• ×
الأربعاء 13 صفر 1442 | 1442-02-12

الحرس الثوري يعترف: عاجزون عن صد أي "هجوم إلكتروني"

الحرس الثوري يعترف: عاجزون عن صد أي "هجوم إلكتروني"
فريق التحرير
نشرت مجلة الأبحاث الدفاعية والأمنية في جامعة "الإمام الحسين"، الإيرانية التابعة لقوات الحرس الثوري بحثًا لآليات الحرس الدفاعية في حال تعرض أنظمة البرنامج الصاروخي لهجوم إلكتروني.

وجاء في البحث أن إيران تعرضت لأكثر من هجوم إلكتروني على منشآتها العسكرية والنووية من قبل دول الغرب، والآن يقدم باحثو الحرس الثوري آليات وسبل لعدم تكرار هذا الهجوم وفقًا لادعاء متن البحث.

ووفقًا لتقرير نشره موقع "ايران واير"، اعترف الحرس الثوري أن إيران تفتقر تصنيع أجهزة تقنية لصد أي هجوم إلكتروني على أنظمتها العسكرية والنووية، وأنها مُجبرة على شرائها من الخارج وفقًا لدراسة البحث.

وأضافت الدراسة أن طهران في حاجة لإطلاق نظام مراقبة متطور؛ ولكن سيعتمد هذا في حالة امتلاكها أجهزة وأنظمة دفاعية.

وأشار تقرير "ايران واير" إلى أن دراسة البحث تركزت على 3 فصول، الفصل الأول بعنوان: "نفوذ الصناعة"، والثاني: "نفوذ البنى التحتية" والأخير جاء بعنوان "نفوذ المعاملة".

وادعى باحثو الحرس الثوري أن الغرب يعمل على ضرب وتعطيل برامج إيران الصاروخية والنووية؛ من خلال أساليب أبرزها شن حرب نفسية على العلماء والمتخصصين بل والعاملين في المنشئات الصاروخية.

واقترحت الدراسة بعض المهام التي يجب قيام الحرس الثوري بها لحماية أنظمة البرامج من الاختراق والتعرض لهجوم إلكتروني، أولها: تنفيذ عمليات تقييم للمعدات التقنية في المعامل والمختبرات الأمنية بشكل دوري.

ثانيًا: عزل وفصل المنظومات السرية عن الصناعة العسكرية التقليدية.

ثالثًا: زيادة تحفيز القدرات المعنوية والحالة النفسية لأساتذة الجامعات والفنيين المشتغلين في البرنامج الصاروخي.

رابعًا: حظر استخدام العاملين بمعامل البرنامج الصاروخي وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت.

خامسًا: فرض مراقبة أمنية ومعلوماتية على الفنيين والمتخصصين العاملين في المعامل والمفاعلات النووية والصاروخية وأسرهم.

وتعتزم الدول الغربية فرض عقوبات اقتصادية جديدة على النظام الإيراني؛ لمواصلته تطوير أنشطة البرنامج الصاروخي، معتبرين هذه الأنشطة تزعزع من أمن واستقرار المنطقة.

وذكر الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، أن بلاده تسعى لحظر استخدام الصواريخ الباليستية (العابرة للقارات) في الشرق الأوسط والعالم. مؤكدًا أن هذا الأمر من ضمن شروطه الأربعة لتعديل الاتفاق النووي مع إيران.
بواسطة :
 0  0  1939
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

افتتح القنصل العام لجمهورية لبنان بجدة – السيد/ وليد منقاره وبحضور عدد من المسؤولين ورجال الاعمال ووجهاء واعيان محافظة جدة ورجال الصحافة والإعلام..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:13 صباحاً الأربعاء 13 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة