• ×
الأربعاء 23 ربيع الأول 1441 | 1441-03-22

فوح الذكريات

فوح الذكريات
 
إعداد زكية القرشي
رواية ردة بن سعيد الحارثي






تتسابق الكلمات والعبارات عندما تمر بنا مبخرة يفوح منها ريحة العود لنتهادها ونشتم منها ريحة طيبة تعلق بثيابك فترة من الوقت ثم تتلاشي ،

لكن فوح الذكريات لايزال جمرها يتأجج توهجا عندما تختلي بنفسك فتمر بذاكرتك تلك القوافل وما يصاحبها من أهازيج البدو الرحل الذين كانوا يتنقلون من مكان إلى مكان طلبا للماء والكلا ،
فلا تزال تلك الصور العالقة في ذاكرتي تتراء لي واشاهد قطيع الأغنام في مقدمتها الرجل الذي يقود الركب وهو الدليل لمعرفته بالطريق ثم الجمال التي يتحاداها رجال حتى يكون طريقها واحد حاملين معهم بنادقهم لتأمين طرشهم وأنفسهم من مخاطر الطريق ،
وخلف الركب جمال مخصصة للمتاع البسيط المتواضع من أواني وبيت الشعر الذي يسكنونه كلما حلو وارتحلو،
وبعض الحاجيات الضرورية لصناعة الأكل وماشابه، وخلف الركب النساء والأولاد يمشون حافين الاقدام، ومنهم من هو محمول على ظهر امه، وهم بين فترة وفترة يتغنون بتلك الاهازيج التي يقطعون بها عناء الطريق كل ذلك المشهد الجميل في تلك الأيام على رغم صعوبتها وشضف العيش فيها الا انها كانت تحمل معها الصبر وقوة التحمل على تجاوز صعوبة الظروف،

والعيش بمتعه في التنقل من مكان إلى آخر كنوع من التغيير فضلا عن الهدف الرئيسي وهو طلب المرعى لتلك المواشي فالمرأة هي من كانت تتقاسم المسؤلية مع الرجل في تلك الحقبة في سعادة على رغم بساطة مقومات الحياة الا ان الأنفس كانت تتفتق منها ينابيع المحبة والعطاء حتى رسمت بها اقدامهم رمال الصحراء،

وتمايلت بها شكادف جمالهم على اصوت الحداء يقطعون بها طول المسافة والعناء، ذلك رعيل ومدرسة خرج منها أناس عظماء وإبداع أدب وشعراء نتاقل ادبهم وشعرهم ونستلهم من حياتهم الهمم والإباء عاشوا على قلة فقراء وماتوا وهم في مرتبة الأغنياء خلدوا لنا قصص وأشعار وشهامة وافتخار لانزال نتقلب في قصصهم كلما تعاقب الليل والنهار .



بواسطة :
 0  0  855
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

‏ترأس ⁧‫سعادة محافظ العلا الأستاذ/راشد بن عبدالله القحطاني صباح يوم الإثنين بصالة الاجتماعات بالمحافظة‬⁩ اجتماع القطاعات الأمنية بالمحافظة لبحث..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها