• ×
الخميس 24 ربيع الأول 1441 | 1441-03-23

جدة بوابة الحرمين

جدة بوابة الحرمين
 
اعداد. زكيه القرشي
الراوي. خالد أبو الجدائل


شدتني كثيرا الصورة الجميلة التي انزلها السيد مازن السقاف في صفحة مقعد القهوة الثقافي والتراثي الذي يملكه التي تعبر عن مسيرة القوافل المتجه من جدة الى مكة المكرمة قبل رصف الطريق وتعبيده
لقد الهمتني هذه الصورة الكتابة عما اختزلته الذاكرة ورويته نقلا عن والدي وصحبه رحمهم الله في كتابي الذي نشر قبل عامين تقريبا عن دار منصور الزامل للطباعة والنشر
تمكنت بفضل الله ان اتطرق فيه للحديث عن طريق بين جدة ومكة المكرمة والطريق بين جدة والمدينة المنورة وعن مسيرة قوافل الحجيج والمعتمرين وزوار المدينة المنورة في شهر ربيع الاول وشهر رجب او ما يعرف قديما بالركب الجداوي وذكرت بعض مشايخ الركب لمحلة اليمن ومحلة الشام ومحلة المظلوم وبعض طقوس ذلك الركب خلال رحلة الذهاب والعودة
كما ان للتجار قوافلهم الخاصة بهم بصورة قد تكون شبه يومية او اسبوعية او دورية لنقل بضائعهم بواسطة البهائم قديما قبل تعبيد الطرق بين المدن الثلاث
لقد عانت تلك القوافل والركائب من قطاع الطرق كثيرا قبل عهد الدولة السعودية اعزها الله ونصرها وايدها بعونه وفضله واحسانه

فقدت اسرتنا (ال ابو الجدائل بجدة) اثنين من ابناءها أحدهم في طريق جدة مكة عند جبل يقال له المختبئ حيث قتله القوم (قطاع الطرق) اثناء مقاومته لهم وهو ضمن قافلة تجارية لأخيه حسن ابوالجدائل والاخر خلال عودته من المدينة الى جدة في فترة المساء ضمن أحد الركائب التي ذهبت لزيارة مسجد المصطفى ولا تعمل اسرتنا اي شيء عنه حتى تاريخه
والحادثين دليل عن الاوضاع الامنية قبل العهد السعودي المجيد

ومما ذكر لي والدي رحمه الله بعض اهم المحطات التي كانت بين جدة ومكة والمدة الزمنية التي يقطعها الراكب على الحمار اعزكم الرحمن او على الجمل بين جدة ومكة او جدة والمدينة

كما وصف لي الطريق بين جدة ومكة ووجود في بعض المواقع اشجار كثيفة يمكن ان يختفي الانسان خلفها دون ان يراه الاخرون

بواسطة :
 0  0  917
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

‏ترأس ⁧‫سعادة محافظ العلا الأستاذ/راشد بن عبدالله القحطاني صباح يوم الإثنين بصالة الاجتماعات بالمحافظة‬⁩ اجتماع القطاعات الأمنية بالمحافظة لبحث..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها