لقد عشت مرحلة الثانوية في قسمها الأدبي او الشرعي أيضا تعلمنا على يد عباقرة من مصر والاردن واثنان سعوديان حقيقة لازلت أكن لهما كل تقدير واحترام حتى يومنا هذا حيث لازالا يتمتعان بصحة وعافية أطال الله عمرهما.
قضيت السنة الأولى واجتزتها بنجاح وايضا السنة الثانية ومرحلة التوجيهي التي هي السنة الأخيرة وفي هذه المرحلة طبعا كان همنا في ذلك الوقت الحصول على وظيفة لان شهادة الثانوية في ذلك الوقت كان لها وزنها وهي حقيقة ليست مجازا وإنما اعتبرها في هذا الوقت وحتى الحالي لو قارنا بين مستوى التعليم بين الأمس واليوم الحالي تعادل شهادة الجامعة في تصوري لجودة المنتج!!
اكملت مرحلة الثانوية بنجاح كانت النتائج عبر الصحف اليومية وفي صحيفة عكاظ تحديدا لأنها كانت الجريدة المفضلة لدي والا كانت كل الصحف تنشر أسماء الناجحين
وكنت إلى حد قريب محتفظ بتلك النسخة من جريدة عكاظ التي فيها اسمي كلما عرجت على مكتبة صغيرة لدي متواضعة فيها بعض مقتنياتي القديمة لكن للأسف اتلفتها قبل فترة.
ثم بعد ذلك التحقت بوظيفة في وزارة البرق والبريد والهاتف كانت تسمى بهذا المسمى وقتها إلى عهد قريب تم تغييره فيما بعد وتفككت هذا الوزارة إلى أوصال عده....
وكانت بمدينة الطائف تحديدا في مبناها الذي لازال قائم بداية شارع شبرا من ناحية سوق البلد.
هذا ما حاولت أن اوجزه لكم في مرحلة الثانوية في صور سريعة تنقلت بكم عبر سنوات مضت لا تكفيها هذا السلسلة ولكن على قدر تجولنا بكم في حقبة زمنية جميلة لها طابع من الذكريات واناس ربطتنا بهم تلك المرحلة منهم من انتقل إلى رحمة الله نسأل الله عزوجل لهم الرحمة وآخرون لازلت على صلة بهم إلى وقتنا الحالي ولله الحمد. أمدنا الله واياكم بوافر الصحة والعافية. وإلى لقاء قريب في سلسلة قصصية أخرى مختلفة في السرد والمضمون فكونوا على ترقب والسلام ......
بواسطة :
 0  0  1839
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

افتتح القنصل العام لجمهورية لبنان بجدة – السيد/ وليد منقاره وبحضور عدد من المسؤولين ورجال الاعمال ووجهاء واعيان محافظة جدة ورجال الصحافة والإعلام..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:33 صباحاً الأربعاء 13 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة