• ×
الخميس 17 ربيع الأول 1441 | 1441-03-16

المديرية العامة للصحافة والنشر والإعلام التابعة لرئاسة الوزراء التركية تنظم ندوة بعنوان "دور الإعلام في تطوير العلاقات التركية السعودية "

المديرية العامة للصحافة والنشر والإعلام التابعة لرئاسة الوزراء التركية تنظم ندوة بعنوان "دور الإعلام في تطوير العلاقات التركية السعودية "
نسيم عواش : نشر الالكترونيه خلال الملتقى الاعلامي التركي السعودي اقيم حفل إفطار اخر جمع الإعلاميين الأتراك والسعوديين وعددًا من الدبلوماسيين من البلدين على شرف السفير السعودي والسفير التركي والاعلامين
وعقب الإفطار اقيمت الندوة الاعلامية بعنوان "دور الإعلام في تطوير العلاقات التركية السعودية "
اللتي نظمتها المديرية العامة للصحافة والنشر والإعلام التابعة لرئاسة الوزراء التركية ضمن الملتقى الاعلامي التركي السعودي ،
وافتتحها الاستاذ محمد أكارجا مدير عام المديرية العامة للصحافة والنشر والإعلام كبير مستشاري الرئيس التركي،
وفي كلمة الافتتاح قال أكارجا إننا “نهدف في هذا الملتقى إلى تبادل وجهات النظر بشكل مستمر والعمل على توطيد العلاقات الثنائية والصداقة وان لدينا محبة وعلاقات ودية وطيدة بين المؤسسات الصحفية
وأضاف أن السعودية وقفت مع تركيا وبجانبها في كثير من المناسبات وفي حل كثير من المشكلات والصعوبات واكد بقوله أن إخواننا في السعودية تأثروا كثيرًا لذلك ووقفوا وقتها بجانبنا
وأوضح أن ملتقى اليوم يتيح للجانبين مناقشة وبحث بعض النقاط التي تعمل على توطيد العلاقات وتعزيزها وإزالة الشوائب بين الطرفين.
واُخذت استراحة خمس دقايق ، بعد كلمة السفيرين التي ذكرة في اخبار سابقة
ومن ثم تكملة الجزء الثاني من جلسة ندوة الملتقى قدم فيها كلمة كلاً من - البروفسور الدكتور ياسين اكاتاي من تركيا ،والدكتور حسان مكي، والاستاذ احمدالحلبي من مكة ،
وابرزوا فيها تطوير العلاقات بين تركيا والسعودية
واشار البروف ياسين الى انه يجب تفهم موقف تركيا فهيا عانت كثير من المشكلات والانقلابات وقد قامت بتطوير نفسها من نواحي عده كا السياسيه والتنموية ونواحي اخرى، وطالب بتوحيد الصفوف والاعتصام بحبل الله جميعاً وعدم تكفير احد وان نذكر نعمة الله بتاليف قلوبنا وجعلنا اخواناً في الدنيا وذكر بانه يكفينا الاعداء الاجانب من صهيونين وصليبين وطالب ان تكون هناك مساعدة بين الدول الشقيقه العربية والاسلامية بدون تفرقه فكلنا اخوه وكلنا مسلمون ٠
وتحدث الاعلامي الدكتور حسان مكي عن الاحتراف في العمل الاعلامي والصحفي في تقديم الخبر واعداد تقرير في اسهامات ومساعدات الدولة التركيه للدول الاخرى
واختتم الندوه الاستاذ احمد حلبي بالترحيب بضيوف الرحمن من تركيا وتوضيح تطور العلاقات التركية السعودية وتطوير الاعلام السعودي والتركي وشكر الدولة التركية لاستضافتها الوفد الاعلامي السعودي
وتايداً لكلمة لكلمة السفير السعودي قال أنه لازال هناك من يسعون لتعكير صفو العلاقات بين البلدين، وخلق حالة من التوتر بين الأفراد، من خلال خلق الشائعات وصناعة القصص التي تمثل مأساة تعرض لها مواطنون في الدولتين، بهدف تحويل تلك القصص إلى قضايا رأي عام ومطالبة الحكومتين بالعمل على قطع العلاقات الدبلوماسية.
وقد تنبه الساسة في الدولتين لما يتعرضون له من مؤامرات تستهدف زعزعة الثقة المتبادلة بين الدولتين، خاصة المملكة العربية السعودية التي أدركت تمامًا ما يسعى إليه أعداؤها من خلق للأزمات وصناعة التوترات، وإشعار المواطنين بضرورة الابتعاد عن السفر والسياحة إلى تركيا بهدف توجيه ضربة اقتصادية أولى لتركيا، فيما يسعى الفريق الآخر إلى إشعار المواطنين الأتراك بتعرض المعتمرين والحجاج الأتراك للمشقة والصعاب، وعدم تمكينهم من أداء فريضتهم.
وحينما قال معالي السفير إن هناك "أقلام مشبوهة تعمد إلى بث الفتن والشائعات"، فهذا هو الواقع والحقيقة، فمن يرى ليس كمن يسمع، ومن زار تركيا مؤخرًا وتنقل بين مدنها وشوارعها يدرك الحقيقة التي يعمد البعض إلى قلبها.

واختتم الملتقى بتبادل الهدايا التذكارية بين مسؤلين الدولتين و لتقوية اواصر الاخوة فيما بينهم .

image
بواسطة :
 0  0  963
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

بحضور سعادة مدير فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بمنطقة تبوك الدكتور محمد الحربي ، انطلق صباح اليوم الثلاثاء برنامج "ملتقى تبوك..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها