• ×
الأحد 11 ربيع الثاني 1441 | 1441-04-10

مبتعثون سعوديون: رمضان في الخارج.. إغراءات كثيرة وتحديات صعبة

مبتعثون سعوديون: رمضان في الخارج.. إغراءات كثيرة وتحديات صعبة
فريق التحرير عرض موقع "عرب نيوز"، بعض آراء الطلاب السعوديين الذين يعيشون في الخارج حول تجربة قضائهم شهر رمضان الكريم خارج المملكة.

وأشار الموقع ـ في تقرير " ـ إلى أن بعض الطلاب يرحبون بالعبء الإضافي المتمثل في الابتعاد عن الأسرة والأطعمة والتقاليد الرمضانية، بينما لاحظ آخرون، ممن عادوا إلى المملكة، حدوث تحول في كيفية احتضان المجتمع لشهر رمضان من وجهة نظر اجتماعية.

ونقل الموقع عن نواف البصراوي، وهو طالب دراسات عليا في جامعة كاليفورنيا، قوله "الصيام في الولايات المتحدة ليس هو الصيام. إنه تحدٍ فردي أن تعيش في مدينة لا تعرف، وبصراحة، لا تهتم بذلك. لسنا في منأى عن الإغراءات. ولن يقوم أحد بإعادة تنظيم اليوم لتخفيف هذا العبء".

وأضاف: "ليس الأمر كما في السعودية، حيث يمكننا سماع الأذان لكل صلاة، وساعات العمل قصيرة، ويمكننا الاستمتاع بجميع الأطعمة التقليدية مع الراحة المضافة للعائلة والأصدقاء".

وأردف: "كل هذا مفقود عندما نقضي الشهر هنا. علينا أن نعتمد على أنفسنا لخلق هذا الدفء والبحث عن السكن المناسب بأفضل ما يمكننا".

وتابع: "لدينا إمكانية الوصول إلى سوق تستورد بعض الأطعمة التقليدية، لكن لا يزال الأمر صعبًا. والأمر الأكثر صعوبة هو إدارة هذا الفراغ بسبب عدم وجود أسرة".

أما فتون الرشيد، وهي تدرس الفنّ الرفيع في جامعة سان فرانسيسكو، فقالت في حديثها إلى "عرب نيوز" عبر الهاتف: "من بعض النواحي، إنه مثل رمضان على عهد الرسول (صلى الله عليه وسلم) - حيث نعيش في ثقافة يكون فيها المسلمون أقلية، وهناك الكثير من القوالب النمطية الخاطئة عنهم. تستمر الحياة في رمضان كما لو كان أي يوم آخر".

وأضافت: "لا تتغير ساعات العمل، ولذا يجب أن نكون مستيقظين خلال ساعات العمل العادية، والذهاب إلى الفصول الدراسية. ومع ذلك، فقد تعلمت الترحيب بهذا النضال الفريد في صيام رمضان في الولايات المتحدة".

وفي الوقت الذي يتحمل فيه بعض الطلاب الصعوبات الإضافية المتمثلة في الابتعاد عن الوطن خلال شهر رمضان، فإن الطالب السعودي نايف الحارثي لديه نظرة مختلفة تمامًا عن التناقضات في قضاء رمضان في المملكة العربية السعودية مقارنة بالولايات المتحدة.

وتحدث الحارثي، وهو طالب في مجال الأعمال واستقر في الولايات المتحدة بعد تخرجه من جامعة نورفولك، عن شهر رمضان في المملكة بشعور من الحنين إلى الماضي.

وفي حديثه إلى عرب نيوز، قال: "في العام الماضي، كنت اتطلع إلى قضاء رمضان الأول في جدة، بعد 7 سنوات في ولاية فرجينيا. لقد فوجئت بمعرفة كيف أصبح الناس المنفلتون من تقاليد رمضان."

وتابع: "عندما كنت طفلًا خلال التسعينات، كان الناس ملتزمين بزيارات عائلية متكررة، لكني أعتقد أنه مع الجيل الجديد، بدأت الأمور تتغير.. بدأ الناس في الاحتفال بشهر رمضان فيما بينهم. بدأت الزيارات العائلية تصبح أقل تواترًا. حتى الطبخ ليس أصليًّا مثلما أتذكر، وأكثر شيوعًا الآن هو قيام العائلات بطلب وجبات الإفطار والسحور أو الذهاب إلى المطاعم. لقد استنفد الأمر بعض الدفء الخاص لهذا الشهر بالنسبة لي".
بواسطة :
 0  0  808
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، الجمعة، إن إيران تهدد المنطقة برمتها ولم يعد من الممكن تحمل عدوانيتها. وأضاف الجبير، خلال..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة