• ×
الإثنين 11 صفر 1442 | 1442-02-09

الشارع الذي أمطر ذهبا

الشارع الذي أمطر ذهبا

اعداد. زكيه القرشي
الراوي. عدنان الهجاري

أنت فلان؟
نعم. هو. أي خدمة؟

انا قارئ قرأت اليوم ما نشرتموه من حوار مع عمدة مدينة جدة القديمة. ولاحظت وجود خطأ هام لا بد من تصحيحه. لقد ذكرتم في رواياتكم عن شارع الذهب انه سمي كذلك لأنه عندما فتح واثناء هدم بيت الشربتلي ظهرت كميات كبيرة من الذهب. والحادثة صحيحة ولكن البيت كان بيت الشبكشي وليس الشربتلى كما ذكرتم.

وهل كنت شاهدا على الحادثة؟ !

سألت الصوت الذي بدأ ان صاحبة في حوالي السبعينات او الستينات من عمره. اجاب. الى حد كبير. نعم. فقد كنت اعمل في المالية والجمارك في ذلك الوقت وكان لي اصدقاء ممن لهم علاقة قوية ببيت الشبكشي ومن بينهم احمد لاري.

لقد روى لي هؤلاء الأصدقاء القصة الحقيقية لهذا الذهب فذكروا ان الشيخ شبكشي مرض بالمصران الأعور. وطبعا لم تكن في جدة والحجاز كلها في ذلك الحين امكانات طبية حديثة كما هي اليوم تسمح بإجراء جراحة عاجلة له. وهكذا تقرر نقل الشيخ على شبكشي على الفور الى مصر.

كانت أسرع وسيلة هي السفن ولكن للأسف لم توجد اي سفن راحلة في ذلك الوقت الى السويس فأضطر أولاده الى استئجار مركب خشبي شراعي لنقل والدهم وهكذا كان.

ونقل الوالد على الفور برفقة ابنائه ترفعهم موجة وتحطهم اخر. وفى ظروف سيئة وغير مناسبة للمريض. يتألم ويحتاج الى الراحة والاستقرار والعلاج الفوري والعناية الطبية الفائقة. ولكن ما كان باليد حيلة.

وقبل ان يصل المركب الى السويس فارق الأب الحياة في عرض البحر واضطر الأبناء الى مواصلة الطريق بالجثة الى السويس لاستكمال اجراءات الوفاة والدفن.

ثم عادوا مرة اخرى الى جدة بالمركب. عندما وصلوا الى دارهم ابلغوا زوجة والدهم بالخبر وكانت فتاة مصرية اشتهرت بالتقى وسألوها عن ثروة ابيهم اين خبأها. ؟؟

. ولكن لم تكن تعرف اي شيء. والحقيقة ان كان الأب خوفا على ثروته من السرقة ولم تكن هناك بنوك في ذلك الحين اختار ان يحتفظ بها مدفونة في داره كما كان يفعل كثير من اثرياء ذلك الوقت وهي عادة اكتسبوها من العهود القديمة.

ومضت الأعوام ليأتي مشروع الشارع وصدف انه كان البيت ضمن المشروع فحصل الأبناء على التعويض السخي من الحكومة السعودية في اواخر السبعينات الهجرية.

سلموا البيت للهدد واثناء الهدم ظهرت الثروة داخل الأنقاض وقد كان ضمن حمولة الشيول الذي نقلها الى حيث يلقيها عندما تساقطت الجنيهات الذهبية فتسابق الناس اليها ...

يذكر هنا ان الشيخ صالح شبكشي كان قد طلب من البلدية عدم استعمال الشيول وان يكون الهدم بحذر لأنه توقع ذلك ولكن لم يلتفت له.

هكذا روى لنا قارئنا الشيخ القصة مؤكدا صحتها وهكذا نقلناها الى مجلسنا في مركاز عمدة محلة اليمن. وكان يشرفه امين مدينة جدة الدكتور (خالد عبد الغنى). لاستخلاص تاريخ جدة من ذاكرة اهلها وعدد من المهتمين بتراث المدينة من بينهم المشايخ والأساتذة.

عمر عبد ربه. وعبد الله عبد ربه. ومحمد سعيد متبولي وصالح صابر. وعبد الرحمن نصيف ... والدكتور سامي عنقاوي. وفؤاد عنقاوي. ومحمد صادق دياب.

الشيخ عبد الله عبد ربه روى لنا قصة تختلف قليلا في تفاصيلها فقال .... ماهي تفاصيل الحقيقة الثانية لشارع الذهب سوف نوافيكم بها الاسبوع القادم بإذن الله تعالى فتابعونا.

بواسطة :
 0  0  2262
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

افتتح القنصل العام لجمهورية لبنان بجدة – السيد/ وليد منقاره وبحضور عدد من المسؤولين ورجال الاعمال ووجهاء واعيان محافظة جدة ورجال الصحافة والإعلام..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:33 صباحاً الإثنين 11 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة